top of page

الكلاميديا


زوجين يعانيان من الأمراض المنقولة جنسيا
الكلاميديا

الكلاميديا (بالانجليزي: Chlamydia) أحد أنواع العدوى البكتيرية المنقولة جنسياً تسببها سلالات بكتيريا المتدثرة الحثرية (بالانجليزي: Chlamydia trachomatis)، وتعد عدوى الكلاميديا أكثر أنواع العدوى البكتيرية المنقولة جنسياً انتشاراً في العالم [2].


تتسبب عدوى الكلاميديا بجائحة عالمية آخذة بالزيادة، إذ يقدر عدد المصابين بها حول العالم أكثر من 144 مليون شخص، وتعد الكلاميديا عند النساء خاصة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15-49 عام أكثر شيوعاً منها لدى الرجال [2].


يعتقد الكثيرين أن الكلاميديا تصيب الأعضاء التناسلية فقط، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ لأن الكلاميديا من أنواع العدوى الجهازية، أي التي تصيب أعضاء الجسم المختلفة بما في ذلك بياض العين (الملتحمة) لتسبب التراخوما التي قد تقود للعمى، بالإضافة إلى إصابتها لعنق الرحم، والإحليل، وقناتي فالوب، والرحم، والبلعوم الأنفي، والبربخ، والرئتين، بجانب أعضاء أخرى [2].


قائمة عناوين موضوع الكلاميديا

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من موضوع الكلاميديا مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


أسباب الكلاميديا

تمتد فترة حضانة الكلاميديا قبل أن تسبب أعراض بين 1-3 أسابيع. تستهدف بكتيريا الكلاميديا خلايا يطلق عليها الخلايا الظهارية الحرشفية العمودية في باطن عنق الرحم، والجهاز التناسلي العلوي عند النساء، والملتحمة، والإحليل (مجرى البول) والمستقيم عند الرجال والنساء لدخول الجسم والتكاثر [3].


لا تزال الآلية التي تسبب بها الكلاميديا العدوى غير مفهومة، ولكن ما هو معروف أن الكلاميديا تنتقل بالاتصال الجنسي الفموي، والشرجي، والمهبلي [1].


يمكن أن تنقل الأم عدوى الكلاميديا إلى طفلها خلال الولادة عند مروره بقناة الولادة، ويعرف هذا النوع من العدوى بالعدوى العمودية، وقد تسبب العدوى المنقولة للطفل التهاب الملتحمة، أو الالتهاب الرئوي نتيجة لشفط الطفل بكتيريا الكلاميديا إلى مجرى التنفس والرئتين [3].


غالباً ما تترافق الإصابة بعدوى الكلاميديا في الإصابة بعدوى السيلان لدى 40% من النساء و20% من الرجال الذين يعانون من الكلاميديا [3].


عوامل تزيد من خطر الإصابة بالكلاميديا

تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالكلاميديا، ومن هذه العوامل ما يلي [1] [3]:

  • تعدد الشركاء الجنسيين.

  • وجود شريك جنسي جديد.

  • ممارسة الجنس الغير آمن وعدم استخدام واقي خلال ممارسة الجنس.

  • العرق غير الأبيض.

  • الظروف الاجتماعية والاقتصادية السيئة مثل التشرد.

  • ممارسة الجنس مقابل المخدرات.

  • ممارسة الجنس مقابل المال.

  • وجود تاريخ سابق أو عدوى منقولة جنسياً حالية، وتعد هذه الأنواع من العدوى معقدة، وتزيد من شدة عدوى الكلاميديا ومن خطر حدوث المضاعفات.

  • الأطفال في دور الرعاية والملاجئ.



أعراض الكلاميديا

لا تسبب الكلاميديا أعراض لدى حوالي 50% من الذكور و80% من الإناث المصابات بها، مما يؤخر التشخيص والعلاج، ويزيد من فرص تعقد العدوى وتطور المضاعفات [3].


