top of page

طبيب يحمل أنابيب اختبار
تحليل ESR

ما هو تحليل ESR؟ تحليل ESR هو اختصار لتحليل معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء (بالانجليزي: Erythrocyte Sedimentation Rate or ESR) ويطلق عليه أيضاً تحليل سرعة التثفل أو تحليل سرعة ترسب الدم.


يقيس تحليل ESR زيادة النشاط الالتهابي في الجسم الناجمة عن العديد من الحالات بما في ذلك العدوى، واضطرابات المناعة الذاتية، والسرطان [4].


قائمة عناوين موضوع تحليل ESR

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من مقال تحليل ESR مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


ماذا يقيس تحليل ESR؟

ينتمي فحص ESR إلى تحاليل الدم، ولكن تحليل ESR غير مخصص لحالة معينة، ويجرى مع تحاليل أخرى لتحديد وجود نشاط التهابي في الجسم، وغالباً ما يترافق تحليل ESR بإجراء تحليل مستوى البروتين التفاعلي سي (CRP)، وتحليل عامل الروماتويد (RF)، وتحليل الأجسام المضادة للنواة (ANA) [2].


لا يقيس اختبار ESR مستوى الالتهاب في الجسم بشكل مباشر إنما يقيس الوقت الذي تحتاج إليه خلايا الدم الحمراء لتستقر في قعر أنبوب الفحص، فكلما ازات سرعة ترسب كريات الدم الحمراء في قعر الأنبوب كلما كانت شدة الالتهاب أكبر [2].


يتأثر معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء بتركيز البروتينات الالتهابية التي ينتجها الجسم في حالات مثل الالتهاب والعدوى في مصل الدم، ومن هذه البروتينات الفيبرينوجين، وبروتين سي التفاعلي، وألفا -1 أنتيتريبسين، وهابتوغلوبين، فكلما ازداد تركيز هذه البروتينات في مصل الدم ازداد التصاق كريات الم الحمراء ببعضها مما يزيد من سرعة ترسيبها في قاع الأنبوب [2] [3].



النتائج الطبيعية لتحليل ESR

يشمل المعدل الطبيعي لتحليل esr وفقاً للسن والجنس على ما يلي [3] [4]:

  • الإناث اللواتي تقل أعمارهن عن 50 عام: يجب أن يكون معدل سرعة ترسيب الدم لديهن أقل أو يساوي 20 ملم / ساعة.

  • الذكور اللذين تقل أعمارهم عن 50 عام: يجب أن يكون معدل سرعة ترسيب الدم لديهم أقل أو يساوي 15 ملم / ساعة.

  • الإناث اللواتي تزيد أعمارهن عن 50 عام: يجب أن يكون معدل سرعة ترسيب الدم لديهن أقل أو يساوي 30 ملم / ساعة.

  • الذكور اللذين تزيد أعمارهم عن 50 عام: يجب أن يكون معدل سرعة ترسيب الدم لديهم أقل أو يساوي 20 ملم / ساعة.

  • الأطفال: يجب أن يكون معدل سرعة ترسيب الدم لديهم أقل أو يساوي 10 ملم / ساعة.

  • حديثي الولادة: يجب أن يتراوح معدل سرعة ترسيب الدم لديهم بين 0 - 2 ملم / ساعة.


أسباب إجراء تحليل ESR

كما ذكرنا سابقاً يجرى تحليل ESR عند الاشتباه بوجود التهاب في الجسم، أو عندما يعاني المريض من أعراض مبهمة مثل الحمى وألم العضلات أو المفاصل الغير مبرر، مما يعني أن تحليل ESR يجرى في عدد غير محدود من الحالات.


تشمل بعض الحالات التي يجرى تحليل ESR مع التحاليل الأخرى للكشف عنها على ما يلي [3] [4]:

  • أنواع العدوى المختلفة بما في ذلك العدوى المسببة لالتهاب العظم والمفاصل، وعدوى كورونا.

  • السرطان بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية.

  • أمراض الكلى.

