top of page

التهاب الشغاف


شخص يحمل نموذج القلب التشريحي
التهاب الشغاف

ما هو التهاب الشغاف؟ التهاب الشغاف (بالانجليزي: Endocarditis) هو التهاب البطانة الداخلية التي تغلف حجرات القلب من الداخل، والتهاب واحد أو أكثر من صمامات القلب، وغالباً ما يحدث التهاب الشغاف نتيجة للعدوى البكتيرية.


يعد التهاب الشغاف عند الأطفال والمراهقين سبباً لارتفاع معدلات المراضة والوفيات، خاصة لدى الأطفال الذين يعانون من عيوب القلب الخلقية، وأمراض القلب الروماتزمية.


أنواع التهاب الشغاف

بشكل عام يقسم التهاب شغاف القلب ويطلق عليه أيضاً التهاب الشغاف العدوائي (بالانجليزي: Infective endocarditis) أي الناجم عن العدوى إلى نوعين رئيسيين، وهما:

  • التهاب الشغاف البكتيري (بالانجليزي: Bacterial endocarditis)، ويطلق عليه أيضاً التهاب الشغاف الجرثومي، وهو النوع الأكثر شيوعاً من التهاب الشغاف، ويقسم التهاب الشغاف البكتيري إلى نوعين وهما التهاب الشغاف البكتيري الحاد، والتهاب الشغاف البكتيري تحت الحاد.

  • التهاب الشغاف الغير بكتيري (بالانجليزي: Nonbacterial endocarditis)، ويحدث بسبب العدوى الفيروسية والفطرية، والكائنات المجهرية الأخرى.


هناك نوع ثالث من التهاب الشغاف ولكنه نوع نادر ولا ينجم عن العدوى يطلق عليه التهاب الشغاف الخثاري غير البكتيري (بالانجليزي: Nonbacterial thrombotic endocarditis).

يمكن أن يقسم التهاب الشغاف أيضاً وفقاً للصمام المصاب، وسبب التهاب الشغاف مثل نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.



أسباب التهاب الشغاف

تعد بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية (بالانجليزي: Staphylococcus aureus) السبب الرئيسي لالتهاب الشغاف عند الرضع والأطفال الأكبر سناً، تليها بكتيريا العقديات المخضرة (بالانجليزي: Viridans-type streptococci) وتحدث الإصابة بها عادةً بعد إجراءات الأسنان، وفي الآونة الأخيرة بدأت بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA) بالظهور كسبب شائع لاللتهاب الشغاف خاصة لدى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب.


لدى متعاطي المخدرات عن طريق الوريد تشيع الإصابة بالتهاب الشغاف الناجم عن عدوى بكتيريا الزائفة الزنجارية (بالانجليزي: Pseudomonas aeruginosa) وبكتيريا السيراتية الذابلة (بالانجليزي: Serratia marcescens)، أما التهاب الشغاف الفطري فغالباً ما يحدث بعد التعرض لجراحة القلب المفتوح.


تشمل أسباب التهاب الشغاف وطرق وصول مسببات العدوى إلى بطانة القلب والصمامات على ما يلي:

  • التهاب شغاف صمامات القلب الأصلية (بالانجليزي: Native valve endocarditis)، وصمامات القلب الأصلية هي صمامات القلب الطبيعية وهي الصمام ثلاثي الشرفات، والصمام المترالي ويعرف أيضاً بالصمام التاجي، والصمام الأبهري، وعادةُ ما يصيب التهاب الشغاف الصمام التاجي يليه الصمام الأبهري، وتشمل أسباب الإصابة بالتهاب الشغاف في هذه الصمامات على ما يلي:

  • عيوب القلب الخلقية.

  • تدلي الصمام التاجي.

  • أمراض القلب التنكسية، أي أمراض القلب التي تزداد سوء مع تقدم الوقت، ومنها الصمام الأبهري ثنائي الشرفات وهي نوع من العيوب يحتوي فيها الصمام الأبهري على شرفتين بدلاً من 3 شرفات، ومتلازمة مارفان، ووصول عدوى الزهري للقلب.


