top of page

حبوب منع الحمل


حبوب منع الحمل موضوعة فوق قماش خمري
حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل (بالانجليزي: Contraceptive pills) هي أشكال صناعية من هرموني الإستروجين والبروجستيرون التي تعطى معاً، أو يعطى البروجستيرون لوحده، ويعمل كل نوع منها بشكل مختلف عن الآخر في منع الحمل.


تعد حبوب منع الحمل فعالة وآمنة للاستخدام ضمن شروط معينة، ولا يتم وصف أي نوع منها إلا بعد التحقق من سن المرأة وتاريخها الطبي، بالإضافة إلى بعض الأمور الأخرى التي تؤخذ بعين الاعتبار.


حبوب منع الحمل المركبة

تحتوي حبوب منع الحمل المركبة (بالانجليزي: Combined oral contraceptive pills) على هرموني الإستروجين والبروجستيرون الصناعيين، وتعد حبوب منع الحمل المركبة وتعرف بشكل شائع باسم شريحة منع الحمل فعالة بنسبة 99% في منع الحمل عند استخدامها بطريقة صحيحة.


تعمل حبوب منع الحمل المركبة على منع الحمل من خلال زيادة كثافة إفرازات عنق الرحم لتمنع الحيوانات المنوية من السباحة والوصول إلى البويضة ليتم تخصيبها، وتقوم أيضاً بتقليل سماكة بطانة الرحم مما يمنع البويضة المخصبة من إتمام عملية الرزرع في بطانة الرحم إذا حدث التلقيح.

أسماء حبوب منع الحمل المركبة

تباع حبوب منع الحمل المركبة تحت العديد من الاسماء التجارية ومنها:

  • مارفيلون (Marvelon).

  • ياسمين (Yasmin).

  • ميكروجينون (Microgynon).

  • ديان (Diane).

  • جينيرا (Gynera).

  • جراسيال (Gracial).

  • سيلست (Cilest).

  • لوجينون (Logynon).

  • جيداريل (Gedarel).

  • ريجيفيدون (Rigevidon).

  • سيليك (Cilique).

  • إلوين (Eloine).

  • ميرسيلون (Mercilon).

  • نوفينيت (Novynette).



استخدام حبوب منع الحمل المركبة

فيما يلي بعض الأمور التي يجب أخذها بالحسبان عند استخدام حبوب منع الحمل المركبة:

  • عادةً ما تستخدم حبوب منع الحمل المركبة يومياً لمدة 21 يوم، ومن ثم يتم أخذ استراحة لمدة 7 أيام دون تناول الحبوب، وغالباً ما يحدث نزيف خلال أيام الاستراحة مشابه للحيض، وبعد سبعة أيام يجب العودة لاستخدام حبوب منع الحمل المركبة.

  • لكل وسيلة منع حمل موعد لبدء مفعولها وموعد لانتهائها، ويمكن ان يحدث الحمل بعد 1-3 أشهر من التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل المركبة.

  • يجب تناول حبوب منع الحمل المركبة كل يوم في نفس الموعد للحصول على أقصى فعالية لها، كما أن تفويت حبة واحد قد يسبب الحمل، أو التقيؤ، والإسهال.

  • تخفف حبوب منع الحمل المركبة من غزارة وألم الحيض.

  • لا يوجد دليل علمي يثبت بأن حبوب منع الحمل المركبة تسبب زيادة الوزن.

  • تنظم الحيض.

  • تقلل من خطر الإصابة بأورام الرحم الليفية (ألياف الرحم)، وأورام الثدي الغير سرطانية، وتكيسات المبيض.

  • تحفف في بعض الأحيان من حب الشباب.

  • غير آمنة خلال فترة الرضاعة الطبيعية خلال أول 6 أسابيع بعد الولادة.


