top of page

جلطة الأمعاء


بنية الأمعاء الدقيقة
جلطة الأمعاء

جلطة الأمعاء مصطلح شائع خاطئ يشير إلى حالة يطلق عليها علمياً الإقفار المساريقي (بالانجليزي: Mesenteric ischemia)‏، أي حدوث نقص أو انسداد في تدفق الدم من وإلى الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى حرمان جزء أو أجزاء من الأمعاء الدقيقة من الدم الغني بالأكسجين أو قد يحرمها من التخلص من ثاني أكسيد الكربون والسموم مما يسبب موت أنسجة الأمعاء الدقيقة [3].


يكمن الخطأ في مصطلح جلطة الأمعاء بأن القولون من الأمعاء وتعد جلطة القولون حالة أخرى مختلفة عن الاقفار المساريقي الذي يصيب الأمعاء الدقيقة، وتعني كلمة إقفار نقص التروية بالدم [3].


يطلق على جلطة الأمعاء العديد من المصطلحات الشائعة ومنها الجلطة المعوية، أو التجلط المعوي، أو غرغرينا الأمعاء، أو انسداد شرايين الأمعاء، أو إقفار الأمعاء.


قائمة عناوين موضوع جلطة الأمعاء

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من موضوع الشحاد مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


أسباب جلطة الأمعاء

يمكن أن يحدث الانسداد ليس فقط في الشرايين المساريقية بل يمكن أن يحدث أيضاً في الأوردة المساريقية نتيجة الأسباب التالية [3]:

  • انصمام الشريان أو الوريد المساريقي، أي انتقال الجلطة أو لويحات الكوليسترول من مكان آخر في الجسم إلى الشريان أو الوريد والتسبب بانسداداه، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون الانصمام ناجم عن الدهون أو فقاعات الهواء.

  • تصلب الشرايين المساريقية وانسدادها نتيجة لتراكم لويحات الكوليسترول وحطام الخلايا والكالسيوم داخل طبقات جدران الشريان التي بدورها تسبب انسداد الشريان جزئياً أو كلياً، وتسبب تكون جلطة في مجرى الدم في الشريان المسدود، ويعد تصلب الشرايين السبب الوحيد خلف الإقفار المساريقي المزمن، ويحتاج حدوث الانسداد فترة طويلة من الزمن.

  • تشنج جدران الشريان أو الوريد المساريقي.


أنواع جلطة الأمعاء

بشكل عام تقسم جلطة الأمعاء إلى نوعين رئيسيين وهما الإقفار المساريقي الحاد، أي الذي يحدث فجأة، والإقفار المساريقي المزمن الذي يتطور ببطئ، ولكل نوع منهما أنواع فرعية تختلف باختلاف السبب وعوامل الخطر خلفها، وتشمل أنواع جلطة الأمعاء الحادة الفرعية على ما يلي [1] [2] [4] [5]:


الانصمام الشرياني المساريقي الحاد

كما ذكرنا سابقاً يحدث الانصمام أي انسداد أحد الشرايين المساريقية نتيجة لانتقال خثرة دم أو دهون من مكان آخر في الجسم لتسبب الانسداد المفاجئ في أحد الشرايين المساريقية (جلطة الأمعاء المفاجئة)، وعادةً ما يحدث الانصمام في الفروع الصغيرة للشرايين المساريقية، أي أن انقطاع الدم لا يحدث لمساحة واسعة من جدران الأمعاء الدقيقة.


تشمل الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالانصمام الشرياني المساريقي الحاد (بالانجليزي: Acute mesenteric arterial embolism or AMAE) على ما يلي:

  • التعرض سابقاً لانسداد الشرايين التاجية (جلطة القلب).

  • الجلطة التي تتكون في أحد أذيني القلب نتيجة تضيق الشريان التاجي والرجفان الأذيني.

  • الصمات الناجمة عن إنتان الدم بسبب التهاب الشغاف، أي التهاب الغشاء المغلف لحجرات القلب والصمامات من الداخل.