  • الذئبة الحمامية الجهازية.

  • التهاب الشرايين.

  • انخفاض نسبة الألبومين في الدم.

  • أمراض الغدة الدرقية.


يمكن للعديد من الحالات الأخرى أن ترفع مستويات الفيبرينوجين في مصل الدم، مما يؤدي إلى زيادة سرعة ترسيب كريات الم الحمراء ومن هذه الحالات الحمل، ومرض السكري، وأمراض القلب [4].


تحليل esr مرتفع جداً

يمكن القول أن نتيجة تحليل ESR مرتفعة جداً عندما يزيد معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء عن 100 ملم / ساعة، وغالباً ما تترافق هذه السرعة بالحالات الخطيرة، كما أن هناك علاقة سيئة بين الارتفاع في تحليل esr والسرطان لأن النتائج المرتفعة لهذا التحليل ترتبط بالمخرجات والنظرة المستقبلية السيئة وانتشار السرطان لدى مرضى السرطان.


من الحالات التي تسببع الارتفاع الكبير في معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء ما يلي [3]:

  • الورم النقوي المتعدد.

  • التهاب الأوعية الدموية كبير الخلايا.

  • ألم العضلات الرومتاتيزمي.

  • التهاب الأوعية الدموية بفرط التحسس.

  • السرطان المنتشر.

  • ارتفاع فيبروجينين الدم.

  • العدوى المزمنة، أي طويلة الأمد.



تحليل ESR منخفض

يمكن لبعض العوامل أن تخفض من معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء حتى عند وجود التهاب أو حالة تؤدي إلى ارتفاعه، مما يؤدي إلى الحصول على نتائج سلبية خاطئة لتحليل ESR، ومن هذه العوامل التي يجب أخذها بالحسبان عند إجراء تحليل ESR ما يلي [1]:

  • كثرة الحمر الحقيقة، أي زيادة عدد خلايا الدم الحمراء.

  • الأمراض التي تؤثر في هيموغلوبين الدم مثل فقر الدم المنجلي، إذ تتسبب هذه الأمراض في تغيير شكل وحجم كريات الدم الحمراء.

  • الإفراط في شرب الكحول، أو شرب الكحول بانتظام.

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية مثل:

  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويية مثل بروفين، وفولتارين.

  2. أدوية حمض الفالبرويك مثل ليفيتيراسيتام (Levetiracetam).


طريقة أجراء تحليل ESR

يجرى تحليل ESR من خلال أخذ عينة من الدم من أحد الأوردة في الذراعين. يجب أن يجرى تحليل ESR خلال ساعتين من سحب عينة الدم لتلافي التغيير في شكل كريات الدم الحمراء مع الوقت الذي بدوره يؤدي إلى زيادة معدل سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء، والحصول على نتائج مرتفعة غير صحيحة [2].


يسبب أخذ عينة الدم ألم ونزيف بسيط في موقع سحب عينة الدم، وقد يترك بقع زرقاء (كدمة) تختفي لوحدها بعد بضعة أيام.


للمزيد: جلطة الساق


المراجع

[1] Alende-Castro, V., Alonso-Sampedro, M., Vazquez-Temprano, N., Tuñez, C., Rey, D., García-Iglesias, C., Sopeña, B., Gude, F., & Gonzalez-Quintela, A. (2019). Factors influencing erythrocyte sedimentation rate in adults: New evidence for an old test. Medicine, 98(34), e16816. https://doi.org/10.1097/MD.0000000000016816

[2] Harrison M. (2015). Erythrocyte sedimentation rate and C-reactive protein. Australian prescriber, 38(3), 93–94. https://doi.org/10.18773/austprescr.2015.034

[3] Kellner, C. (n.d.). Erythrocyte Sedimentation Rate [Review of Erythrocyte Sedimentation Rate]. Medscape; WebMD. https://emedicine.medscape.com/article/2085201-overview#a1

[4] Tishkowski K, Gupta V. Erythrocyte Sedimentation Rate. [Updated 2023 Apr 23]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK557485/


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page