متى يبدأ استخدام حبوب منع الحمل المركبة؟

يمكن البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة في أي وقت خلال دورة التبويض، ولكن قد تكون هناك حاجة إلى استخدام وسيلة منع حمل أخرى في الأيام الأولى بعد استخدام حبوب منع الحمل المركية، ولكن هذا الأمر يعتمد على موعد البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة بالنسبة للحيض، وفيا يلي بعض المعلومات الهامة حول وقت بدء استخدام حبوب منع الحمل المركبة بالنسبة لوقت الحيض:

  • عند البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة منذ اليوم الأول وحتى اليوم الخامس من الحيض فلن تكون هناك حاجة لاستخدام أي وسيلة أخرى لمنع الحمل.

  • إذا تم البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة بعد اليوم الخامس من الحيض فيجب استخدام وسيلة منع حمل أخرى مثل الواقي الذكري لمدة سبعة أيام.


حبوب منع الحمل المركبة بعد الولادة

يمكن البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة بعد 21 يوم من الولادة إذا لم تكن المرأة ترضع رضاعة طبيعية، وستكون فعالة في منع الحمل على الفور، ولكن يجب استخدام أي وسيلة تنظيم نسل أخرى في الأيام السبعة الأولى من بدء استخدام حبوب منع الحمل المركبة.


في حال الرضاعة الطبيعية فلا يجب البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة إلا بعد مرور 6 أسابيع على الولادة.


حبوب منع الحمل المركبة بعد الإجهاض

يمكن البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة بعد الإجهاض بخمسة أيام، ولكن ستكون هناك حاجة لاستخدام وسيلة منع حمل أخرى في الأيام السبعة الأولى بعد البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة.


متى يمنع استخدام حبوب منع الحمل المركبة؟

يمنع استخدام حبوب منع الحمل المركبة في الحالات التالية:

  • التدخين.

  • النساء في بداية العقد الرابع من العمر وأكثر.

  • التوقف عن التدخين منذ أقل من سنة واحدة وكان السن يتجاوز 40 عام.

  • السمنة.

  • المعاناة من الخثار الوريدي العميق (جلطة الساق) أو الانصمام الرئوي (جلطة الرئة).

  • المعاناة من بعض الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالجلطة مثل الذئبة الحمامية الجهازية.

  • إذا كان أحد أفراد العائلة المقربين يعاني من جلطة ولم يتجاوز عمره 45 عام.

  • أمراض القلب.

  • الصداع النصفي.

  • أمراض المرارة أو الكبد.

  • سرطان الثدي.

  • المعاناة من مرض السكري المعقد، أو المعاناة من مرض السكري لفترة طويلة.

  • استخدام بعض أنواع المكملات العشبية مثل نبتة سانت جون يقلل من مفعول حبوب منع الحمل المركبة.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية يقلل من فعالية حبوب منع الحمل المركبة مثل:

  1. بعض المضادات الحيوية مثل ريفامبيسين (Rifampicin) أو ريفابوتين (Rifabutin).

  2. أدوية علاج الإيدز.

  3. أدوية علاج الصرع.

  4. أدوية علاج السل.



الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل المركبة

تشمل الآثار الجانبية البسيطة والشائعة لحبوب منع الحمل المركبة:

  • ألم الثدي.

  • الصداع.

  • الغثيان.

  • التقلبات المزاجية.

  • زيادة نمو شعر الجسم.


عادةً ما تختفي هذه الأعراض في غضون بضعة أشهر من استخدام حبوب منع الحمل المركبة.


أضرار حبوب منع الحمل المركبة

هناك بعض المخاطر المرتبطة ياستخدام حبوب منع الحمل المركبة ولكن في حالات نادرة، ومنها:

  • الانصمام الرئوي (جلطة الرئة).

  • السكتة الدماغية.

  • زيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض، وسرطان الأمعاء، وسرطان الرحم، والثدي للنساء المعرضات بشكل أكبر لخطر الإصابة بهذه الأنواع من السرطان، ولكن تكون الزيادة في مستوى الخطر طفيفة.


حبوب البروجستيرون فقط

تمنع حبوب البروجستيرون (Progestogen-only pill or POP) وتعرف أيضاً بحبوب منع الحمل الأحادية أو الحبة الصغيرة أو حبوب منع الحمل البسيطة أو حبوب منع الحمل للمرضع مع الحليب الحمل من خلال زيادة كثافة مخاط عنق الرحم، مما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول للبويضة وتلقيحها.


