top of page

منع الحمل الطبيعي


طريقة العد لتنظيم الحمل بشكل طبيعي
منع الحمل الطبيعي

منع الحمل الطبيعي مصطلح شائع يطلق على تنظيم الأسرة الطبيعي (بالانجليزي: Natural family planning or NFP) أو طريقة الحساب لمنع الحمل، أو بشكل أدق هو طريقة منع الحمل بدون حبوب ولا لولب أو أي وسيلة تنظيم أسرة أخرى، إذ يعتمد على حساب أيام دورة المبيض الطبيعية ووقت التبويض لتلافي حدوث الجماع أو القذف داخل المهبل خلال هذه الفترة.


طريقة منع الحمل الطبيعي

تتوفر حاسبات الخصوبة بشكل واسع على الانترنت ويمكن حساب دورة الإباضة بطريقة سهلة لتحديد أيام الإباضة من خلال تتبع وقياس طول دورة المبيض الشهرية.


تبدأ دورة التبويض من اليوم الأول لنزول دم الحيض وحتى اليوم الأول من الحيض التالي، ويبلغ متوسط عدد أيام دورة المبيض 28 يوم، ولكن في دورات المبيض الأطول والأقصر قد يتراوح بين 21 - 40 يوم.


أثناء دورة المبيض يتم إطلاق بويضة واحدة من أحد المبيضين (التبويض) لتنتقل البويضة عبر قناة فالوب، وعادةً ما يحدث التبويض بعد 14 يوم من أول يوم للحيض أو قبل 14 يوم من أول يوم للحيض التالي، بزيادة يومين قبل وبعد اليوم 14، وتعرف هذه الخمسة أيام بنافذة الإباضة. تبقى خلالها البويضة صالحة للإخصاب لمدة 24 ساعة تقريباً، فإذا التقت البويضة بالحيوان المنوي خلال هذه الفترة يحدث الحمل.


كم يوم تبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة داخل الرحم؟

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى على قيد الحياة لمدة تتراوح بين 3 - 5 أيام، مما يعني أن القذف داخل المهبل خلال الثلاث إلى خمسة أيام السابقة للإباضة يسبب حدوث الحمل، كما يمكن أن يطلق أحد المبيضين بويضة أخرى في بعض الأحيان بعد 24 ساعة تقريباً من إطلاق البويضة الأولى.



من ناحية أخرى يجب الانتباه أيضاً إلى أن القذف على باب المهبل خلال فترة الإباضة وفي الأسبوع السابق لها يمكن أن يسبب حدوث الحمل لأن الحيوانات المنوية لديها القدرة على الحركة من باب المهبل لتصل إلى الرحم.


الأمر الآخر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار أنه حتى لو يتم القذف داخل المهبل خلال فترة الإباضة والأيام السابقة لها فإن نزول المذي في المهبل يمكن أن يسبب الحمل، والمذي هو السائل الشفاف الذي يسبق القذف لدى الرجل، وينتجه الجسم لتنظيف قناة البول قبل تدفق السائل المنوي بداخلها، وليعمل أيضاً على معادلة حموضتها لتكون مناسبة للحيوانات المنوية.


معرفة وقت التبويض

يمكن معرفة وقت الإباضة بعدة طرق، ومنها:

  • حساب الأيام منذ اليوم الأول للحيض.

  • استخدام حاسبات الإباضة الإلكترونية المتوفرة على الانترنت وفي متاجر التطبيقات.

  • تتبع أعراض الإباضة، ولكن يجب الانتباه إلى أنه ليس من المشروط أن تعاني جميع النساء من أعراض الإباضة التي سيتم ذكرها، وفي ما يلي أعراض التبويض الشائعة:

  1. ألم في جانب واحد من أسفل البطن على جهة المبيض المطلق للبويضة في ذلك الشهر.

  2. النزيف الخفيف (مشحات الدم).

  3. زيادة الرغبة الجنسية.

  4. زيادة إفرازات المهبل وتحولها للون الشفاف وتصبح مطاطية.

  5. ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية خلال فترة التبويض بمقدار 0.2 درجة مئوية عن درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويجب الانتباه إلى أن استخدام ميزان الحرارة الخاص بالأذن والفم والجبهة لا يفيد في قياس درجة حرارة الجسم القاعدية، إنما تتوفر موازين حرارة خاصة بتنظيم الأسرة.



المراجع

  1. Sung S, Abramovitz A. Natural Family Planning. [Updated 2022 Jul 25]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK546661/

  2. Ryder R. E. (1993). "Natural family planning": effective birth control supported by the Catholic Church. BMJ (Clinical research ed.), 307(6906), 723–726. https://doi.org/10.1136/bmj.307.6906.723

  3. Derzko C. M. (1986). Natural family planning: an update. Canadian family physician Medecin de famille canadien, 32, 1913–1921. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2328146/

  4. Holesh JE, Bass AN, Lord M. Physiology, Ovulation. [Updated 2022 May 8]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK441996/

  5. Image by Medzone

Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page