top of page

مقاومة الأنسولين


يد تمسك بجهاز قياس السكر في الدم لقياس نسبة السكر في الدم ، والخلفية عبارة عن سماعة الطبيب وملف الرسم البياني
مقاومة الأنسولين

ما هي مقاومة الأنسولين؟ مقاومة الأنسولين، مقاومة الأنسولين (بالانجليزي: Insulin Resistance) هي حالة تتميز بانخفاض استجابة الخلايا للأنسولين خاصة خلايا الكبد والعضلات والأنسجة الدهنية [1].


يعمل الأنسولين على إدخال السكر (الجلوكوز) إلى الخلايا، مما يعني أن مقاومة الأنسولين تؤثر على التخلص من االسكر، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الأنسولين من قبل خلايا بيتا في البنكرياس وزيادة مستويات الأنسولين في الجسم [1].


قائمة عناوين موضوع مقاومة الأنسولين

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من مقال مقاومة الأنسولين مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


أسباب مقاومة الأنسولين

يعتقد أن مقاومة الأنسولين ترتبط ارتباط مباشر بالسمنة، ويمكن أن تشمل أسباب مقاومة الأنسولين على ما يلي [3] [5]:

  • الطفرات الجينية التي تؤدي إلى إنتاج الجسم لأنسولين غير طبيعي لا يمكنه القيام بوظيفته المطلوبة.

  • عدم وجود عدد كافي من مستقبلات الأنسولين على سطح الخلايا.

  • الأجسام المضادة للأنسولين، وهي بروتينات ينتجها الجهاز المناعي تعمل على إعاقة عمل الأنسولين، وغالباً ما يتم إنتاج هذه الأجسام نتيجة للتعرض لإجهاد جسدي أو نفسي مثل التعرض للجراحة، والعدوى الشديدة، وتليف الكبد، وفشل الكلى.

  • العلاج بالأنسولين المشتق من البقر بشكل متقطع.

  • سمية الجلوكوز، أي ارتفاع سكر الدم إلى مستويات عالية جداً.

  • متلازمة ليبريكونيزم وتعرف أيضاً بمرض الجن، وهي متلازمة وراثية تسبب مقاومة شديدة للأنسولين في الجسم.

  • فقدان الدهون السريع.

  • متلازمة مقاومة الأنسولين من النوع أ.

  • متلازمة مقاومة الأنسولين من النوع ب.

  • الاضطرابات الجينية مثل:

  1. متلازمة ورنر.

  2. متلازمة كوشينغ.

  3. متلازمة رابسون ميندينهول.

  4. متلازمة رنح توسع الشعيرات.

  5. متلازمة تضخم الغدة الصنوبرية.

  6. متلازمة ألستروم.

  7. الضمور العضلي التوتري.

  8. الضمور الشحمي وتجمع الدهون في مناطق معينة من الجسم.


للمزيد: سكر الحمل


عوامل تزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين على ما يلي [3] [5]:

  • التقدم في السن.

  • زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية مثل:

  1. الستيرويدات (الكورتيزون)، ولكن عند استخدام هذه الأدوية لفترات طويلة من الزمن.

  2. النياسين (فيتامين ب3).

  3. أدوية علاج فيروس العوز المناعي البشري - الإيدز.

  • اتباع نظام غذائي غني بالصوديوم (ملح الطعام).

  • قلة النشاط البدني.

  • تخطي الوجبات والوصول لمرحلة الجوع المفرط.


أعراض مقاومة الأنسولين

تختلف أعراض مقاومة الأنسولين وفقاً للعديد من العوامل مثل الأمراض الأخرى التي يعاني منها المريض، والسبب خلف مقاومة الأنسولين، ومدة الإصابة بمقاومة الأنسولين، ومدى قيام خلايا البنكرياس بوظائفها، والإصابة بالأمراض الأخرى الناجمة عن مقاومة الأنسولين. يمكن أن تشمل أعراض مقاومة الأنسولين الشائعة على ما يلي [2] [4]:

  • زيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الدهون في الدم، وقد لا يعاني العديد من المرضى من أعراض مرتبطة بهذه الحالات.