أسماء حبوب البروجستيرون

تباع حبوب البروجستيرون تحت عدة أسماء تجارية ومنها:

  • أورغامتريل (Orgametril).

  • ميكرولوت (Microlut).

  • بريمولوت (Primolut).

  • ديسوجيستريل (Desogestrel).

  • نورجستون (Norgeston).

  • نوريداي (Noriday).

  • سيرازيت (Cerazette).

  • سيريل (Cerelle).

  • زيليتا (Zelleta).

  • فيانولا (Feanolla).

  • ميكرونور (Micronor).

  • لوسيلين (Locilan).

  • نوريثندررون (Norethindrone).

  • نوريثيستيرون(Norethisterone).

  • أمينور(Aminor).

  • ديزيريت (Desirett).


استخدام حبوب البروجستيرون

فيما يلي أهم المعلومات حول حبوب البروجستيرون واستخدامها:

  • تعد حبوب البروجستيرون فعالة في منع الحمل بنسبة 99% عند استخدامها بالشكل الصحيح.

  • لا تستخدم حبوب البروجستيرون إلا إذا كانت السيدة غير قادرة على استخدام حبوب منع الحمل المركبة المحتوية على الإستروجين مثل زيادة سن السن عن 40 عام وإذا كانت مدخنة.

  • قد يحدث الحمل مباشرة بعد التوقف عن استخدام حبوب البروجيستيرون، إلا أنه في معظم الحالات يحدث الحمل بعد 3 أشهر من إيقاف حبوب البروجيستيرون.

  • آمنة للاستخدام خلال الرضاعة الطبيعية.

  • تؤخذ حبوب البروجستيرون يومياً دون استراحية بين الشريحة والأخرى.

  • يجب تناول حبوب البروجستيرون في نفس الوقت يومياً للحصول على أقصى فعالية لها، وفي حال تأخر تناول الحبة لأكثر من 3 ساعات في حال استخدام الحبوب التقليدية الشائعة، و12 ساعة في حال استخدام حبوب ديسوجيستريل (Desogestrel) فإنها لن تكون فعالة في منع الحمل.

  • في حالات التقيؤ والإسهال يمكن أن لا تكون حبوب البروجيستيرون فعالة في منع الحمل.

  • يمكن الاستمرار في استخدام حبوب البروجستيرون منذ سن 35 عام وحتى سن 55 عام إذا كانت المرأة بصحة جيدة.

  • لا توجد أدلة علمية تثبت ارتباط استخدام حبوب البروجستيرون بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.



متى يبدأ استخدام حبوب البروجستيرون؟

يمكن البدء باستخدام حبوب البروجستيرون في أي وقت من الشهر خلال دورة الإباضة، ولكن قد تكون هناك حاجة إلى استخدام وسيلة منع حمل أخرى في الأيام الأولى بعد استخدام حبوب البروجستيرون، ولكن هذا الأمر يعتمد على موعد البدء باستخدام حبوب البروجستيرون، وفيا يلي بعض المعلومات الهامة حول وقت البدء باستخدام حبوب البروجستيرون بالنسبة لوقت الحيض:

  • عند البدء باستخدام حبوب البروجستيرون منذ اليوم الأول وحتى اليوم الخامس من الحيض فلن تكون هناك حاجة لاستخدام أي وسيلة أخرى لمنع الحمل.

  • إذا تم البدء باستخدام حبوب منع الحمل المركبة بعد اليوم الخامس من الحيض فيجب استخدام وسيلة منع حمل أخرى مثل الواقي الذكري لمدة يومين بعد استخدام حبوب البروجستيرون.


حبوب البروجستيرون بعد الولادة

يمكن البدء باستخدام حبوب البروجستيرون منذ اليوم الأول للولادة، وإذا تم استخدام حبوب البروجستيرون بعد الولادة مباشرة وحتى اليوم 21 من الولادة فلن تكون هناك حاجة لاستخدام وسيلة منع حمل أخرى.


