top of page

لقاح الإنفلونزا


طبيب يقوم بتطعيم مريضة في العيادة
لقاح الإنفلونزا

ما هو لقاح الإنفلونزا؟ هناك أنواع مختلفة من لقاح الإنفلونزا (بالانجليزي: Flu Vaccine) الذي يعرف بأسماء عديدة بشكل شائع، ومنها مصل الإنفلونزا، وهو مطعوم الإنفلونزا الذي يؤخذ على شكل إبر، ويحتوي على فيروسات الإنفلونزا المقتولة، واللقاحات المؤتلفة (بالانجليزي: Recombinant Vaccine) التي لا تحتوي على فيروس الإنفلونزا، أما اللقاحات التي تكون على شكل بخاخ أنفي تحتوي على فيروسات الإنفلونزا الحية المضعفة [3].


الإنفلونزا (بالانجليزي: Influenza) هي عدوى فيروسية تنفسية تحدث نتيجة العدوى بفيروسات الإنفلونزا، وتنقسم هذه الفيروسات التي تسبب حالات الإنفلونزا الموسمية الشائعة إلى نوعين رئيسين، وهما فيروسات الإنفلونزا من النوع أ، وفيروسات الإنفلونزا من النوع ب، وتندرج تحت هذين النوعين الرئيسين الكثير من سلالات فيروس الإنفلونزا [7].


تتغير فيروسات الإنفلونزا بشكل طفيف كل عام، مما يجعل لقاح الإنفلونزا الموسمية المستخدم في السنوات السابقة غير فعال في السنوات التالية، ويعد لقاح الإنفلونزا فعالاً ضد سلالات الفيروس التي تتطابق مع سلالات فيروس الإنفلونزا الموجودة في اللقاح، ويلعب السن والصحة العامة للشخص دوراً في مدى فعالية لقاح الإنفلونزا أيضاً [7].


قائمة عناوين موضوع لقاح الإنفلونزا

يمكن الوصول إلى الجزء المطلوب من موضوع لقاح الإنفلونزا من خلال الضغط على الرابط في القائمة التالية:


أسباب أخذ لقاح الإنفلونزا

تعد الإنفلونزا من الأمراض شديدة العدوى، ويمكن لهذه العدوى أن تكون خطيرة ومهددة للحياة في بعض الحالات، وعادةً ما تكون أعراضها شديدة وطويلة الأمد [3] [8].


تتسبب عدوى الإنفلونزا بالضغط على الجسم، ويمكن أن تترافق هذه العدوى بعدوى إضافية بكتيرية أو فطرية للجهاز التنفسي التي تحدث كمضاعفات للإنفلونزا، وتعد العدوى البكتيرية للجهاز التنفسي خطيرة أيضاً، ويمكن أن يسبب تزامن نوعي العدوى معاً بالتأثير في وظائف الرئتين والجسم، وفي بعض الحالات قد تسبب الوفاة، خاصة لدى كبار السن الذين تزيد أعمارهم على ستين عاماً، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين [3] [6].


من المهم أخذ إبرة الإنفلونزا لمنع عدوى الإنفلونزا والعدوى الإضافية، وعلى الرغم من توفر أدوية علاج الإنفلونزا، إلا أن هذه الأدوية غالية الثمن، وقد لا تكون فعالة في العلاج، ومنها لقاح الإنفلونزا، ويجب البدء باستعمال أدوية الإنفلونزا في غضون 24-48 ساعة من بدء أعراض الإنفلونزا [3] [8].



أنواع لقاح الإنفلونزا

يوصى بإعطاء لقاح الإنفلونزا لأي شخص يبلغ من العمر ستة أشهر فما فوق. وينقسم مطعوم الإنفلونزا إلى عدة أنواع، لكن تجب استشارة الطبيب بشأن النوع المناسب لكل شخص، وتشمل أنواع مطعوم الإنفلونزا ما يأتي [3] [6]:


لقاح الإنفلونزا الثلاثي

يصنع لقاح الإنفلونزا ثلاثي التكافؤ (بالانجليزي: Trivalent Flu Shot) باستخدام مادة تساعد في تكوين استجابة مناعية أقوى، وقد تمت الموافقة على إعطاء هذا اللقاح للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً، ويستهدف لقاح الإنفلونزا الثلاثي ثلاث سلالات نشطة من فيروس الإنفلونزا كل عام.


لقاح الإنفلونزا الرباعي

تشتمل أنواع مطعوم الإنفلونزا الرباعي على الأنواع الآتية:


لقاح الإنفلونزا الرباعي بالجرعة القياسية

لقاح الإنفلونزا الرباعي بالجرعة القياسية (بالانجليزي: Standard-dose quadrivalent influenza shots) ويطلق عليه بشكل شائع مصطلح مصل الإنفلونزا الرباعي أو مطعوم الإنفلونزا الرباعي.