  • متلازمة الاستقلاب وهي مجموعة من الأعراض المشتركة يعاني منها مريض مقاومة الأنسولين وتشمل على زيادة الوزن، وارتفاع مستويات الدهون، وارتفاع مستويات سكر الدم.

  • يمكن أن تتطور مقاومة الأنسولين إلى مرحلة ما قبل مرض السكري، أو النوع الثاني من مرض السكري مما يسبب أعراض السكري مثل كثرة العطش، وكثرة التبول، والجوع المفرط.

  • مشاكل الأوعية الدموية الدقيقة في العين، والكلى.

  • مشاكل الأوعية الدموية الكبيرة مثل التعرض للسكتة الدماغية (الجلطة الدماغية)، والنوبة القلبية (جلطة القلب) وجلطات الأوعية الدموية في الأطراف.

  • تشكل زوائد جلدية صفراء تظهر مثل الثآليل تعرف بالطغوة الجلدية تظهر في أماكن التجاعيد في الجسم مثل العنق، والإبط، وجفن العين.

  • من أعراض مقاومة الأنسولين على الجلد الشواك الأسود وهي مناطق سميكة وداكنة ومخملية من الجلد تظهر أيضاً في أماكن الطيات من الجسم مثل الرقبة والإبط والإربية أي منطقة التقاء أعلى الفخذ بالبطن.

  • فقدان الشعر على شكل بقع (الثعلبة البقعية).

  • من أعراض مقاومة الأنسولين عند النساء تكيسات المبايض (متلازمة المبيض متعدد الكيسات)، وزيادة شعر الجسم والوجه، وعدم انتظام الحيض، وظهور حب الشباب.


تشخيص مقاومة الأنسولين

يتم تشخيص مقاومة الأنسولين وفقاً للعديد من الاعتبارات من أهمها الأعراض البدنية، والحالات الأخرى التي يعاني منها المريض التي ترتبط بمرض مقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى الفحوصات المخبرية التي تكشف عن مستويات الأنسولين والسكر في الجسم، وتشمل هذه الفحوصات على ما يلي [1]:

  • تقنية مشبك الأنسولين (بالانجليزي: Insulin clamp) وتعد المعيار الذهبي والتقنية الأكثر دقة في الكشف عن وقياس مقاومة الأنسولين في الجسم من خلال قياس كمية الجلوكوز المطلوبة للحفاظ على توازن السكر في الدم.

  • قياس مستوى الأنسولين بالنسبة لمستوى السكر الصيامي، ويطلق على هذا التحليل بشكل شائع فحص مقاومة الأنسولين، أو تحليل مقاومة الانسولين.

  • قياس مستويات الدهون الثلاثية بالنسبة للكوليسترول عالي الكثافة (HDL) لتقدير مقاومة الأنسولين، إذ يشير المعدل الذي يزيد عن 3 إلى احتمال وجود مقاومة الأنسولين.

  • اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي (HbA1c).



علاج مقاومة الأنسولين

لا يمكن علاج مقاومة الأنسولين نهائياً أو علاج مقاومة الأنسولين بالأعشاب، إنما يعتمد العلاج على مدى تقدم مقاومة الأنسولين، وزيادة خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري وغيرها من العوامل، ويجب أن تتم علاج مقاومة الأنسولين على يد طبيب مختص لتلافي تطور المضاعفات المرتبطة بهذه الحالة. تشمل طرق علاج مقاومة الأنسولين على ما يلي:


علاج مقاومة الأنسولين طبيعياً

تعد التغيرات في نمط الحياة حجر الأساس في التقليل من مقاومة الأنسولين والوقاية من تطور مقاومة الأنسولين إلى النوع الثاني من مرض السكري وتقليل خطر الإصابة بالأمراض الأخرى المرتبطة بمقاومة الأنسولين، وتشمل هذه التغيرات على ما يلي [1] [6]:

  • تناول وجبات متوازنة وصحية.

  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والكربوهيدرات والملح والدهون.

  • ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي السريع والتمارين الهوائية (الكارديو) تحسن من حساسية الأنسولين في العضلات.

  • فقدان الوزن، إذ يساعد فقدان ما يقارب 7% من وزن الجسم في التقليل من خطر تطور مقاومة الأنسولين إلى النوع الثاني من مرض السكري بنسبة 58%.