عند البدء باستخدام حبوب البروجستيرون بعد 21 يوم من الولادة يجب استخدام وسيلة منع حمل أخرى لمدة يومين بعد البدء باستخدام حبوب البروجستيرون.


حبوب البروجستيرون بعد الإجهاض

يمكن البدء باستخدام حبوب البروجستيرون مباشرة بعد الإجهاض، وإذا تم استخدامها بعد الإجهاض مباشرة وحتى اليوم الخامس فلا يوجد داعي لاستخدام وسيلة منع حمل أخرى، أما إذا تم البدء باستخدام حبوب البروجستيرون بعد اليوم الخامس من الإجهاض فيجب استخدام وسيلة منع حمل أخرى لمدة يومين بعد البدء باستخدام حبوب البروجستيرون.


متى يمنع استخدام حبوب البروجستيرون؟

يمنع استخدام حبوب البروجستيرون في الحالات التالية:

  • النزيف الغير مبرر في غير وقت الحيض أو بعد ممارسة الجنس.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية، لذا يجب على المرأة إخبار الطبيب بجمبع الأدوية التي تستخدها قبل وصف حبوب البروجستيرون.

  • المعاناة من أمراض الشرايين، أو أمراض القلب، أو الإصابة سابقاً بالسكتة الدماغية.

  • المعاناة من أمراض المرارة أو الكبد.

  • الصداع النصفي.


الآثار الجانبية لحبوب البروجستيرون

الآثار الجانبية لحبوب البروجستيرون نادرة، ويمكن أن تشمل على ما يلي:

  • يمكن أن تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة، أو متقطعة، أو أكثر تكرار.

  • ألم الثدي.

  • تضخم الثدي.

  • جفاف وتشقق البشرة.

  • الزيادة أو النقص في الرغبة الجنسية.

  • الصداع.

  • الغثيان أو التقيؤ.

  • كيس المبيض.

  • زيادة شعر الجسم.


من المرجح أن تحدث الآثار الجانبية لحبوب البروجستيرون خلال الأشهر الأولى من استخدامها، ولكن عادةً ما تزول هذه الآثار بعد بضعة أشهر.



المراجع

  1. Cooper DB, Patel P, Mahdy H. Oral Contraceptive Pills. [Updated 2022 Sep 6]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK430882/

  2. IARC Working Group on the Evaluation of Carcinogenic Risks to Humans. Hormonal Contraception and Post-menopausal Hormonal Therapy. Lyon (FR): International Agency for Research on Cancer; 1999. (IARC Monographs on the Evaluation of Carcinogenic Risks to Humans, No. 72.) Oral contraceptives, combined. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK396198/

  3. Stewart, M., & Black, K. (2015). Choosing a combined oral contraceptive pill. Australian prescriber, 38(1), 6–11. https://doi.org/10.18773/austprescr.2015.002

  4. Brynhildsen J. (2014). Combined hormonal contraceptives: prescribing patterns, compliance, and benefits versus risks. Therapeutic advances in drug safety, 5(5), 201–213. https://doi.org/10.1177/2042098614548857

  5. Assiri, G. A., Bannan, D. F., Alshehri, G. H., Alshyhani, M., Almatri, W., & Mahmoud, M. A. (2022). The Contraindications to Combined Oral Contraceptives among Reproductive-Aged Women in an Obstetrics and Gynaecology Clinic: A Single-Centre Cross-Sectional Study. International journal of environmental research and public health, 19(3), 1567. https://doi.org/10.3390/ijerph19031567

  6. Wright, K. P., & Johnson, J. V. (2008). Evaluation of extended and continuous use oral contraceptives. Therapeutics and clinical risk management, 4(5), 905–911. https://doi.org/10.2147/tcrm.s2143

  7. IARC Working Group on the Evaluation of Carcinogenic Risks to Humans. Hormonal Contraception and Post-menopausal Hormonal Therapy. Lyon (FR): International Agency for Research on Cancer; 1999. (IARC Monographs on the Evaluation of Carcinogenic Risks to Humans, No. 72.) Hormonal contraceptives, progestogens only. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK396196/


留言


留言功能已關閉。
bottom of page