top of page

سرطان القولون


تنظير القولون وصورة لسرطان القولون
سرطان القولون

ما هو سرطان القولون؟ سرطان القولون (بالانجليزي: Colon cancer) ويطلق عليه أيضاً سرطان القولون والمستقيم (بالانجليزي: Colorectal cancer or CRC) هو أورام سرطانية تنمو من البطانة الداخلية للقولون (الأمعاء الغليظة) التي تتكون من نسيج مشابه للأصابع الصغيرة أو الأهداب تعرف بالزغابات.


يعد سرطان القولون والمستقيم ثالث أكثر أنواع السرطان انتشاراً حول العالم، ويصيب الرجال والنساء على حد سواء خاصة لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عام ولديهم عوامل وراثية. تعد العوامل البيئية والعوامل الوراثية من عوامل الخطر القوية التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.


أسباب سرطان القولون

كما هو الحال في معظم أنواع السرطان يحدث سرطان القولون نتيجة لطفرات جينية تتسبب في انقسام الخلايا بشكل خارج عن السيطرة وتراكمها وعدم موتها، مما يؤدي إلى تكون ورم القولون الخبيث.


في كثير من الحالات يبدأ سرطان القولون نتيجة لسلائل القولون، وهي زوائد لحمية غير خبيثة تنمو في القولون، ولكنها معر مرور الوقت تتحول إلى أورام سرطانية، وتشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم على ما يلي:

  • وجود تاريخ شخصي أو عائلي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

  • داء السلائل القولوني الورمي الغدي العائلي (بالانجليزي: Adenomatous polyps).

  • الورم الغدي الزغابي (بالانجليزي: Polyps with villous).

  • خلل التنسج النبيبي الزغابي (بالانجليزي: Tubulovillous dysplasia).

  • متلازمة لينش.

  • التعرض للعلاج الإشعاعي في البطن.

  • السمنة.

  • النوع الثاني من مرض السكري.

  • تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.

  • التدخين.

  • شرب الكحول.

  • العلاج بالحرمان من الأندروجين.



أنواع سرطان القولون

يتكون جدار القولون من عدة طبقات من الأنسجة فوق بعضها البعض، ويمكن للورم الخبيث في القولون أن يبدأ في أي طبقة من هذه الطبقات.


يصنف سرطان القولون إلى أنواع وفقاً لطبقة جدار القولون التي بدأ فيها السرطان، أو وفقاً لمتلازمة أو طفرة جينية معينة تسببت في حدوثه.


يعد سرطان الخلايا الغدية (بالانجليزي: Adenocarcinoma) أكثر أنواع سرطان القولون شيوعاً، ويمثل 90% من الحالات، وينشأ من أول طبقة مبطنة للقولون من الداخل وتعرف بالطبقة المخاطية أو الظهارة.


تشمل أنواع سرطان القولون والمستقيم الأخرى الأقل شيوعاً على ما يلي:

  • ورم اللحمة المعدية المعوية (بالانجليزي: Gastrointestinal Stromal Tumors or GIST): وهو ورم يبدأ في النسيج العضلي للجهاز الهضمي، وغالباً ما يبدأ بورم حميد غير سرطاني ثم يتحول إلى سرطان في أي مكان على طول الجهاز الهضمي بما في ذلك القولون.

  • الأورام السرطاوية أو الكارسينويدس: وهي الأورام التي تبدأ في الخلايا المنتجة للهرمونات في الأمعاء.

  • متلازمة توركوت: هي اضطراب يسبب سلائل القولون، وسرطان القولون والمستقيم، وأورام الدماغ، وتحدث نتيجة للطفرات الجينية.

  • متلازمة بوتز جيغر: هي اضطراب وراثي يحدث بسبب طفرة جينية على الكروموسوم 19 تسبب أورام حميدة متعددة في الجهاز الهضمي، وتزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، والمبايض، والخصيتين، والمريء، والقولون، والثدي، والبنكرياس.

  • سرطان القولون والمستقيم العائلي.