  • تفتت الجلطات في الشريان الأبهر وانتقالها إلى أحد الشرايين المساريقية مع مجرى الدم.


للمزيد: شفط الدهون


الخثار الشرياني المساريقي الحاد

يحدث الخثار الشرياني المساريقي الحاد (بالانجليزي: Acute mesenteric arterial thrombosis or AMAT) نتيجة لتكون جلطة في أحد الشرايين المساريقية بشكل مفاجئ.


عادةً ما يحدث الخثار الشرياني المساريقي في منشأ أو قاعدة الشريان، مما يؤدي إلى حرمان مناطق واسعة من جدران الأمعاء الدقيقة من الدم، مما يجعل الخثار الشرياني أكثر خطورة من الانصمام الشرياني المساريقي.


تشمل الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر حدوث الخثار الشرياني المساريقي الحاد على ما يلي:

  • تصلب الشرايين ويعد السبب الأكثر شيوعاً لحدوث جلطة الأمعاء.

  • التهاب الشرايين.

  • تسلخ الأبهر.

  • انخفاض ضخ القلب للدم نتيجة لحالة ما مثل فشل القلب، أو النوبة القلبية.

  • الجفاف.


إقفار المساريق غير الانسدادي

يحدث اقفار المساريق غير الانسدادي (بالانجليزي: Nonocclusive mesenteric ischemia or NOMI) نتيجة لتشنج أحد الشرايين المساريقية مما يسبب انسدادها.


تشمل الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر إقفار المساريق غير الانسدادي على ما يلي:

  • انخفاض ضغط الدم الناجم عن واحدة من الأسباب التالية:

  1. النوبة القلبية.

  2. فشل القلب.

  3. قصور الشريان الأبهر.

  4. إنتان الدم.

  5. أمراض الكبد.

  6. أمراض الكلى.

  7. التعرض حديثاً لجراحة القلب.

  • التعرض حديثاً لجراحة كبرى في البطن بما في ذلك عملية تكميم المعدة.

  • الأدوية الخافضة لضغط الدم مثل الأدوية التي تعمل على ضغط أو تقليص عضلات جدران الأوعية الدموية، والإرغوتامين.

  • الكوكايين.

  • انضغاط الشريان البطني.


الخثار الوريدي المساريقي

في الخثار الوريدي المساريقي (بالانجليزي: Mesenteric venous thrombosis or MVT) يحدث الانسداد بسبب تكون جلطة في أحد الأوردة المساريقية التي تحمل الدم الغني بثاني أكسيد الكربون والفضلات إلى القلب.


تشمل الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الخثار الوريدي المساريقي على ما يلي:

  • فرط تخثر الدم نتيجة لواحد من الاضطرابات التالية:

  1. نقص بروتين سي وبروتين إس.

  2. كثرة الحمر الحقيقية وتعد السبب الأكثر شيوعاً لجلطة الوريد المعوي.

  3. نقص مضاد الثرومبين الثالث.

  4. بلازمينوجين الدم غير الطبيعي.

  5. خلل فيبرينوجين الدم.

  6. نقص عامل لايدن الخامس.

  7. كثرة الصفيحات.

  8. الحمل.

  • عدوى داخل البطن مثل التهاب الزائدة الدودية، أو التهاب الرتج القولوني، أو تشكل كيس خراج في البطن.

  • ارتفاع ضغط الدم في الوريد الذي يزود الكبد بالدم (ارتفاع ضغط الدم البابي).

  • وجود ورم يضغط على الوريد المساريقي أو يزيد من تخثر الدم.

  • إصابة الوريد نتيجة للحوادث أو التعرض للجراحة خاصة جراحة التحويلة البابية الأجوفية (بالانجليزي: Portacaval surgery).

  • زيادة الضغط داخل البطن نتيجة لتجمع الهواء خلف جدار البطن أثناء الجراحة بالمنظار.

  • التهاب البنكرياس.