التهاب شغاف الصمام الصناعي

يحدث التهاب شغاف الصمام الصناعي (بالانجليزي: Prosthetic valve endocarditis or PVE) نتيجة لعدوى المكورات العنقودية الذهبية، والسيراتية الذابلة، والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين.


التهاب الشغاف الناجم عن العدوى نتيجة لتعاطي المخدرات وريدياً

يتسبب تعاطي المخدرات عن طريق الوريد بوصول عدوى بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين للقلب، ويتسبب بظهور صوت نفخة جديدة في القلب، وألم في جانب الصدر.

التهاب الشغاف الخثاري غير البكتيري

يحدث التهاب الشغاف الخثاري غير البكتيري نتيجة للأسباب التالية:

  • المعاناة من السرطان المتقدم أو المنتشر.

  • اضطرابات النسيج الضام مثل متلازمة سجوجرن.

  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة، والروماتويد.

  • المرضى الذين يعانون من فرط تخثر الدم.


عوامل تزيد من خطر التهاب الشغاف

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الشغاف على ما يلي:

  • ضعف الجهاز المناعي نتيجة للأمراض المزمنة مثل مرض السكري، وأنواع العدوى التي تضعف المناعة مثل عدوى فيروس العوز المناعي البشري-الإيدز.

  • استخدام الأدوية التي تضعف المناعة مثل العلاج الكيميائي للسرطان، ومضادات الالتهاب الستيرويدية.

  • تقدم السن.

  • تركيب منظم لضربات القلب.

  • التعرض لالتهاب الشغاف سابقاً وبقاء بقايا من العدوى السابقة الغير معالجة جيداً يؤدي إلى تكرار التهاب الشغاف.

  • غسيل الكلى.

  • تركيب قسطرة لفترات طويلة.

  • التعرض لإجراءات وجراحة الأسنان.



أعراض التهاب الشغاف

لا يتسبب التهاب الشغاف في بدايته بظهور أعراض مفهومة، إلا أن الأعراض تتطور تدريجياً على مدى شهور لتصبح خطيرة ومهددة للحياة، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب الشغاف على ما يلي:


أعراض التهاب الشغاف المبكرة

يبدأ التهاب الشغاف بالحمى التي تستمر لأشهر دون أن يكون هناك سبب مفهوم خلفها، ولا تتصاحب الحمى عادةً بأي مظاهر أخرى، أما الأعراض الأخرى عند ظهورها فتكون مبهمة وغير مفهومة السبب، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب الشغاف المبكرة الأخرى على:

  • التعب.

  • ألم العضلات.

  • ألم المفاصل.

  • الصداع.

  • القشعريرة.

  • الغثيان أو التقيؤ.

  • فقدان الشهية.

  • فقدان الوزن.


أعراض التهاب الشغاف المتقدمة

تشمل أعراض التهاب الشغاف والتهاب صمام القلب المتقدمة على ما يلي:

  • النفخة القلبية التي تشير إلى فشل القلب، والنفخة القلبية هي أصوات غير طبيعية تسمع من القلب عندما لا يغلق الصمام جيداً ويعود الدم للخلف.

  • عدم انتظام ضربات القلب.

  • احتكاك التامور (بالانجليزي: Pericardial rub) وهي أصوات تصدر عن القلب عندما تحتك عضلة القلب، بغشاء التامور المحيط بالقلب.

  • احتكاك الجنبة (بالانجليزي: Pleural friction rub) وهي أصوات تسمع من الرئة أثناء التنفس نتيجة لاحتكاك أغشية الجنبة الملتهبة المحيطة بالرئة ببعضها أثناء حركة جدار الصدر، ويسبب هذا الاحتكاك ألم الصدر، وضيق التنفس.

  • النبيت (بالانجليزي: Vegetation)، وهي نمو أو كتلة غير طبيعية تتشكل في الصمام أو القلب وتتكون من مسببات العدوى في القلب مثل البكتيريا والخلايا.