  • متلازمة السليلات اليفعي (بالانجليزي: Juvenile Polyposis Coli): هي اضطراب وراثي يحدث بسبب طفرة جينية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي والبنكرياس.

مراحل سرطان القولون

يقسم سرطان القولون إلى خمس مراحل وفقا لمدى انتشاره في أنسجة جدار القولون، وانتشاره إلى الغدد الليمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى، وتشمل هذه المراحل على ما يلي:

  • المرحلة 0: يعرف سرطان القولون في هذه المرحلة بسرطان القولون الموضعي، حيث يكون سرطان القولون في بدايته ويوجد في البطانة الداخلية للقولون فقط.

  • المرحلة 1: في هذه المرحلة بنتشر السرطان إلى الطبقة الوسطى لجدار القولون، ولكنه لا يكون قد انتشر بعد إلى الغدد الليمفاوية القريبة أو مواقع الجسم الأخرى.

  • المرحلة 2: تقسم المرحلة الثانية إلى 3 مراحل فرعية، وهي:

  1. المرحلة أ: يكون فيها السرطان انتشر إلى جميع طبقات جدار القولون ولكنه لم يعبر الطبقة الخارجية لجدار القولون، ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية.

  2. المرحلة ب: في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر في جميع طبقات جدار القولون أو المستقيم، ولكنه لم ينتشر إلى الأعضاء القريبة مثل الكبد أو إلى الغدد الليمفاوية.

  3. المرحلية ج: ينتشر في هذه المرحلة سرطان القولون إلى الأعضاء القريبة خاصة الكبد، ولكنه لا يكون قد انتشر بعد إلى الغدد الليمفاوية.

  • المرحلة 3: تقسم المرحلة الثالثة من سرطان القولون والمستقيم إلى 3 مراحل أيضاً، وتشمل هذه المراحل على ما يلي:

  1. المرحلة أ: في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر إلى الطبقات الوسطى من جدار القولون، وانتشر ايضاً إلى مجموعة من الغدد الليمفاوية يتراوح عددها بين 1-3 غدد.

  2. المرحلة ب: في هذه المرحلة يكون السرطان انتشر في جميع طبقات جدار القولون أو المستقيم، وانتشر أيضاً إلى مجموعة من الغدد الليمفاوية يتراوح عددها بين 1-3 غدد، أو يكون قد انتشر إلى الطبقات الوسطى من جدار القولون، وانتشر إلى مجموعة من الغدد الليمفاوية يتراوح عددها بين 4-7 غدد ليمفاوية، ولكنه لم ينتشر إلى الأعضاء الأخرى.

  3. المرحلة ج: في هذه المرحلة إما أن يكون السرطان قد انتشر إلى الطبقات الوسطى والخارجية من جدار القولون أو المستقيم، وانتشر إلى مجموعة من الغدد الليمفاوية يتراوح عددها بين 4-6 عقد ليمفاوية قريبة، أو يكون قد انتشر من القولون أو المستقيم إلى الأعضاء القريبة وإلى واحدة أو أكثر من الغدد الليمفاوية القريبة.

  • المرحلة الرابعة: هي المرحلة الأخيرة من مراحل سرطان القولون والمستقيم، وتقسم إلى مرحلتين فرعيتين، وهما:

  1. المرحلة أ: وفيها يكون سرطان القولون نما أو لم ينمو عبر جميع طبقات جدار القولون، ولكنه انتشر إلى عضو من الأعضاء البعيدة مثل الرئتين أو الكبد.

  2. المرحلة ب: ويكون فيها السرطان انتشر أو لم ينتشر في جميع طبقات جدار القولون، ووصل أو لم يصل إلى العقد الليمفاوية القريبة، ولكنه انتشر إلى أكثر من عضو من الأعضاء البعيدة مثل الكبد والرئتين والغدد الليمفاوية البعيدة، أو انتشر إلى أجزاء بعيدة من جدار البطن (الصفاق).


