top of page

لصقات منع الحمل


لصقات منع الحمل دائرية ومربعة
لصقات منع الحمل

لصقات منع الحمل (بالانجليزي: Contraceptive patch) هي رقعة صغيرة لزجة تطلق هرموني الإستروجين والبروجستيرون الصناعيين في الجسم من خلال الجلد لمنع الحمل، مما يعني أن لصقة منع الحمل تعمل بنفس مبدأ عمل حبوب منع الحمل المركبة.


أسماء لصقات منع الحمل

تتوفر لصقات منع الحمل بالعديد من الأسماء التجارية ومنها:

  • لصقات منع الحمل زولين (Xulane).

  • لصقات منع الحمل تويرلا (Twirla).

  • لصقات منع الحمل إيفرا (Evra) وقد يطلق عليها بشكل شائع لصقات منع الحمل النهدي، إلا أنها تتوفر بأكثر من لون.


استخدام لصقات منع الحمل

تعمل الهرمونات التي تطلقها رقعة منع الحمل على منع التبويض، وتزيد من سماكة مخاط عنق الرحم مما يعيق سباحة ووصول الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم وتلقيح البويضة، كما أنها تعمل أيضاً على التقليل من سماكة بطانة الرحم مما يمنع البويضة المخصبو من إتمام عملية الغرس.


في ما يلي أهم المعلومات حول لاصقة منع الحمل واستخدامها:

  • تزيد فعالية لصقة منع الحمل عن 99% عند استخدامها بشكل صحيح.

  • تستخدم اللصقة من أسبوع إلى 3 أسابيع، ومن ثم يوقف استخدامها لمدة أسبوع، وبعد ذلك يجب العودة إلى استخدام لصقة منع الحمل.

  • لكل وسيلة منع حمل موعد لبدء مفعولها وموعد لانتهائها، ويمكن أن يحدث الحمل بعد 1 - 3 أشهر من التوقف عن استخدام لصقات منع الحمل.

  • تخفف لاصقة منع الحمل من ألم الحيض وغزارة النزيف.

  • لا تتأثر لصقات منع الحمل بالماء لذا يمكن الاستحمام والسباحة أثناء وجودها على الجلد.

  • غير مناشبة للنساء المدخنات والنساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 40 عام.

  • غير مناسبة للنساء اللواتي يزيد وزن الجسم لديهن عن 90 كيلوغرام.

  • يمكن أن تواجه النساء نزيف مشابه لنزيف الحيض في الأسبوع الخالي من استخدام اللصقة.

  • آمنة للاستخدام خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ولكن بعد الأسبوع السادس من الولادة.


للمزيد: حبوب منع الحمل


متى يبدأ استخدام لصقات منع الحمل؟

تشمل أماكن وضع لصقات منع الحمل على أي جزء من جلد الجسم طالما أن الجلد نظيف وجاف وليس عليه الكثير من الشعر، ويجب تجنب وضع لصقات منع الحمل على الجلد المتهيج أو الملتهب أو الثدي، وينصح بتغيير موضع الرقعة في كل مرة يتم وضع رقعة جديدة لتجنب تهيج الجلد.


إذا تم استخدام لاصقة منع الحمل في منذ اليوم الأول وحتى اليوم الخامس من الحيض فستوفر الرقعة حماية فورية من الحمل، أما إذا تم وضعها بعد ذلك فيجب استخدام وسيلة منع حمل أخرى مثل الواقي الذكري لمدة سبعة أيام منذ وضع اللصقة الأولى.


عند سقوط لصقة منع الحمل في الأسبوع الأول أو الثاني لمدة تزيد عن 48 ساعة لا يجب محاولة إعادة لصقها، إنما يجب استخدام واحدة جديدة وتغيير الرقعة الجديدة في نفس موعد تغيير اللصقة المعتاد، وستوفر الرقعة حماية كاملة من الحمل.


في حال سقطت لصقة منع الحمل في الأسبوع الثالث من استخدامها لمدة تزيد عن 48 ساعة يجب وضع لصقة جديدة، واستخدام وسيلة منع حمل أخرى لمدة 7 أيام.


