top of page

متلازمة تكيس المبايض


تكيسات متعددة في المبيض
متلازمة تكيس المبايض

ما هي متلازمة تكيس المبايض؟ متلازمة تكيس المبايض، ويطلق عليها علمياً متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (بالانجليزي: Polycystic Ovary Syndrome or PCOS) ويطلق عليها أيضاً متلازمة شتاين ليفينثال (Stein-Leventhal syndrome) هي أكثر أمراض الغدد الصماء شيوعاً عند الإناث في مختلف أنحاء العالم>


تتراوح نسب الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بين 5-10% لدى النساء في سن الإنجاب، وتتميز هذه المتلازمة بعدم انتظام الدورة الشهرية أو انعدامها، والعقم، والسمنة، ونمو الشعر الزائد، وغيرها من الأعراض.


على الرغم من الانتشار الواسع لمتلازمة المبيض متعدد الكيسات إلا أن تشخيصها يحتاج إلى الكثير من الوقت، وقد يخطئ الأطباء في تشخيصها مما يؤدي إلى تطور الأمراض المصاحبة لمتلامة المبيض متعدد الكيسات.


أسباب متلازمة تكيس المبايض

ما هو الفرق بين تكيس المبايض ومتلازمة تكيس المبايض؟ تختلف متلازمة تكيس المبايض عن المبيض متعدد الكيسات وعن تكيس المبايض بشكل كلي. يعد مرض متلازمة تكيس المبايض اضطراب في وظيفة المبيض والغدة النخامية، وغدة تحت المهاد وينجم هذا الاضطراب عن عوامل بيئية ووراثية معاً.


سبب متلازمة تكيس المبايض الرئيسي غير معروف، أما تكيس المبايض فينقسم إلى عدة أنواع من الأكياس تختلف من حيث محتواها وأسباب تكونها.


تم تحديد العديد من الجينات المساهمة في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وتأثيرها في تكوين الستيرويدات، وهي الهرمونات التي تنتج في الغدد الكظرية فوق الكلى، وتأثيرها في إنتاج الإندروجينات، أي الهرمونات الذكرية.


قدرت الدراسات أن متلازمة تكيس المبايض وراثية بنسبة 70%، كما أن للعوامل البيئية دور في التعبير عن الجينات المساهمة في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ومن هذه العوامل السمنة، ومقاومة الإنسولين، أي عدم تجاوب الخلايا مع الإنسولين الذي يساعد على إدخال السكر من مجرى الدم إلى الخلية ليتم تحويله إلى طاقة، كما يعتقد أن للبلوغ المبكر دور في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.


هناك فرضيات أخرى تفترض أن تعرض الأنثى أثناء وجودها في الرحم للإندروجينات يساهم في إصابتها بمتلازمة تكيس المبايض في المستقبل.


أعراض متلازمة تكيس المبايض

ما هي العلاقة بين متلازمة تكيس المبايض والحمل؟ يساعد الإنسولين في تنظيم وظائف المبيض، لذا نظراً لمقاومة الإنسولين وإفراز البنكرياس للمزيد من الإنسولين تؤدي هذه المستويات المرتفعة من الإنسولين إلى عدم الإباضة، بالتالي عدم حدوث الحمل.


تشمل أعراض متلازمة تكيس المبايض عند البنات والنساء على ما يلي:

  • فرط إنتاج الهرمونات الذكرية (الإندروجينات) في المبيض، مما يؤدي إلى فرط نمو شعر الجسم وشعر الوجه.

  • حب الشباب.

  • عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية.

  • العقم.

  • ارتفاع هرمون الحليب، مما يؤدي إلى وجود الحليب في الثدي دون حمل.

  • السمنة.

  • زيادة الإنسولين.

  • تضخم المبيض ووجود أكثر من عشرين بصيلة أو كيس على الأقل في المبيض الواحد.

  • تضخم الغدة الكظرية.

  • أعراض النوع الثاني من مرض السكري أو أعراض مقاومة الإنسولين مثل كثرة الشعور بالعطش، وكثرة التبول، والشواك الأسود.