أعراض جلطة الأمعاء

تسبب جلطة الأمعاء أعراض مبهمة لا يمكن فهمها إلا بعد فوات الأوان وتجاوز المريض لنقطة العلاج في كثير من الأحيان، أي عندما تتسبب الجلطة بموت أنسجة الأمعاء (الغرغرينا) ويحدث إنتان الدم [4].


تشمل الأعراض التي تسببها جلطة الأمعاء على ما يلي [4]:

  • ألم مفاجئ وشديد حول السرة يترافق بالغثيان والقيء، وعادةً ما يحدث ألم البطن بعد بدء موت أنسجة الأمعاء ونخرها (انثقاب الأمعاء).

  • زيادة سوء الألم بعد تناول الطعام.

  • الشعور بالألم عند فحص أي جزء من جدار البطن.

  • الشعور بألم البطن بعد إفراغ الأمعاء (التبرز).

  • المعاناة مزيج من الإمساك والانتفاخ والبراز المختلط بالدم.


تحدث أعراض إنتان الدم أو الصدمة الإنتانية خلال وقت قصير من ظهور الأعراض السابقة نتيجة لنخر أنسجة جدار الأمعاء الدقيقة وانتشار الالتهاب في البطن بسبب خروج محتويات الأمعاء إلى البطن، ومن هذه الأعراض انخفاض ضغط الدم، فقدان الوعي، سرعة التنفس، برودة وشحوب الجلد [4].


للمزيد: حموضة الدم


تشخيص جلطة الأمعاء

يمكن أن يجري الطبيب الكثير من الفحوصات المخبرية عند الاشتباه في الإصابة بجلطة الأمعاء، ولكن جميع الفحوصات المخبرية لا تعد تشخيص قطعي للإصابة بجلطة الأمعاء.


يعد تصوير الأوعية الدموية المقطعي المحوسب (CTA) التصوير الذي يفضل اللجوء له للكشف عن جلطة الأمعاء، وتشمل الفحوصات التي يمكن أن يجريها الطبيب في حال الاشتباه بوجود جلطة في الأمعاء على ما يلي [1] [2]:

  • تعداد الدم الكامل (CBC) الذي قد يظهر زيادة في عدد كريات الدم البيضاء.

  • تحليل زمن الثرومبوبلاستين الجزئي (aPTT).

  • تحليل زمن البروثرومبين (PT).

  • تحاليل كيمياء الدم التي قد تظهر الحماض الدموي الأيضي، أو زيادة مستويات الأميليز، أو ارتفاع في مستويات الأنزيم النازع لهيدروجين اللاكتات (LDH).

  • تحليل النسبة المقيسة الدولية (INR).

  • تصوير البطن بالموجات الفوق صوتية (التراساوند البطن).

  • تصوير الأوعية الدموية الكلاسيكي.

  • تصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي (MRA).

  • تخطيط القلب (ECG).

  • غسيل الصفاق التشخيصي (DPL).

  • تحليل الدم الخفي في البراز.

  • تحليل وظائف الكبد (LFT) إذ قد يشير نقص الألبومين في التحليل سوء التغذية الناجم عن عدم امتصاص الأمعاء للمغذيات، وعادة ما يجرى هذا التحليل في حالات الإقفار المساريقي المزمن.


علاج جلطة الأمعاء

يعد العلاج السريع قبل بدء أو امتداد تلف الأمعاء المفتاح للنجاة من جلطة الأمعاء، وتشمل طرق علاج جلطة الأمعاء على ما يلي [1] [2]:


علاج جلطة الأمعاء الطارئ

يعاني المرضى المصابين بجلطة الأمعاء من درجة عالية من السمية أو تتقدم حالتهم بسرعة باتجاه إنتان الدم أو الصدمة الإنتانية، لذا يبداً علاجهم بشكل طارئ وسريع عند الاشتباه في الإصابة بجلطة الأمعاء قبل ظهور نتائج الفحوصات المخبرية.