كما ذكرنا سابقاً الكلاميديا عدوى جهازية، أي يمكن أن تصيب مختلف أعضاء الجسم، مما يعني أنها قد تسبب أعراض كثيرة ومختلفة وفقاً لعضو الجسم المتعرض للعدوى، ويمكن أن تشمل الأعراض الشائعة وفقاً لعضو الجسم المتعرض لعدوى الكلاميديا على ما يلي [1] [2] [4]:


أعراض الكلاميديا في عنق الرحم

يمكن أن تسبب عدوى الكلاميديا في عنق الرحم أعراض خفيفة لدى 70% من النساء المصابات بها، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب عنق الرحم على ما يلي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية.

  • ألم الحوض، أي ألم أسفل البطن.

  • عسر التبول، أي صعوبة البدء بالتبول، أو الحفاظ على استمرار تدفق البول، مع الشعور بالحرقة أو الألم والحاجة الملحة للتبول، مما قد يؤدي إلى تفسير عدوى الكلاميديا بشكل خاطئ بأنها التهاب مسالك بولية خاصة لدى النساء.

  • إفرازات الرحم القيحية.

  • سهولة نزيف باطن عنق الرحم خاصة خلال فحص عنق الرحم (الفحص الداخلي).

  • النزيف بعد الجماع.

  • النزيف في غير وقت الدورة الشهرية.


أعراض الكلاميديا في الحوض

يحدث التهاب الحوض عندما تصعد عدوى الكلاميديا إلى الجهاز التناسلي العلوي، أي عندما تصل العدوى لبطانة الرحم، وقناتي فالوب، والمبيضين، وغالباً ما يكون العرض الوحيد في مثل هذه الحالة هو ألم أسفل البطن أو ألم الحوض دون أعراض أخرى.


تشمل أعراض التهاب الحوض الأخرى الناجمة عن الكلاميديا عند ظهورها على:

  • الحمى.

  • القشعريرة.

  • الغثيان والقيء.

  • ألم أسفل الظهر.

  • الألم أثناء الجماع.

  • عسر التبول.

  • نزيف بعد الجماع.


أعراض الكلاميديا في الإحليل

الإحليل هو مجرى البول الذي يحمل البول من المثانة إلى خارج الجسم. يعد التهاب الإحليل نتيجة عدوى الكلاميديا عند الرجال أكثر شيوعاً منه لدى النساء.


يمكن أن تشمل أعراض التهاب الإحليل نتيجة عدوى الكلاميديا على:

  • إفرازات الإحليل التي قد تكون بيضاء أو رمادية أو شفافة، وعادةً ما تظهر الإفرازات بوضوح في الصباح الباكر.

  • عسر التبول.

  • وجود قيح في البول، ولكن هذا العرض لا يظهر إلا في تحليل البول.


أعراض الكلاميديا في البربخ

البربخ هي الأنابيب خلف الخصية التي تخزن وتنقل الحيوانات المنوية. يمكن أن تشمل أعراض الكلاميديا عند الرجال في حال التهاب البربخ على:

  • ألم خصية واحدة.

  • تجمع السوائل حول الخصية (القيلة المائية).

  • الحمى.

  • التورم الواضح في البربخ.



أعراض الكلاميديا في المستقيم

قد لا تسبب عدوى الكلاميديا في المستقيم أية أعراض ، ومع ذلك قد يشكو المرضى من الأعراض التالية نتيجة لالتهاب المستقيم:

  • إفرازات المستقيم خاصة الإفرازات المخاطية.

  • ألم المستقيم.

  • النزيف عند ممارسة الجنس الشرجي.

  • الحمى.

  • الشعور بالألم أو الضيق عند التبرز.

  • البراز المختلط بالدم.


أعراض الكلاميديا في البروستاتا

تشمل أعراض التهاب البروستاتا عند وصول عدوى الكلاميديا إليها على ما يلي:

  • عسر التبول.

  • ألم الحوض.

  • الألم عند القذف.

  • الإفرازات الشفافة من القضيب.


