top of page

أم تنظف رأس ابنتها من القمل باستخدام مشط ذو أسنان حديدية
القمل

القمل أو قمل الرأس (بالانجليزي: Head Lice) طفيليات تعيش في رأس البشر وتتغذى على الدم، ويختلف قمل الرأس عن القمل الذي يعيش على الجسم وقمل العانة.


تنتقل عدوى قمل الرأس بسهولة من خلال التواصل عن قرب بالشخص المصاب بالعدوى، أو بواسطة ارتداء الملابس واستخدام الأدوات الأخرى التي تحتوي على القمل. تشيع الإصابة بعدوى القمل في الرأس لدى الأطفال في سن ما قبل المدرسة وأطفال المدرسة الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 3-11 عاماً، وفي معظم الحالات ينقل الأطفال العدوى لأسرهم، وتعد الفتيات والنساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى قمل الشعر من الأولاد والرجال.


قائمة عناوين موضوع القمل

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من مقال أناللرج مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


طرق انتشار القمل

يوجد القمل على فروة الرأس أغلب الأحيان خلف الأذنين، وبالقرب من خط الرقبة في أسفل الرأس، وفي أعلى قمة الرأس، ونادراً ما يوجد القمل على الجسم والرموش والحواجب. ويمكن أن يصاب الأطفال وغيرهم بعدوى القمل في الرأس بالطرق الآتية:

  • الاتصال عن قرب بشخص مصاب بالقمل في الرأس خاصة أثناء اللعب، أو في المدرسة، أو خلال أداء الأنشطة الرياضية، أو في المنزل من أفراد الأسرة الآخرين.

  • ارتداء الملابس الملوثة بالقمل، مثل: القُبّعات، وأغطية الرأس، والأوشحة، والمعاطف، وغيرها.

  • استخدام أمشاط الشعر وفراشي الشعر والمناشف الملوثة بالقمل.

  • الاستلقاء على الأسرة والأرائك والسجاد والألعاب المحشوة الملوثة بالقمل بعد استخدامها بواسطة شخص يعاني من قمل الرأس في آخر 48 ساعة.


دورة حياة القمل

يوجد القمل في الرأس بـ 3 أشكال بحسب مرحلة نموه، وهي: الصيبان (السيبان أو الصئبان) والحورية، والقمل البالغ، وتبدأ دورة حياة القمل من تزاوج القمل البالغ، ووضعه للصيبان الذي يفقس إلى حوريات تنمو لتصبح قمل بالغ، وفي ما يأتي أشكال القمل الثلاثة:

  • الصيبان: هو بيض القمل الذي يوضع على أطراف الشعر القريبة من فروة الرأس، ويكون ملتصقا بقوة في الشعرة، وغالباً ما يجرى الخلط بين السيبان وقشرة الشعر، ويمكن التفريق بينهما من خلال شكل الصيبان البيضوي، الذي يتراوح طوله بين 2-3 مم، ويتراوح لونه بين الأبيض إلى الأصفر ولا تمكن إزالة الصيبان عن الشعر عند فركه أو نفضه أو مشطه.

  • الحورية: تعرف صغار القمل التي تفقس من الصيبان بالحوريات، وتشابه في شكلها شكل القمل البالغ لكنها أصغر، وتتحول الحوريات إلى قمل بالغ بعد ما يقارب سبعة أيام من فقسها من البويضات، وتتغذى الحوريات أيضاً على دم الإنسان.

  • القمل البالغ: يبلغ حجم القمل البالغ حجم حبة السمسم، ويتراوح لونه بين الأسود إلى الأبيض المائل إلى الرمادي، وعادةً ما تكون إناث القمل أكبر من الذكور، ويمكن أن يعيش القمل البالغ 30 يوماً على رأس الإنسان يتغذّى خلالها على الدم، أمّا عند سقوط القمل عن الرأس فيمكن أن يبقى القمل حياً لمدة يومين قبل أن يموت دون تغذية.


أعراض القمل

تشمل أعراض القمل في الرأس ما يلي:

  • الشعور بالدغدغة أو شيء يتحرك بالرأس.

  • الحكة الناجمة عن رد الفعل التحسسي نتيجة لدغات القمل في الرأس.

  • التقرحات والبثور في الرأس نتيجة خدش فروة الرأس الناجم عن الحكة.