  • بقع روث (بالانجليزي: Roth spots) وهي نزيف شبكية العين الذي يطور بقع بيضاء أو شاحبة على شبكية العين.

  • تضخم الطحال، مما يسبب الألم في الربع العلوي الأيسر من البطن أسفل الضلوع مباشرة.

  • آفات جانواي (بالانجليزي: Janeway lesions) وهي عقيدات أو تقرحات نازفة غير مؤلمة تظهر في راحتي اليدين، وباطن القدمين.

  • النزيف الشظوي (بالانجليزي: Splinter hemorrhage) وهي جلطات دموية صغيرة تظهر عامودية تحت الأظافر.

  • عقد أوسلر (بالانجليزي: Osler nodes) وهي عقد حمراء مؤلمة تظهر على اليدين والقدمين.

  • بقع النزيف تحت الجلد (الكدمات).

  • نزيف الملتحمة، أي النزيف في بياض العين.


أعراض التهاب الشغاف العصبية

يؤثر التهاب الشغاف في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي)، ويؤدي إلى ظهور أعراض عصبية ومنها:

  • التشنجات السحائية، أي تهيج أغشية السحايا المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي، وتشمل أعراضها على:

  1. تيبس الرقبة.

  2. الصداع.

  3. عدم تحمل الضوء.

  • زيادة الضغط داخل الجمجمة، وتشمل أعراضه على:

  1. الصداع الشديد.

  2. مشاكل الرؤية مثل الرؤية الضبابية أو الرؤية المزدوجة.

  3. ألم خلف العينين.

  4. التغير في الحواس، مثل ضعف السمع أو فقدان حاسة الشم.

  • العلامات البؤرية للجهاز العصبي المركزي (بالانجليزي: Focal neurologic signs)، وتعني تضرر الأعصاب في مناطق معينة من الدماغ أو تضرر الحبل الشوكي، مما يؤثر على أجزاء محددة من الجسم، ويمكن أن تشمل أعراضها على:

  1. ضعف اليد اليسرى.

  2. ضعف القدم اليمنى.

  3. الشلل.

  • السكتات الدماغية الصمية، أي جلطة الدماغ، ويمكن أن تشمل أعراضها على:

  1. خلل الرؤية.

  2. الدوخة.

  3. الغيبوبة.

  4. الضعف أو الشلل في جهة واحدة من الجسم.

  5. فقدان التوازن.

  6. اختلال القدرات العقلية والقدرة على التركيز.

  • الخراجات الدماغية، أي دمامل الدماغ وتجمع القيح، ويمكن أن تشمل أعراض الخراجات الدماغية على:

  1. الصداع.

  2. نوبات الاختلاج (الصرع).

  3. الحمى.

  4. تيبس الرقبة.

  5. الغيبوبة.

  6. تغيرات في الرؤية.

  7. القيء.

  8. الضعف وصعوبة الحركة.

  • أم الدم فطرية الشكل (بالانجليزي: Mycotic aneurysm) ويطلق عليها أيضاً أم الدم العدوائية، أو تمدد الأوعية الدموية الناجم عن العدوى، وهو ضعف جدران أحد الأوعية الدموية الدماغية وانتفاخ جدار الوعاء الدموي بشكل مشابه للبالون أو الفطر، ويكون هذا الوعاء الدموي ضعيف، ويمكن أن ينفجر في أي لحظة وأن يتسبب بالنزيف الدماغي.


تشخيص التهاب الشغاف

يساعد الفحص البدني والاستماع لأصوات القلب والرئتين على بدء تشخيص التهاب الشغاف، وتشمل الفحوصات التي يمكن أن يجريها الطبيب لتشخيص التهاب الشغاف، وسببه، ومدى تقدم الحالة على ما يلي:



علاج التهاب الشغاف

يبدأ علاج التهاب الشغاف بالمضادات الحيوية في أقرب وقت ممكن عند الاشتباه في الإصابة بالتهاب الشغاف، وعادةً ما يبدأ العلاج بالمضادات الحيوية واسعة الطيف التي يمكن أن تقضي على معظم انواع مسببات العدوى المحتملة في الشغاف والصمامات، بالإضافة إلى مضادات التخثر لمنع تكون الجلطة مثل الوارفارين (Warfarin)، ومدرات البول في حالات قصور القلب.