للمزيد: حلقة المهبل


متى يمنع استخدام لصقات منع الحمل؟

يمنع استخدام لصقة منع الحمل في الحالات التالية:

  • الستة أسابيع التالية للولادة.

  • تجاوز سن المرأة 40 عام.

  • التدخين.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • التوقف عن التدخين منذ أقل من عام مع تجاوز سن المرأة 40 عام.

  • زيادة وزن الجسم عن 90 كيلوغرام.

  • المعاناة من الجلطات الدموية مثل جلطة الساق (الخثار الوريدي العميق)، وجلطة الرئة (الانصمام الرئوي).

  • معاناة أحد أفراد الأسرة المقربين من جلطة دموية قبل سن 45 عام.

  • مشاكل القلب والأوعية الدموية.

  • المعاناة من بعض الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالجلطة مثل الذئبة الحمامية الجهازية.

  • الصداع النصفي.

  • سرطان الثدي.

  • أمراض الكبد أو المرارة.

  • المعاناة من مرض السكري لفترة طويلة، أو المعاناة من مرض السكري المترافق بالمضاعفات.

  • استخدام بعض المكملات العشبية مثل نبتة سانت جون.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية ومنها:

  1. المضادات الحيوية مثل ريفامبيسين (Rifampicin) أو ريفابوتين (Rifabutin).

  2. أدوية علاج الصرع.

  3. أدوية علاج السل.

  4. أدوية علاج الإيدز.


الآثار الجانبية للصقات منع الحمل

تشمل الآثار الجانبية الشائعة والبسيطة للصقة منع الحمل على ما يلي:

  • الاكتئاب.

  • الصداع.

  • ألم الثدي.

  • التقلبات المزاجية.

  • الغثيان.

  • زيادة نمو شعر الجسم.

تختفي الآثار الجانبية الناجمة عن لصق منع الحمل عادةً بعد بضعة شهور من استخدامها.


أضرار لصقات منع الحمل

في حالات نادرة ينطوي استخدام لصقة منع الحمل على بعض المخاطر ومنها:

  • الانصمام الرئوي (جلطة الرئة).

  • الخثار الوريدي العميق (جلطة الساق).

  • السكتة الدماغية.

  • النوبة القلبية.

  • تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم والأمعاء والمبيض والثدي بشكل طفيف للنساء المعرضات لخطر الإصابة بهذه الأنواع من السرطانات.


للمزيد: إبرة منع الحمل


المراجع

  1. Galzote, R. M., Rafie, S., Teal, R., & Mody, S. K. (2017). Transdermal delivery of combined hormonal contraception: a review of the current literature. International journal of women's health, 9, 315–321. https://doi.org/10.2147/IJWH.S102306

  2. Graziottin A. (2008). Safety, efficacy and patient acceptability of the combined estrogen and progestin transdermal contraceptive patch: a review. Patient preference and adherence, 2, 357–367. https://doi.org/10.2147/ppa.s3233

  3. Transdermal contraceptive patch: Safe or risky treatment?. (2007). Paediatrics & child health, 12(6), 505. https://doi.org/10.1093/pch/12.6.505

  4. Wiegratz, I., Bassol, S., Weisberg, E., Mellinger, U., & Merz, M. (2014). Effect of a low-dose contraceptive patch on efficacy, bleeding pattern, and safety: a 1-year, multicenter, open-label, uncontrolled study. Reproductive sciences (Thousand Oaks, Calif.), 21(12), 1518–1525. https://doi.org/10.1177/1933719114532840

  5. Piccoli, A., Crosignani, P., Nappi, C., Ronsini, S., Bruni, V., Marelli, S., & Italian EVRA Contrast Study Group (2008). Effect of the ethinylestradiol/norelgestromin contraceptive patch on body composition. Results of bioelectrical impedance analysis in a population of Italian women. Nutrition journal, 7, 21. https://doi.org/10.1186/1475-2891-7-21

  6. Image by Medzone

bottom of page