  • التهاب التقرحات بسبب إصابتها بالعدوى.

  • تضخم العقد الليمفاوية خلف الرقبة.



علاج القمل

من أجل القضاء على عدوى القمل في الرأس بشكل فعّال يجب أن يتم علاج كل أفراد الأسرة وتطهير المنزل أيضاً، وتشمل طرق علاج القمل في الرأس ما يلي:


علاج الفرد المصاب بالقمل والأسرة

تستخدم الأدوية، بالإضافة إلى شامبو القمل أو رذاذ الشعر (أسبري القمل) التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية والأدوية الموصوفة لعلاج القمل في الرأس، ويجب اتباع الخطوات الآتية في العلاج للقضاء العدوى بشكل فعال:

  • إزالة كل الملابس واستخدام دواء قتل القمل وفقاً للتعليمات المرفقة بالدواء مع مراعاة تركيز الدواء على قمة الرأس وخلف الأذنين، وأسفل الرأس بالقرب من خط العنق، ثم تُدلَّك فروة الراس بالدواء أو الشامبو. ويجب عدم استخدام كريمات الشعر أو الشامبو أو البلسم قبل استخدام دواء القمل، ويجب عدم غسل الشعر لمدة يومين بعد استخدام الدواء، وينبغي عدم خلط أدوية علاج عدوى القمل في الرأس المختلفة معاً.

  • ارتداء ملابس نظيفة بعد العلاج.

  • في حال العثور على قمل حي بعد 8-12 ساعة من العلاج لكنه يتحرك بشكل أبطأ يجب عدم التوقف عن العلاج، بل يجب تمشيط القمل بمشط ذي أسنان رفيعة، إذ يمكن أن يستغرق الدواء في بعض الأحيان وقتا أطول للقضاء على القمل في الرأس.

  • يجب فحص وتمشيط الشعر وإزالة القمل والصيبان من الشعر كل يومين إلى ثلاثة أيام بعد علاج القمل في الرأس الأولي.

  • يعاد العلاج بالدواء بعد عشرة أيام للتأكد من القضاء على الحوريات والصيبان الحي المتبقي بعد دورة العلاج الأولى.

  • فحص كل أفراد الأسرة لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع للتأكد من اختفاء القمل والصيبان.


علاج المنزل من القمل

على الرغم من أن تنظيف المنزل من القمل صعب وشاق إلا أنه خطوة مهمة، لذا يجب اتباع الخطوات التالية في تنظيف المنزل من القمل خلال مدة علاج الأفراد المصابين:

  • غسل كل أغطية الأسرة والمخدرات التي لامسها الشخص المصاب بقمل الرأس خلال اليومين السابقين للعلاج، ويجب أن تغسل هذه الأغطية باستخدام المياه الساخنة التي تزيد حرارتها على 55 درجة مئوية لمدة تزيد على 20 دقيقة.

  • في حالة الأغراض الغير قابلة للغسل، مثل: القبعات واللحف وغيرهما. فيجب أن توضع في كيس بلاستيكي ويغلق بإحكام لمدة أسبوعين على الأقل لضمان موت كل أشكال القمل فيها.

  • نقع الأمشاط وفراشي الشعر في الكحول أو منتجات التعقيم الأخرى، أو يمكن غسلها بالماء الساخن الذي تزيد حرارته على 55 درجة مئوية والصابون، ثم توضع في كيس يغلق بإحكام، وتُترَك في الفريزر لمدة يومين.

  • تنظيف الأرضيات والأثاث بمكنسة الكهرباء.


أدوية القمل

يتوفر الكثير من أدوية علاج عدوى قمل الرأس التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية في الصيدليات، ومنها:

  • البيرثرينات (Pyrethrins): هذه الأدوية هي مستخلصات طبيعية لزهرة الأقحوان يمكن استخدامها للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن عامين، ورغم كون هذه الأدوية آمنة وفعالة في علاج القمل في الرأس، إلا أنها لا تقتل الصيبان بل تقتل القمل الزاحف فقط. تستخدم البيرثرينات من خلال وضعها على الشعر وفرك مختلف أنحاء فروة الرأس بها، وتترك لمدة 10 دقائق، ثم يشطف الشعر بالماء الدافئ دون شامبو، ثم يجفف بالمنشفة فقط دون استخدام مجفف الشعر. ويعاد العلاج في غضون مدة تتراوح بين 7-10 أيام، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن العلاج بالبيرثرينات يمكن أن يفشل نتيجة تطوير القمل مقاومة جزئية لهذه الأدوية.