من المضادات الحيوية واسعة الطيف المستخدمة في العلاج الطارئ لالتهاب الشغاف:

  1. الفانكومايسين (Vancomycin).

  2. الجنتاميسين (Gentamycin).

تشمل طرق علاج التهاب الشغاف وفقاً للسبب خلف الالتهاب على ما يلي:


علاج التهاب الشغاف البكتيري

بعد ظهور نتائج الزراعة يتم تغيير المضادات الحيوية إلى أنواع أخرى من المضادات الحيوية تعطى عن طريق الوريد وتكون مناسبة لمحاربة مسبب العدوى في الشغاف، ويمكن أن تشمل أنواع المضادات الحيوية التي تستخدم في علاج التهاب الشغاف البكتيري على:

  • أدوية البنسلين، ومنها:

  1. البنسلين جي (Penicillin G).

  2. سيفترياكسون (Ceftriaxone).

  3. أمبيسلين (Ampicillin).

  4. سيفازولين (Cefazolin).

  5. نافسيلين (Nafcillin).

  • أدوية الكاربابينيمات مثل ميروبينم (Meropenem).

  • أدوية التتراسيكلين، مثل دوكسيسيكلين (Doxycycline).

  • أدوية الجليكوببتيدات، ومنها:

  1. دالبافانسين (Dalbavancin).

  2. فانكومايسين (Vancomycin).

  • أدوية الأمينوغليكوزيدات، ومنها:

  1. الجنتاميسين (Gentamicin).

  2. الستربتومايسين (Streptomycin).

  • الأنواع الاخرى من المضادات الحيوية، ومنها:

  1. لينزوليد (Linezolid).

  2. ريفامبين (Rifampin).

  3. دابتوميسين (Daptomycin).


علاج التهاب الشغاف الفطري

يصعب علاج التهاب الشغاف الفطري، وعادةً ما يحدث هذا النوع من التهاب الشغاف لدى المرضى الذين يعانون من كبت المناعة الشديد الذين خضعوا لجراحة القلب، وتشمل مضادات الفطرية التي قد يصفها الطبيب لعلاج التهاب الشغاف الفطري على:

  • أمفوتريسين ب (Amphotericin B).

  • فلوروسيتوزين (Fluorocytosine).


عملية التهاب الشغاف

يحتاج 15-25% من مرضى التهاب الشغاف إلى الجراحة، ولا يتم اللجوء للجراحة إلى كحل أخير بعد فشل العلاج بالأدوية. تجرى جراحة التهاب الشغاف لاستئصال الأنسجة المصابة بالعدوى، أو لتغيير الصمام، أو لإزالة جهاز تنظيم ضربات القلب المتسبب بالعدوى ولغيرها من الغايات بهدف إنهاء العدوى، وتشمل الفئات المرشحة للجراحة على ما يلي:

  • العدوى الشديدة في الصمام الأبهري، أو الصمام التاجي، أو الصمام الصناعي المترافقة بفشل القلب الاحتقاني.

  • التهاب الشغاف الفطري باستثناء التهاب شغاف القلب الفطري الناجم عن عدوى النوسجات.

  • استمرار إنتان الدم على الرغم من العلاج بالمضادات الحيوية لمدة 72 ساعة.

  • اضطرابات توصيل الكهرباء في القلب نتيجة لإصابة جذر الصمام الأبهر، أو نتيجة للخراجات في الحاجز القلبي الذي يفصل حجرات القلب عن بعضها.

  • تكرار الجلطات الناجمة عن إنتان الدم بعد أسبوعين من العلاج بالمضادات الحيوية.

  • انتقال العدوى من الصمام الأبهري إلى الصمام التاجي.