تصنع لقاحات الإنفلونزا الرباعية من خلال تنمية الفيروسات في البيض، وقد تتنوع الأسماء التجارية للقاحات الإنفلونزا الموسمية الرباعية بالجرعة القياسية، على سبيل المثال اسم لقاح الإنفلونزا الموسمية قد يكون أحد الأسماء التجارية التالية:

  1. فلواريكس (Fluarix Quadrivalent).

  2. فلولافال (FluLaval Quadrivalent).

  3. أفلوريا (Afluria Quadrivalent).

  4. فلوزون (Fluzone Quadrivalent).


لقاح الإنفلونزا الرباعي القائم على الخلية

لقاح الإنفلونزا الرباعي القائم على الخلية (بالانجليزي: Quadrivalent Cell-Based Influenza Shot) الاسم التجاري لهذا اللقاح هو فلوسيلفاكس ( Flucelvax Quadrivalent )


يحتوي لقاح الإنفلونزا الرباعي القائم على الخلية على فيروسات جرت تنميتها في مزارع خلوية، ويمكن أن يعطى للأشخاص من سن أربعة أعوام فأكثر.


لقاح الإنفلونزا رباعي التكافؤ المؤتلف

لقاح الإنفلونزا رباعي التكافؤ المؤتلف (بالانجليزي: Recombinant Quadrivalent Influenza Shot) هو لقاح خالٍ من البيض، ويمكن أن يعطى للأشخاص من سن 18 عاماً وأكثر.


لقاح الإنفلونزا رباعي التكافؤ مع مساعد مناعي

يحتوي لقاح الإنفلونزا رباعي التكافؤ مع مساعد مناعي (بالانجليزي: Quadrivalent Flu Shot Using an Adjuvant) على مادة تساعد في إنشاء استجابة مناعية قوية تساعد على حماية الجسم من هجمات فيروسات الإنفلونزا.


لقاح الإنفلونزا الرباعي بالجرعة المرتفعة

لقاح الإنفلونزا الرباعي بالجرعة المرتفعة (بالانجليزي: Quadrivalent High-dose Influenza Vaccine) الاسم التجاري لهذا اللقاح هو فلوزون هايدوز (Fluzone High-Dose) ويمكن أن يعطى للأشخاص من سن 65 عاماً فأكثر.


لقاح بخاخ الأنف

يطلق على لقاح الإنفلونزا بخاخ الأنف (بالانجليزي: Nasal-Spray Vaccine) اسم لقاح الإنفلونزا الموهن الحي (بالانجليزي: live Attenuated Influenza Vaccine or LAIV) واسمه التجاري فلوميست (FluMist).


هو لقاح رباعي موجه ضد سلالات فيروس الإنفلونزا نفسها مثل لقاحات الإنفلونزا السابقة، لكنه يختلف بأنه يحتوي على فيروسات إنفلونزا حية مضعفة حتى لا تسبب أعراضاً شديدة.


تعطى لقاحات الإنفلونزا التي تكون على شكل بخاخ أنفي للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 2-49 عاماً، ويجب ألا يتم تطعيم الإنفلونزا بهذا النوع من لقاح الإنفلونزا للحامل، وللأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية معينة.


للمزيد: فيتامين د


من يمكنه أخذ لقاح الإنفلونزا؟

يفضل عدم أخذ لقاح الإنفلونزا من قبل الأشخاص الأصحاء، والاعتماد على الجهاز المناعي لمكافحة الفيروس لتكوين مناعة طبيعية، لكن بشكل عام يعطى لقاح الإنفلونزا لأي شخص، خاصة الأشخاص في الحالات الآتية [3] [6]:

  • الأشخاص الذين لديهم حالات معينة.

  • النساء الحوامل.

  • الاشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً.

  • الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرعاية الطبية لمدة طويلة.


لقاح الإنفلونزا للحالات طويلة الأمد

يعطى لقاح الإنفلونزا للأشخاص الذين يعانون من الحالات المرضية طويلة الأمد الآتية [3] [6]:

  1. عدوى فيروس العوز المناعي البشري - الإيدز.

  2. العلاج ببعض أنواع الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي، ومنها الستيرويدات.

  3. التعرض للعلاج الكيميائي.

  • الحالات العصبية، ومنها:

  1. مرض باركنسون.

  2. التصلب العصبي المتعدد.

  3. الشلل الدماغي.

  • مشاكل الطحال، مثل: فقر الدم المنجلي، أو استئصال الطحال.


لقاح الإنفلونزا للحامل

يجب أن تأخذ النساء الحوامل إبرة الإنفلونزا لحمايتها وحماية طفلها من عدوى الإنفلونزا، كما أنه من الآمن إعطاء لقاح الإنفلونزا للحامل في أي مرحلة من مراحل الحمل [5].


لقاح الإنفلونزا للأطفال

يعد لقاح الإنفلونزا آمناً لأي شخص يبلغ من العمر ستة أشهر فأكثر، ويحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و9 سنوات ممن لم يسبق لهم تلقي مطعوم الإنفلونزا الحصول على جرعتين من مطعوم الإنفلونزا بفاصل 4 أسابيع على الأقل بين الجرعتين، وتساوي جرعة اللقاح للأطفال نصف جرعة اللقاح للكبار [4] [6].