أدوية مقاومة الأنسولين

لا توجد أدوية مخصصة لعلاج مقاومة الأنسولين، ويعتمد الأطباء في العلاج على بعض الأدوية المستخدمة لعلاج مرض السكري بالإضافة إلى تغيرات نمط الحياة، ومن هذه الأدوية ما يلي [1] [4]:

  • ميتفورمين (Metformin) ويعد خط العلاج الأول لمقاومة الأنسولين وتكيس المبايض.

  • أدوية ثيازوليدينديون لزيادة حساسية الأنسولين في الخلايا وتقليل إنتاج الجلوكوز في الكبد، ومن الأمثلة على هذه الادوية:

  1. بيوغليتازون (Pioglitazone).

  2. روزيغليتازون (Rosiglitazone).

  • أدوية ناهضات مستقبل الببتيد الشبيه بالجلوكاجون-1 وتستخدم لزيادة إطلاق الأنسولين في الجسم، ومن هذه الأدوية:

  1. إكسيناتيد (Exenatide).

  2. ليراجلوتايد (Liraglutide).

  • أدوية مثبطات الناقل المشارك صوديوم- جلوكوز 2، وتستخدم لزيادة طرح السكر من خلال البول لتخفيض سكر الدم، وتقلل الوزن مما بدوره يقلل من مقاومة الأنسولين، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:

  1. دولاجلوتايد (Dulaglutide).

  2. البيجلوتيد (Albiglutide).

أدوية مثبطات ثنائي ببتيديل ببتيداز-4 وتعمل على خفض السكر من خلال إيقاف إنزيم معين في الجسم ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يلي:

  1. سيتاغليبتين (Sitagliptin).

  2. ساكساغلبتين (Saxagliptin).

  • الإنسولين.


عملية مقاومة الأنسولين

لا تجرى العمليات الجراحية لعلاج مرض مقاومة الأنسولين مباشرة إنما تجرى لتخفيف الوزن الذي بدوره يقلل من مقاومة الأنسولين، ولا تجرى العمليات الجراحية لجميع المرضى المصابين بمقاومة الأنسولين إنما تجرى للمرضى الذين يعانون من زيادة الوزن والمؤهلين لإجراء هذه العمليات دون مخاطر، ومن هذه العمليات ما يلي [4]:


أضرار مقاومة الأنسولين

تتسبب مقاومة الأنسولين بالعديد من المضاعفات والأضرار في الجسم، وتعد الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري أهم وأكثر هذه المضاعفات شيوعاً حيث يعتقد أن مقاومة الأنسولين هي الحالة التي تسبق الإصابة بمرض السكري بمدة تتراوح بين 10-15 سنة، ويمكن أن تشمل المضاعفات الأخرى على ما يلي [1] [6]:



المراجع

[1] Freeman AM, Pennings N. Insulin Resistance. [Updated 2022 Sep 20]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2023 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK507839/

[2] González-Saldivar, G., Rodríguez-Gutiérrez, R., Ocampo-Candiani, J., González-González, J. G., & Gómez-Flores, M. (2017). Skin Manifestations of Insulin Resistance: From a Biochemical Stance to a Clinical Diagnosis and Management. Dermatology and therapy, 7(1), 37–51. https://doi.org/10.1007/s13555-016-0160-3

[3] Lee, S. H., Park, S. Y., & Choi, C. S. (2022). Insulin Resistance: From Mechanisms to Therapeutic Strategies. Diabetes & metabolism journal, 46(1), 15–37. https://doi.org/10.4093/dmj.2021.0280

[4] Olatunbosun S. Insulin Resistance [Review of Insulin Resistance]. Medscape; WebMD. https://emedicine.medscape.com/article/122501-overview

[5] Sinaiko, A. R., & Caprio, S. (2012). Insulin resistance. The Journal of pediatrics, 161(1), 11–15. https://doi.org/10.1016/j.jpeds.2012.01.012

[6] Wilcox G. Insulin and insulin resistance. The Clinical biochemist. Reviews. 2005;26(2):19–39. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1204764/


Comentarios


Los comentarios se han desactivado.
bottom of page