أعراض سرطان القولون

غالباً لا يسبب سرطان القولون في بدايته أعراض، أو قد تكون الأعراض مبهمة وغير مفهومة وتحاكي أعراض الكثير من الحالات الأخرى مثل أعراض القولون العصبي، ويمكن أن تشمل أعراض سرطان القولون والمستقيم العامة على ما يلي:

  • التعب.

  • البراز الرفيع.

  • التغير في عادات الأمعاء ليسبب الإسهال أو الإمساك.

  • ظهور دم في البراز، أو البراز الأسود.

  • ضيق التنفس.

  • ألم البطن.

  • فقدان الوزن.

  • الانتفاخ والغازات.



أعراض سرطان القولون الأيمن

يمكن أن يكون لموقع السرطان في القولون أعراض مميزة تساعد على معرفة الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي، وتساعد على تحديد جهة القولون التي تطور فيها السرطان، فعلى سبيل المثال يعد القولون الأيمن أوسع من باقي أجزاء القولون، لذا قد تنمو الأورام السرطانية في القولون الأيمن إلى أحجام كبيرة قبل أن تسبب ظهور أعراض.


عادةً ما يسبب سرطان الجانب الأيمن من القولون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة للنزيف طويل الأمد في القولون، وفي مثل هذه الحالة قد يعاني المريض من أعراض فقر الدم مثل التعب، وشحوب البشرة، وضيق التنفس، وغيرها من الأعراض.


أعراض سرطان القولون الأيسر

بالنسبة للقولون الأيسر فهو أضيق من القولون الأيمن، لذا يسبب سرطان القولون الأيسر الانسداد الجزئي أو الكلي في الأمعاء، مما يسبب ظهور أعراض منها:

  • براز سرطان القولون الأيسر في العادة يكون رفيع بسبب الانسداد الجزئي للأمعاء بسبب ورم القولون.

  • الإسهال.

  • الإمساك.

  • ألم البطن.

  • انتفاخ البطن.

  • الغازات.


قد يشير ظهور الدم الأحمر الفاتح في البراز إلى أن سرطان القولون نما بالقرب من نهاية القولون الأيسر، أو في المستقيم وهو نهاية الأمعاء الغليظة التي تخرج البراز إلى خارج الجسم.


تشخيص سرطان القولون

يعد تنظير القولون الاستكشافي المعيار الذهبي للكشف عن الإصابة بسرطان القولون في مراحله المبكرة، وقد يأخذ الطبيب خلال التنظير خزعة من الورم لزراعتها في المختبر للتعرف على نوع سرطان القولون الذي يعاني منه المريض.


يزيد تنظير القولون الدوري خاصة للأشخاص المعرضين بشكل أكبر لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم من فرص كشف سرطان القولون في مراحله المبكرة، مما يحسن من فرص بقاء المريض على قيد الحياة، ويحسن من فرص العلاج والشفاء.


بالإضافة إلى التنظير يجري الأطباء العديد من الفحوصات للكشف عن سرطان القولون والمستقيم ومدى تقدمه، ومن هذه الفحوصات ما يلي:

  • حقنة الباريوم الشرجية لتصوير القولون بالأشعة السينية.

  • التصوير المقطعي المحوسب للقولون.

  • تصوير القولون بالرنين المغناطيسي.

  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للقولون.

  • يجري الأطباء عادةً المزيد من التحاليل للتأكد من عمل أعضاء البطن الأخرى، وصحة المريض العامة، ومن هذه التحاليل:

  1. تعداد الدم الشامل.

  2. لوحة الأيض الأساسية.

  3. تحاليل تخثر الدم.


علاج سرطان القولون

يختلف علاج سرطان القولون من مريض لآخر وفقاً للعديد من الاعتبارات مثل مرحلة السرطان، وانتشاره، وصحة المريض العامة، وتشمل طرق علاج سرطان القولون بشكل عام على ما يلي:


عملية سرطان القولون

تعد جراحة استئصال القولون (بالانجليزي: Colectomy) التي يتم خلالها استئصال جزء من القولون العلاج الوحيد لسرطان القولون الموضعي، كما يمكن أن يجري الأطباء الاستئصال أيضاً في حالات انتشار السرطان إلى الكبد وإلى الرئة فقط، وغالباً ما ينتشر سرطان القولون بنسبة 80% إلى الكبد، ويجرى الاستئصال الطارئ أيضاً في حالات انسداد الأمعاء الجزئي أو الكلي نتيجة لنمو الورم.