لقاح الإنفلونزا وكورونا

هل يحمي لقاح الإنفلونزا من عدوى كورونا؟ لا يحمي لقاح الإنفلونزا من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض كوفيد- 19 (بالانجليزي: COVID-19)، لأنهما مرضان مختلفان، إلا أن أخذ مطعوم الإنفلونزا خلال جائحة كورونا يحمي من الإصابة بكلتا العدويين معاً، ويمنع تزامن جائحتين [1].


من لا يمكنه أخذ لقاح الإنفلونزا؟

يجب عدم إجراء تطعيم الإنفلونزا إذا عانى الشخص من رد فعل تحسسي خطير تجاه اللقاح في السابق، وقد يزداد خطر تعرض الشخص لرد الفعل التحسسي لمطعوم الإنفلونزا إذا كان الشخص يعاني من الحساسية للبيض، كما يفضل إذا كان الشخص يعاني من الحمى أن ينتظر حتى تتحسن حالته قبل أخذ اللقاح [3].


متى يجب أخذ لقاح الإنفلونزا؟

يوصي الأطباء بأخذ مطعوم الإنفلونزا قبل بدء موسم الإنفلونزا (لقاح الإنفلونزا الموسمية)، لأن اللقاح يستغرق حوالي أسبوعين لينتج استجابة كافية من الأجسام المضادة ضد الإنفلونزا، وعادةً ما يبدأ موسم الإنفلونزا في شهر أكتوبر ويستمر حتى شهر مايو [3] [7].


أضرار لقاح الإنفلونزا

تعد الآثار الجانبية لمطعوم الإنفلونزا خفيفة وقصيرة الأمد، وتعتمد على كيفية إعطاء لقاح الإنفلونزا عن طريق الحقن أم عن طريق الأنف. ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية للقاح الإنفلونزا الذي يؤخذ على شكل حقن ما يأتي [2]:

  • الصداع.

  • تورم واحمرار مكان الحقن.

  • الحمى.

  • ألم العضلات.

  • الغثيان.

  • التعب.


أضرار لقاحات بخاخات الأنف

تشمل أعراض لقاح الإنفلونزا الذي يكون على شكل بخاخ للأنف لدى الأطفال ما يأتي [2]:

  • سيلان الأنف.

  • صفير الصدر.

  • الصداع.

  • التقيؤ.

  • ألم العضلات.

  • حمى خفيفة.

  • تشمل الآثار الجانبية للقاح الإنفلونزا الذي يكون على شكل بخاخ للأنف لدى البالغين ما يلي:

  1. سيلان الأنف.

  2. الصداع.

  3. التهاب الحلق.

  4. السعال.


للمزيد: لقاح كورونا


المراجع

[1] Domnich, A., Orsi, A., Trombetta, C. S., Guarona, G., Panatto, D., & Icardi, G. (2022). COVID-19 and Seasonal Influenza Vaccination: Cross-Protection, Co-Administration, Combination Vaccines, and Hesitancy. Pharmaceuticals (Basel, Switzerland), 15(3), 322. https://doi.org/10.3390/ph15030322

[2] Committee to Review Adverse Effects of Vaccines; Institute of Medicine; Stratton K, Ford A, Rusch E, et al., editors. Adverse Effects of Vaccines: Evidence and Causality. Washington (DC): National Academies Press (US); 2011 Aug 25. 6, Influenza Vaccine. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK190013/

[3] Kalarikkal SM, Jaishankar GB. Influenza Vaccine. [Updated 2022 Jan 20]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK537197/

[4] Lukšić, I., Clay, S., Falconer, R., Pulanic, D., Rudan, I., Campbell, H., & Nair, H. (2013). Effectiveness of seasonal influenza vaccines in children -- a systematic review and meta-analysis. Croatian medical journal, 54(2), 135–145. https://doi.org/10.3325/cmj.2013.54.135

[5] MacDonald, N. E., McDonald, J. C., & Canadian Paediatric Society, Infectious Diseases and Immunization Committee (2014). The benefits of influenza vaccine in pregnancy for the fetus and the infant younger than six months of age. Paediatrics & child health, 19(9), e121–e122. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4235455/

[6] Mameli, C., Cocchi, I., Fumagalli, M., & Zuccotti, G. (2019). Influenza Vaccination: Effectiveness, Indications, and Limits in the Pediatric Population. Frontiers in pediatrics, 7, 317. https://doi.org/10.3389/fped.2019.00317

[7] Nuwarda, R. F., Alharbi, A. A., & Kayser, V. (2021). An Overview of Influenza Viruses and Vaccines. Vaccines, 9(9), 1032. https://doi.org/10.3390/vaccines9091032

[8] Smith, D. J., Forrest, S., Ackley, D. H., & Perelson, A. S. (1999). Variable efficacy of repeated annual influenza vaccination. Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America, 96(24), 14001–14006. https://doi.org/10.1073/pnas.96.24.14001


Comentários


Os comentários foram desativados.
bottom of page