  • مقاومة قصور القلب الاحتقاني للعلاج.

  • تمزق تمدد الأوعية الدموية في جيب فالسالفا (بالانجليزي: Sinus of valsalva aneurysm or SOVA)، أي التوسع الغير طبيعي في جذر الصمام الأبهر، وتمزقه مما يسبب نزيف قاتل.


أضرار التهاب الشغاف

يتسبب التهاب الشغاف بالعديد من المضاعفات الخطيرة التي قد تفضي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجه باكراً، ويمكن أن تشمل مضاعفات التهاب الشغاف على ما يلي:

  • احتشاء عضلة القلب (جلطة القلب).

  • قصور الصمامات.

  • قصور القلب الاحتقاني.

  • خراج عضلة القلب.

  • تمزق تمدد الأوعية الدموية في جيب فالسالفا.

  • التهاب المفاصل العدوائي.

  • السكتة الدماغية.

  • التهاب كبيبات الكلى.

  • الجلطات الشريانية المتكررة.

  • تشوه الحاجز البطيني، أي تشوه الحاجز الذي يفصل بطيني القلب عن بعضهما.

  • الإحصار القلبي.، أي تعطيل مرور الإشارات الكهربائية التي تنتج نبضات القلب، مما قد يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب القاتل.


سير التهاب الشغاف

هل التهاب الشغاف خطير؟ هل التهاب الشغاف يسبب الوفاة؟ يعد التهاب الشغاف خطير للغاية ومعدلات الإصابة به مرتفعة بين الأطفال، ويؤدي إلى إصابة 50% من المرضى الذين يعانون من التهاب الشغاف بحالات طبية مزمنة أي تبقى مدى الحياة مثل فشل القلب الاحتقاني. يتسبب التهاب الشغاف بالوفاة ل 7-15% من المرضى المصابين به.


على الرغم مما سبق يعد الإكتشاف والعلاج المبكر المفتاح للشفاء من التهاب الشغاف دون مضاعفات، خاصة لدى الفئات التي لديها عوامل تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الشغاف مثل الأطفال الذين يعانون من عيوب القلب الخلقية مثل ثقب القلب.


للمزيد: ماء الرأس


المراجع

  1. Gupta A, Mendez MD. Endocarditis. [Updated 2022 Jul 18]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK499844/

  2. Vilcant V, Hai O. Bacterial Endocarditis. [Updated 2022 Aug 8]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470547/

  3. Holland, T. L., Baddour, L. M., Bayer, A. S., Hoen, B., Miro, J. M., & Fowler, V. G., Jr (2016). Infective endocarditis. Nature reviews. Disease primers, 2, 16059. https://doi.org/10.1038/nrdp.2016.59

  4. Kamde, S. P., & Anjankar, A. (2022). Pathogenesis, Diagnosis, Antimicrobial Therapy, and Management of Infective Endocarditis, and Its Complications. Cureus, 14(9), e29182. https://doi.org/10.7759/cureus.29182

  5. Tackling G, Lala V. Endocarditis Antibiotic Regimens. [Updated 2022 Apr 14]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK542162/

  6. McDonald J. R. (2009). Acute infective endocarditis. Infectious disease clinics of North America, 23(3), 643–664. https://doi.org/10.1016/j.idc.2009.04.013

  7. Cuervo, G., Escrihuela-Vidal, F., Gudiol, C., & Carratalà, J. (2021). Current Challenges in the Management of Infective Endocarditis. Frontiers in medicine, 8, 641243. https://doi.org/10.3389/fmed.2021.641243

  8. Lee Y, Siddiqui WJ. Neurological Sequelae Of Endocarditis. [Updated 2022 Oct 2]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK542204/

  9. Khalil H, Soufi S. Prosthetic Valve Endocarditis. [Updated 2022 Jan 19]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK567731/

  10. Khalid N, Shlofmitz E, Ahmad SA. Aortic Valve Endocarditis. [Updated 2022 May 26]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK544293/


Commentaires


Les commentaires ont été désactivés.
bottom of page