  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.

  • الثعلبة، أي فقدان الشعر البقعي الغير ناجم عن عدوى.

  • تصبغات الجلد.


تشخيص متلازمة تكيس المبايض

لتشخيص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض يجب أن يتوفر 2 على الأقل من المعايير التالية:

  • عدم التبويض لفترة طويلة.

  • فرط الإندروجينات.

  • وجود أكياس متعددة في المبيض.


تحاليل متلازمة تكيس المبايض

تجرى العديد من الفحوصات لتشخيص متلازمة تكيس المبايض ولتفريقها عن الاضطرابات الأخرى التي تسبب أعراض مشابهة لأعراض متلازمة تكيس المبايض مثل اضطرابات الغدة الدرقية.


تشمل الفحوصات التي يجريها الطبيب لتشخيص متلازمة تكيس المبايض على ما يلي:

  • فحص وظائف الغدة الدرقية.

  • تحليل مستوى هرمون الحليب في الدم (بالانجليزي: Serum prolactin level).

  • تحليل مستويات هرمون التستوستيرون.

  • تحليل مؤشر الإندروجين الحر.

  • تحليل مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري (بالانجليزي: Serum hCG level).

  • اختبار تحفيز الكوسينتروبين.

  • تحليل مستوى الهيدروكسي بروجستيرون في الدم (بالانجليزي: Serum 17-hydroxyprogesterone level or 17-OHPG level).

  • تحليل تركيز الكورتيزول في البول، وتحليل الكرياتينين.

  • تحليل مستويات عامل النمو الشبيه بالإنسولين في الدم (بالانجليزي: Serum insulin-like growth factor level or IGF–1 level).

  • تحليل مستوى الأندروستنديون.

  • تحليل مستويات الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) ومستويات الهرمون الملوتن (LH).

  • تحليل مستوى الجلوكوز والإنسولين.

  • اختبار لوحة الدهون.

  • تصوير المبيض بالموجات الفوق صوتية عن طريق المهبل.

  • التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للحوض.



علاج متلازمة تكيس المبايض

تساعد التمارين والنظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية في حالات متلازمة تكيس المبايض للبنات والنساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض على فقدان الوزن والتخفيف من مستويات سكر الدم، وقد أظهرت دراسات مختلفة أن للرياضة والنظام الغذائي الصحي دور في التخفيف من شعر الوجه والجسم الخشن، وتنظيم الدورة الشهرية والإباضة.


لا يمكن علاج علاج متلازمة تكيس المبايض بالأعشاب، أو علاج متلازمة تكيس المبايض في المنزل، أو علاج متلازمة تكيس المبايض نهائياً، لأنها تحدث نتيجة لخلل في مجموعة غدد لأسباب غير معروفة.


تستخدم وسائل منع الحمل الهرمونية كخط علاج أول لاضطرابات الدورة الشهرية والشعر الخشن وحب الشباب المرافقة لمتلازمة تكيس المبايض مثل:


لا تستخدم وسائل منع الحمل الهرمونية للنساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، والنساء المدخنات، والنساء اللواتي تتجاوز أعمارهن 35 عام، والنساء اللواتي يعانين من اضطربات تخثر الدم مثل جلطات الأوردة العميقة أو جلطة الرئة.


أدوية متلازمة تكيس المبايض

تشمل أدوية وطرق علاج متلازمة تكيس المبايض الأخرى على ما يلي:

  • الميتفورمين (Metformin) ويطلق عليه أيضاً مساعد السكري، ويستخدم لمرضى متلازمة تكيس المبايض اللواتي يعانين من مرض السكري وعدم تحمل الجلوكوز، حيث يساعد الميتفورمين على تحسين دورات الحيض، وتخفيف السمنة، ويقلل من تلف الأوعية الدموية المرتبط بمرض السكري.

  • لعلاج العقم لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يستخدم دواء كلوميفين (Clomifene) لتعزيز الخصوبة والإباضة.