على الرغم من أن استئصال القولون الجزئي هو العلاج الوحيد للمرضى الذين يعانون من سرطان القولون، إلا أنه يمكن أن يلجأ الأطباء إلى التقنيات الجراحية الأخرى للمرضى الغير مرشحين لاستئصال القولون، ومن هذه التقنيات:

  • جذ الورم بالتبريد.

  • استئصال ورم القولون بالترددات الراديوية.


العلاج الكيميائي لسرطان القولون

يوفر العلاج الكيميائي فرصة كبيرة للبقاء على قيد الحياة لأكثر من خمس سنوات للمرضى الذين يعانون من المرحلة الثانية والثالثة من سرطان القولون والمستقيم بنسبة تزيد عن 30%.


من أدوية العلاج الكيميائي المستخدمة لعلاج سرطان القولون ما يلي:

  • 5-فلورويوراسيل (5-Fluorouracil).

  • كابسيتابين (Capecitabine).

  • ليكوفورين (Leucovorin).

  • إرينوتيكان (Irinotecan).

  • تريفلوريدين/تيبيراسيل (Trifluridine/Tipiracil).

  • أوكساليبلاتين (Oxaliplatin).


العلاج البيولوجي لسرطان القولون

يعد العلاج البيولوجي جزئ أساسي من علاج سرطان القولون النقيلي، أي الذي ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.


ينطوي هذا العلاج على استخدام خلايا مناعية مثل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة التي ترتبط بالورم لتعيق نموه أو تعمل على قتل الخلايا السرطانية، ومن الأمثلة على أدوية العلاج البيولوجي المستخدمة في علاج سرطان القولون ما يلي:

  • بيفاسيزوماب (Bevacizumab).

  • سيتوكسيماب (Cetuximab).

  • نيفولوماب (Nivolumab).

  • بانيتوماب (Panitumumab).

  • بيمبروليزوماب (Pembrolizumab)

  • إبيليموماب (Ipilimumab).

  • زيف افليبرسبت (Ziv-aflibercept).

  • ريغورافينيب (Regorafenib).

  • راموسيروماب (Ramucirumab).

  • لاروتريكتينيب (Larotrectinib).

  • انتركتينيب (Entrectinib).

  • إنكورافينيب (Encorafenib).


للمزيد: البواسير


العلاج الإشعاعي لسرطان القولون

يعد العلاج الإشعاعي علاج معياري في علاج سرطان المستقيم، إلا أنه في حالات سرطان القولون يستخدم كعلاج تلطيفي، أي لتخفيف الأعراض عند انتشار سرطان القولون إلى العظم أو الدماغ.


لا تزال تجرى العديد من الدراسات حول طرق علاج إشعاعية لسرطان القولون أحدث يمكن استخدامها في المستقبل مثل العلاج الإشعاعي التجسيمي.


تغذية مريض سرطان القولون

وجدت الدراسات الحديثة أن تناول المرضى الذين يعانون من المرحلة الأولى والثانية والثالثة من سرطان القولون والمستقيم للألياف الغذائية يزيد من معدلات بقائهم على قيد الحياة، خاصة الألياف القادمة من الحبوب الكاملة مثل القمح.


ترتبط كل زيادة مقدارها 5 جرام من المدخول اليومي من الألياف القادمة من الحبوب الكاملة بانخفاض خطر الوفاة لدى مرضى سرطان القولون بنسبة 33%، بشرط أن لا تتجاوز الحصة اليومية التي يتم تناولها من الألياف 24 غرام، أما تناول الألياف النباتية القادمة من الخضار فيرتبط بانخفاض الوفيات لدى مرضى سرطان القولون والمستقيم بنسبة 17%.