أعراض الكلاميديا في الملتحمة

الملتحمة هي الجزء الأبيض من العين. يمكن أن يحدث التهاب الملتحمة عند وصول إفرازات الجهاز التناسلي الحاملة لبكتيريا المتدثرة إلى العين، خاصة لدى الأطفال حديثي الولادة.


يتسبب التهاب الملتحمة نتيجة عدوى الكلاميديا بالأعراض التالية:

  • احمرار العين.

  • إفرازات العين الكثيرة.

  • التصاق جفني العين خاصة في الصباح الباكر.

  • الشعور بالحرقة والحكة في العين.

  • تورم الجفون.


أعراض الكلاميديا في الرئة

غالباً ما يعاني 5 - 30% من حديثي الولادة الذين يولدون من أمهات مصابات بالكلاميديا من التهاب الرئة البكتيري، بالإضافة إلى ولادة الطفل مبكراً، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة في الكثير من الحالات.


غالباً ما تظهر أعراض الالتهاب الرئوي لدى الأطفال نتيجة عدوى الكلاميديا بعد 4 - 12 أسبوع من الولادة، وفي معظم الحالات تظهر الأعراض في سن 8 أسابيع أو قبل ذلك.


تشمل أعراض الالتهاب الرئوي لدى حديثي الولادة الناجم عن عدوى الكلاميديا على:

  • احتقان الأنف.

  • نوبات السعال المتقطع.

  • الحمى الطفيفة.

  • إفرازات أو مخاط الأنف السميك.

  • سرعة التنفس.

  • نوبات انقطاع النفس.

  • سماع صوت خشخشة في الصدر، وفي حالات أقل شيوعاً سماع صوت صفير في الصدر.


أعراض الكلاميديا في محيط الكبد

يمكن أن تصيب عدوى الكلاميديا الغشاء المحيط بالكبد (محفظة الكبد) وأسطح جدار البطن القريبة منه، وتعرف هذه الحالة بالتهاب محيط الكبد (بالانجليزي: Perihepatitis) ويطلق عليها أيضاً متلازمة فيتز هيو كيرتس.


يصيب التهاب محيط الكبد المرضى الذين يعانون من التهاب الحوض نتيجة لعدوى الكلاميديا بشكل خاص، وغالباً ما يسبب التهاب محيط الكبد ألم الربع العلوي الأيمن من البطن أو ألم الجنب، وعلى خلاف الأمراض الأخرى التي تصيب الكبد فإن التهاب محيط الكبد لا يسبب خلل في إنزيمات الكبد.


أعراض التهاب المفاصل التفاعلي

يعاني ما يقارب 1% من الرجال المصابين بالتهاب الإحليل الناجم عن عدوى الكلاميديا بالتهاب المفاصل التفاعلي، أي التهاب المفاصل وألمها نتيجة لارتفاع مستويات البروتينات الالتهابية في الجسم، وقد يعاني ثلث المصابين أيضاً من متلازمة رايتر، أي التهاب المفاصل التفاعلي، والتهاب الإحليل، والتهاب القزحية، أي التهاب الجزء الملون من العين.


أعراض الورم الحبيبي الليمفي المنقول جنسياً

يعاني المرضى المصابين بالورم اللمفي الحبيبي المنقول جنسياً (بالانجليزي: Lymphogranuloma Venereum) نتيجة عدوى الكلاميديا من تقرحات الأعضاء التناسلية التي تظهر على شكل تقرحات نجمية صغيرة، ويسبق ظهور هذه التقرحات تورم في الغدد الليمفاوية الإربية، أي في منطقة أعلى الفخذ مكان التقاء الفخذ بالبطن.



تشخيص الكلاميديا

يجرى فحص الكلاميديا لجميع المرضى الذين يعانون من الأمراض المنقولة جنسياً. بما أن الكلاميديا غالباً لا تسبب أعراض ملحوظة لذا قد يجري الطبيب العديد من الفحوصات عند الاشتباه في الإصابة بعدوى الكلاميديا، أو عند ظهور أعراض تشير للإصابة بالكلاميديا، أو عند وجود واحدة أو أكثر من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالكلاميديا.