  • للتخفيف من شعر الجسم والوجه تستخدم مضادات الإندروجينات، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الأدوية سامة للكبد، ومن مضادات الإندروجينات المستخدمة في علاج الشعر الزائد في متلازمة تكيس المبايض ما يلي:

  1. فيناسترايد (Finasteride).

  2. سيبروتيرون (Cyproterone).

  3. سبيرونولاكتون (Spironolactone).

  4. ليوبروليد (Leuprolide).

  • تستخدم ادوية الجلوكاجون شبيه الببتيد في تحسين حساسية الإنسولين، وزيادة إنتاج الإنسولين من البنكرياس، مما يساعد على تخفيض سكر الدم، وتنظيم الإباضة لدى المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ومن هذه الأدوية:

  1. دولاغلوتايد (Dulaglutide).

  2. إكسيناتيد (Exenatide).

  3. إكسيناتيد (Exenatide).

  4. سيماجلوتايد (Semaglutide).

  • مثبطات ثنائي ببتيديل ببتيداز- 4 لزيادة إفراز الإنسولين في الجسم، ومن هذه الأدوية:

  1. سيتاغلبتين (Sitagliptin).

  2. ساكساغلبتين (Saxagliptin).

  3. ليناغلبتين (Linagliptin).

  4. ألوجليبتين (Alogliptin).

  • مثبطات ناقل مشارك صوديوم/جلوكوز 2 لتحسين إفراز السكر في البول، ولتخفيض مستويات سكر الدم، ومن هذه الأدوية:

  1. كاناجليفلوزين (Canagliflozin).

  2. داباجليفلوزين (Dapagliflozin).

  3. إمباغليفلوزين (Empagliflozin).


أضرار متلازمة تكيس المبايض

ترتبط متلازمة تكيس المبايض بالعديد من الأمراض والمضاعفات، ويمكن أن تشمل متلازمة تكيس المبايض على ما يلي:


للمزيد: مرض أديسون


المراجع

  1. Ndefo, U. A., Eaton, A., & Green, M. R. (2013). Polycystic ovary syndrome: a review of treatment options with a focus on pharmacological approaches. P & T : a peer-reviewed journal for formulary management, 38(6), 336–355. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3737989/

  2. Rasquin Leon LI, Anastasopoulou C, Mayrin JV. Polycystic Ovarian Disease. [Updated 2022 Nov 15]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK459251/

  3. Sadeghi, H. M., Adeli, I., Calina, D., Docea, A. O., Mousavi, T., Daniali, M., Nikfar, S., Tsatsakis, A., & Abdollahi, M. (2022). Polycystic Ovary Syndrome: A Comprehensive Review of Pathogenesis, Management, and Drug Repurposing. International journal of molecular sciences, 23(2), 583. https://doi.org/10.3390/ijms23020583

  4. Witchel, S. F., Oberfield, S. E., & Peña, A. S. (2019). Polycystic Ovary Syndrome: Pathophysiology, Presentation, and Treatment With Emphasis on Adolescent Girls. Journal of the Endocrine Society, 3(8), 1545–1573. https://doi.org/10.1210/js.2019-00078

  5. McCartney, C. R., & Marshall, J. C. (2016). CLINICAL PRACTICE. Polycystic Ovary Syndrome. The New England journal of medicine, 375(1), 54–64. https://doi.org/10.1056/NEJMcp1514916

  6. Legro RS. Evaluation and Treatment of Polycystic Ovary Syndrome. [Updated 2017 Jan 11]. In: Feingold KR, Anawalt B, Blackman MR, et al., editors. Endotext [Internet]. South Dartmouth (MA): MDText.com, Inc.; 2000-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK278959/

  7. Zeng, L. H., Rana, S., Hussain, L., Asif, M., Mehmood, M. H., Imran, I., Younas, A., Mahdy, A., Al-Joufi, F. A., & Abed, S. N. (2022). Polycystic Ovary Syndrome: A Disorder of Reproductive Age, Its Pathogenesis, and a Discussion on the Emerging Role of Herbal Remedies. Frontiers in pharmacology, 13, 874914. https://doi.org/10.3389/fphar.2022.874914

Comentarios


Los comentarios se han desactivado.
bottom of page