يهدف العلاج الطارئ إلى إعادة المريض إلى حالة الاستقرار خاصة استقرار الدورة الدموية والقلب، وتشمل الخطوات التي قد تنطوي عليها هذه المرحلة على:

  • الإنعاش القلبي الرئوي إذا كان ضرورياً.

  • تزويد المريض بالأكسجين، ويمكن أن تكون هناك حاجة إلى تنبيب المريض، أي وضعه على أجهزة التنفس الصناعي.

  • التزويد بالسوائل عن طريق الوريد.

  • علاج عدم انتظام ضربات القلب، أو النوبة القلبية، أو قصور القلب بالأدوية اللازمة لإعادة استقرار ضربات القلب والدورة الدموية وضغط الدم.

  • العلاج بالمضادات الحيوية واسعة الطيف عن طريق الوريد لإيقاف نخر الأمعاء وإنتان الدم.


أدوية جلطة الأمعاء

بعد العلاج الطارئ يبدأ إعطاء الأدوية وفقاً لنوع جلطة الأمعاء والسبب خلفها، ويمكن أن تشمل الأدوية على ما يلي:

  • موسعات الأوعية الدموية مثل بابافيرين (Papaverine).

  • مضادات التخثر لمنع حدوث المزيد من الجلطات في الأوعية الدموي في الأمعاء ومن الأمثلة على هذه الأدوية:

  1. هيبارين (Heparin).

  • الأدوية الحالة لخثرات الدم مثل:

  1. ريتبلاز (Reteplase).

  2. التيبلاز (Alteplase).

  3. تينيكتيبلاز (Tenecteplase).

  • المضادات الحيوية مثل:

  1. سيفوكستين (Cefoxitin).

  2. كليندامايسين (Clindamycin).

  3. تيكارسيلين - كلافولانات (Ticarcillin-clavulanate).

  4. ميروبينيم (Meropenem).

  5. سيفوتيتان (Cefotetan).


عملية جلطة الأمعاء

يتم اللجوء للجراحة لفتح الأوعية الدموية من خلال عملة إعادة التوعي، أو عملية رأب الأوعية الدموية مع أو بدون تركيب الدعامة (عملية القسطرة)، وقد تكون هناك حاجة أيضاً إلى استئصال أجزاء الأمعاء المتثخرة إذا كان العلاج الجراحي ممكن ولم يتلف جزء كبير من الأمعاء الدقيقة.


النظرة المستقبلية لجلطة الأمعاء

تعد النظرة المستقبلية لجلطة الأمعاء سيئة للغاية، إذ يتراوح معدل الوفيات بين 60 - 80% ويعود السبب في ذلك إلى تأخر تشخيص جلطة الأمعاء عادةً بسبب الأعراض المبهمة والإصابة بإنتان الدم [3].


يزيد التدخل الجراحي في غضون 6 ساعات من حدوث جلطة الأمعاء من إمكانية بقاء المريض على قيد الحياة، وعلى الرغم من ذلك يعد الأشخاص الذين يعانون من جلطة الشرايين المعوية معرضين لخطر الوفاة أكثر من الأشخاص الذين يعانون من جلطة الأوردة المعوية [3].


للمزيد: مرض كرون


المراجع

[1] Alrayes, A. (n.d.). Chronic Mesenteric Ischemia. Medscape; WebMD. https://emedicine.medscape.com/article/183683-overview

[2] Dang, C. (n.d.). Acute Mesenteric Ischemia. Medscape; WebMD. https://emedicine.medscape.com/article/189146-overview

[3] Gragossian A, Shaydakov ME, Dacquel P. Mesenteric Artery Ischemia. [Updated 2023 May 2]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK513354/

[4] Monita MM, Gonzalez L. Acute Mesenteric Ischemia. [Updated 2022 Jun 27]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK431068/

[5] Patel R, Waheed A, Costanza M. Chronic Mesenteric Ischemia. [Updated 2022 Aug 25]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK430748/


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page