بالنسبة لتناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة من قبل مريض سرطان القولون فلم تجد الأبحاث أي رابط بين تناول هذه اللحوم وارتفاع معدلات الوفيات بين مرضى سرطان القولون والمستقيم.


النظرة المستقبلية لسرطان القولون

هل سرطان القولون مميت؟ يعد سرطان القولون والمستقيم مميت عندما يترك دون علاج، إذ يقلل العلاج من خطر الوفاة، وكلما تم العلاج في مرحلة أبكر من مراحل سرطان القولون كلما كانت نتائج العلاج أفضل، وازدات فرصة شفاء المريض، ويعني الشفاء هنا بقاء المريض على قيد الحياة لمدة تزيد عن 5 سنوات دون أن يعاني من أعراض سرطان القولون أو سرطان القولون المتكرر، أي عودة سرطان القولون بعد علاجه.


سرطان القولون من السرطانات التي تنمو ببطئ، لذا فإن الفحص الدوري زاد من إمكانية الكشف عن سرطان القولون والمستقيم في مراحله المبكرة في الكثير من الحالات.


مدة حياة مريض سرطان القولون تختلف من مريض لآخر، إذ تعد كل حالة من حالات سرطان القولون والمستقيم فريدة ولها خصائصها التي تحدد فعالية العلاج ومدة حياة المريض التي يمكن أن يعيشها بعد تشخيص إصابته بسرطان القولون، ومن هذه الخصائص مرحلة الورم، وحجمه، ومكان نموه في القولون، وانتقاله إلى العقد الليمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى.



المراجع

  1. Lotfollahzadeh S, Recio-Boiles A, Cagir B. Colon Cancer. [Updated 2022 Jul 10]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470380/

  2. Mármol, I., Sánchez-de-Diego, C., Pradilla Dieste, A., Cerrada, E., & Rodriguez Yoldi, M. J. (2017). Colorectal Carcinoma: A General Overview and Future Perspectives in Colorectal Cancer. International journal of molecular sciences, 18(1), 197. https://doi.org/10.3390/ijms18010197

  3. Rabeneck L, Horton S, Zauber AG, et al. Colorectal Cancer. In: Gelband H, Jha P, Sankaranarayanan R, et al., editors. Cancer: Disease Control Priorities, Third Edition (Volume 3). Washington (DC): The International Bank for Reconstruction and Development / The World Bank; 2015 Nov 1. Chapter 6. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK343633/ doi: 10.1596/978-1-4648-0349-9_ch6

  4. Sawicki, T., Ruszkowska, M., Danielewicz, A., Niedźwiedzka, E., Arłukowicz, T., & Przybyłowicz, K. E. (2021). A Review of Colorectal Cancer in Terms of Epidemiology, Risk Factors, Development, Symptoms and Diagnosis. Cancers, 13(9), 2025. https://doi.org/10.3390/cancers13092025

  5. IARC Working Group on the Evaluation of Cancer-Preventive Interventions. Colorectal cancer screening. Lyon (FR): International Agency for Research on Cancer; 2019. 1. COLORECTAL CANCER. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK553197/

  6. Binefa, G., Rodríguez-Moranta, F., Teule, A., & Medina-Hayas, M. (2014). Colorectal cancer: from prevention to personalized medicine. World journal of gastroenterology, 20(22), 6786–6808. https://doi.org/10.3748/wjg.v20.i22.6786

  7. awla, P., Sunkara, T., & Barsouk, A. (2019). Epidemiology of colorectal cancer: incidence, mortality, survival, and risk factors. Przeglad gastroenterologiczny, 14(2), 89–103. https://doi.org/10.5114/pg.2018.81072

  8. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Colorectal cancer: Overview. 2011 Nov 30 [Updated 2018 Apr 5]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279198/

  9. Kumar R, Lewis CR. Colon Cancer Screening. [Updated 2022 May 8]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK559064/

  10. Medina Pabón MA, Babiker HM. A Review Of Hereditary Colorectal Cancers. [Updated 2022 Jul 10]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK538195/

Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page