  • البيرميثرينات (Permethrins): تستخدم البيرميرثرينات للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على شهرين، وتعد هذه الأدوية آمنة وفعالة في قتل القمل البالغ والحوريات لعدة أيام بعد العلاج. وتوضع البيرثرينات على الشعر بعد غسل الشعر بالشامبو دون بلسم أو كريم شعر، أو يمكن ترطيب الشعر فقط ثم وضع الدواء وتدليك فروة الرأس به جيداً، ويترك على الشعر لمدة عشر دقائق، ثم يشطف الشعر بالماء الدافئ دون شامبو ويجفف بالمنشفة فقط، وتعاد دورة العلاج خلال عشرة أيام.

  • ديميثكون (Dimethicones): الديميثكونات نوع من زيت السيليكون، ويعتقد أن هذه الأدوية تشكل حاجزاً يتسبب في اختناق القمل، لكن لم تجر الموافقة على استخدامها إلا في حالات حصرية على الرغم من فعاليتها وأمان استخدامها.

  • الأدوية الأخرى: تستخدم أدوية أخرى في علاج القمل تحتوي على زيت جوز الهند وزيت شجرة الشاي مع البيرثرينات أو البيرميرثرينات، وما يزال مفعول هذه الزيوت المخلوطة بأدوية علاج القمل غير مثبت.


للمزيد: الثعلبة


أدوية علاج القمل التي تحتاج لوصفة طبية

تشتمل أدوية علاج عدوى قمل الرأس التي تحتاج إلى وصفة طبية على ما يلي:


ملاثيون

ملاثيون (Malathion) هو مبيد حشري مصنع من الفوسفات العضوي يقتل القمل الحي والصيبان، ويستخدم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 6-60 عاماً، وقد سحب هذا الدواء من السوق مرتين سابقاً بسبب مخاوف تتعلق بسلامة استخدامه، لكن أعيد استخدامه بسبب زيادة مقاومة القمل للعلاجات الأخرى المتوفرة دون وصفة طبية.


يجب الانتباه إلى أن دواء ملاثيون قابل للاشتعال بسرعة بسبب احتوائه على كحول الايزوبروبيل، لذا يجب عدم استخدامه بالقرب من مصادر اللهب أو مجففات أو مكاوي الشعر.


يوضع الملاثيون على الشعر الجاف، ويوزع بشكل جيد على كل أنحاء فروة الرأس، ويترك الشعر حتى يجف بشكل طبيعي لمدة تتراوح بين 8-12 ساعة، ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ والشامبو، ويمشط الشعر بمشط ذي أسنان ناعمة للتخلص من القمل والصيبان من الشعر، وينصح بإعادة العلاج فقط عند ملاحظة وجود قمل حي بعد 7 أيام.


سبينوساد

يشتق دواء السبينوساد (Spinosad) من البكتيريا الموجودة في التربة وكحول البنزيل، ويستخدم للأشخاص من سن 6 أشهر فما فوق، ويقتل هذا الدواء القمل الحي والصيبان، ويعد أكثر فعالية من باقي أنواع أدوية علاج عدوى القمل الأخرى التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للحصول عليها، لكنه دواء مكلِف للغاية.


كحول البنزيل

يتوفر كحول البنزيل (Benzyl alcohol) بتركيز 5%، ويوضع على الشعر الجاف لمدة عشر دقائق مع التأكد من تغطية فروة الرأس بالكامل بالدواء، ثم يتم شطف الشعر مع التأكد من عدم وصول ماء شطف الشعر إلى باقي أنحاء الجسم لتجنب تهيج البشرة نتيجة الدواء، ثم يغسل الشعر بالشامبو، وينصح بتكرار العلاج به بعد أسبوع.


إيفرمكتين

يتوفر ايفرمكتين (Ivermectin) على شكل كريم، ودواء يؤخذ عن طريق الفم، ويستخدم هذا الدواء لعلاج عدوى الديدان الطفيلية المختلفة في الجسم عادةً، وقد جرت الموافقة على استخدامه لعلاج عدوى القمل، لكن يقتل هذا الدواء القمل الحي وليس الصيبان، ولسبب غير معروف يمنع الصيبان من البقاء على قيد الحياة أو الفقس.