تجرى الفحوصات أيضاً للكشف عن شدة العدوى، ومدى الضرر الحادث للجسم نتيجة عدوى الكلاميديا، وأعضاء الجسم المصابة. تشمل الفحوصات التي يمكن أن يجريها الطبيب للكشف عن الإصابة بالكلاميديا على ما يلي [3]:

  • أخذ مسحات من عنق الرحم، أو مجرى البول، أو المستقيم، أو البلعوم لفحصها في المختبر للكشف عن وجود بكتيريا المتدثرة الحثرية بها.

  • تحليل البول.

  • تحليل الدم الشامل (CBC).

  • تحليل معدل سرعة ترسب كريات الدم الحمراء (ESR).

  • تحليل مستويات بروتين سي التفاعلي (CRP).

  • فحص الحمل.

  • التحليل الفلوري المباشر للأجسام المضادة (DFA).

  • المقايسة المناعية للإنزيم المرتبط أو فحص إليزا (ELISA).

  • تحليل تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR).

  • اختبار تضخيم الحمض النووي (NAATs).

  • تحليل الجلوبيولين المناعي المضاد للكلاميديا م​ (IgM).

  • تحليل الجلوبيولين المناعي المضاد للكلاميديا جي​ (IgG).


علاج الكلاميديا

يعد التشخيص والعلاج المبكر حاسم في حالات عدوى الكلاميديا للتخفيف من خطر تطور التهاب الحوض وما يتبعه من مضاعفات مثل العقم.


تعالج عدوى الكلاميديا بالمضادات الحيوية، وتعد المضادات الحيوية ناجحة في علاج الكلاميديا بنسبة 95% من أول دورة علاجية بالمضادات الحيوية [4].


يجب أن يتم علاج كلا الزوجين معاً في نفس الوقت لتجنب تكرار الكلاميديا، وتشمل المضادات الحيوية التي قد يصفها الطبيب لعلاج الكلاميديا على [3] [4]:

  • أزيثروميسين (Azithromycin).

  • دوكسيسيكلين (Doxycycline).

  • أوفلوكساسين (Ofloxacin).

  • ليفوفلوكساسين (Levofloxacin).

  • سيفوكسيتين (Cefoxitin).

  • اريثروميسين (Erythromycin).

  • سيفوتيتان (Cefotetan).

  • كليندامايسين (Clindamycin).

  • أمبيسيلين (Ampicillin).

  • أمبيسيلين / سولباكتام (Ampicillin / sulbactam)

  • ميترونيدازول (Metronidazole).

  • جنتاميسين (Gentamicin).


أضرار الكلاميديا

يمكن أن يسبب مرض الكلاميديا المتروك دون علاج العديد من المضاعفات، ويمكن أن تشمل مضاعفات الكلاميديا على ما يلي [1]:

  • التهاب الحوض.

  • انسداد قناة فالوب.

  • العقم.

  • إنتان الدم.

  • تمزق الأغشية المحيطة بالجنين مبكراً.

  • الولادة المبكرة.

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

  • التراخوما والعمى.



المراجع

[1] Mohseni M, Sung S, Takov V. Chlamydia. [Updated 2023 Aug 8]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK537286/

[2] O'Connell, C. M., & Ferone, M. E. (2016). Chlamydia trachomatis Genital Infections. Microbial cell (Graz, Austria), 3(9), 390–403. https://doi.org/10.15698/mic2016.09.525

[3] Qureshi, S. (2019). Chlamydia (Chlamydial Genitourinary Infections): Background, Pathophysiology, Etiology. EMedicine. https://emedicine.medscape.com/article/214823-overview

[4] Rodrigues, R., Marques, L., Vieira-Baptista, P., Sousa, C., & Vale, N. (2022). Therapeutic Options for Chlamydia trachomatis Infection: Present and Future. Antibiotics (Basel, Switzerland), 11(11), 1634. https://doi.org/10.3390/antibiotics11111634

Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page