يمكن استخدام كريم الايفرمكتين الموضعي للأشخاص من سن 6 أشهر فما فوق، أمّا الأدوية الفموية يُحدّد الطبيب جرعتها.


لندان

: يستخدم دواء لندان (Lindane) للكبار فقط، ويجب عدم استخدامه للأطفال قطعياً بسبب سميته، وقد حظرت الكثير من الدول استخدام هذا الدواء في علاج قمل الرأس.


علاج القمل عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين

في حالات عدوى القمل لدى الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن عامين وبالرغم من الموافقة على استخدام بعض الأدوية لعلاج القمل للأطفال مثل البيرميثرين، إلا أنه يجب عدم استخدام أي دواء على رأس الطفل قطعياً دون استشارة الطبيب أولاً، وتفضل إزالة القمل والحوريات باليد أو بالمشط ذي الأسنان الناعمة وبلطف دون إيذاء فروة رأس الطفل.


علاج القمل في المنزل

لم تثبت فعالية طرق علاج القمل المنزلية المختلفة، مثل: الخل، والمايونيز، والفازلين، وزيت الزيتون، والزبدة، والكحول، والليمون، وغمر الشعر بالماء لمدة من الزمن، وزيت اليانسون وغيرها من الوصفات الطبيعية، لأن هذه الوصفات لا تقتل القمل وبيوضه، مما يعني أنها طرق غير فعالة في علاج القمل في الرأس بشكل نهائي.


لم تثبت فعالية حلاقة شعر الرأس للتخلص من القمل في علاج عدوى القمل، إذ يمكن للبيوض التي تبقى ملتصقة بفروة الرأس أن تفقس وتسبب العدوى مرة أخرى، لكن تساعد هذه الطريقة على منع القمل من التكاثر ولا ينصح بها للأطفال، لأنها تسبب لهم الحرج الاجتماعي والتوتر والاكتئاب.


لم تثبت فعالية أجهزة الهواء الساخن والأجهزة الأخرى المستخدمة في مكافحة عدوى القمل في الرأس للتخلص من عدوى القمل بشكل نهائي.


أضرار القمل

يمكن أن تسبب عدوى القمل في الرأس بالمضاعفات، ومنها:

  • التهاب الجلد ، مثل: عدوى القوباء، والتهاب الجلد القيحي، وتساقط الشعر.

  • الحرج الاجتماعي.

  • تضخم العقد الليمفاوية خلف الرقبة.

  • فقر الدم في حالات عدوى القمل الشديدة.


الوقاية من القمل

يمكن للخطوات الآتية أن تساعد في الوقاية من عدوى القمل في الرأس ومنع انتشارها في الوقت نفسه:

  • الاستحمام جيداً مرتين في الأسبوع.

  • تجنب الاختلاط عن قرب بالأشخاص المصابين بعدوى القمل.

  • عدم استخدام أدوات الآخرين خاصة أمشاط وفراشي الشعر والمناشف والملابس.

  • تمشيط الشعر بين مدة وأخرى بمشط ناعم الأسنان.


للمزيد: الأكزيما


المراجع

  1. Bragg BN, Simon LV. Pediculosis. [Updated 2021 Oct 4]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2021 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470343/

  2. Martinez-Diaz, G. J. (n.d.). Head Lice. Medscape. https://www.medscape.com/viewarticle/730034_7

  3. Burgess IF, Silverston P. Head lice. BMJ Clin Evid. 2015 Jan 14;2015. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4294162/

  4. Silverton, N. (1972). Malathion-resistant pediculosis capitis. British MedicalJournal, 3(5827), 646–647. https://go.gale.com/ps/i.do?id=GALE%7CA236879904&sid=googleScholar&v=2.1&it=r&linkaccess=abs&issn=10603441&p=AONE&sw=w&userGroupName=anon%7E884cb07b

  5. Roberts, R. (2002). Clinical practice: Head lice. New England Journal of Medicine,346(21), 1645–1650. https://www.nejm.org/doi/10.1056/NEJMcp012640?url_ver=Z39.88-2003&rfr_id=ori:rid:crossref.org&rfr_dat=cr_pub%20%200pubmed

Comentarios


Los comentarios se han desactivado.
bottom of page