top of page

فطريات الفم


صورة مقربة لطفلة حديثة الولادة تنام بين ذراعي والدتها
فطريات الفم

ما هي فطريات الفم؟ فطريات الفم وتعرف علمياً بالقلاع الفموي (بالانجليزي: Oral thrush) هي عدوى فطرية تصيب الفم وغالباً ما تحدث نتيجة للعدوى بفطريات المبيضات البيضاء (بالانجليزي: Candida albicans)، وقد يطلق عليها البعض كانديدا الفم.


على الرغم من أن 80% من حالات فطريات الفم تحدث بسبب عدوى المبيضات البيضاء إلا أنها يمكن أن تحدث نتيجة للعدوى بأنواع أخرى من الفطريات ولكنها أقل شيوعاً.


تصيب فطريات الفم الذكور والإناث بشكل متساوي، وتعد من الحالات الشائعة جداً خاصة لدى حديثي الولادة، ولكن ليس في الأسبوع الأول بعد الولادة، وتعد شائعة أيضاً لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر ولدى كبار السن.


قائمة عناوين موضوع فطريات الفم

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من موضوع فطريات الفم مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


أسباب فطريات الفم

توجد فطريات الفم بشكل طبيعي في تجويف الفم والبلعوم والأمعاء، ويمكن أن تسبب طفح الحفاض، ولكن سلالات المبيضات البيضاء التي تسبب فطريات الفم ليست نفسها المسببة لعدوى الفطريات في المهبل.


توجد فطريات الفم بأعداد قليلة داخل الفم والبلعوم، ويتم السيطرة على نموها من خلال أنواع معينة من البكتيريا النافعة في الجسم ومن خلال الجهاز المناعي، ولكن عند حدوث اختلال في أعداد هذه البكتيريا أو عند ضعف الجهاز المناعي فإن فطريات المبيضات البيضاء تنتهز الفرصة وتتكاثر بأعداد كبيرة وتسبب فطريات الفم والتقرحات الشائعة.


هل فطريات الفم معدية؟ على الرغم من أن فطريات الفم غير معدية بطبيعتها إلا أنها يمكن أن تنتقل من ثدي الأم إلى فم الطفل وبالعكس.


هناك الكثير من العوامل التي تساهم في الإصابة بفطريات الفم عند الكبار والأطفال، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • استعمار الفطريات لفم حديث الولادة أثناء مروره بقناة الولادة لأم مصابة بفطريات المهبل.

  • من الثدي المستعمر بفطريات المبيضات البيضاء.

  • وضع الطفل يديه في فمه.

  • حلمات زجاجات الحليب التي لا يتم تنظيفها بشكل صحيح.

  • التعرض لدورة علاج بالمضادات الحيوية، إذ تتسبب المضادات الحيوية بقتل البكتيريا النافعة في الفم التي تبقي أعداد الفطريات تحت السيطرة.

  • التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

  • التعرض للعلاج بالأدوية التي تضعف المناعة مثل الستيرويدات (الكورتيزون).

  • سوء التغذية ونقص العناصر الغذائية خاصة الفيتامينات، إذ يتسبب هذا النقص بضعف الجهاز المناعي.

  • السن، إذ يعد الرضع وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بفطريات الفم.

  • المعاناة من مرض يضعف الجهاز المناعي مثل السكري والإيدز.

  • المعاناة من اضطرابات الجهاز المناعي مثل مرض الذئبة.

  • جفاف الفم نتيجة لقصور الغدد اللعابية.

  • العلاج الهرموني البديل بالإستروجين.

  • استخدام مانع الحمل الفموي المحتوي على الإستروجين (حبوب منع الحمل).

  • ارتفاع مستويات الإستروجين بسبب الحمل أو السمنة.

  • زرع الأعضاء.

  • التدخين

  • أطقم وجسور الأسنان غير الملائمة.

  • التوتر.


للمزيد: تقرحات الفم


أعراض فطريات الفم

تشيع الإصابة بفطريات الفم عند الأطفال في الأسبوع الرابع من العمر، ولكن تندر الإصابة بفطريات الفم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر. يكون شكل فطريات الفم عند الرضع والكبار على شكل بقع بيضاء منتشرة على اللسان، وباطن الشفتين، وباطن الخد، واللثة، والبلعوم (سقف الفم)، والتهاب زاوية الفم.


تتميز بقع فطريات الفم بصعوبة إزالتها، وعند محاولة فركها فإنها تترك بقعة حمراء ملتهبة مؤلمة وقد تنزف هذه البقع في بعض الأحيان، وغالباً ما يبلغ المرضى عن الشعور بالحرقان وتغير في حاسة التذوق عند الإصابة بفطريات الفم، بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة.


في معظم الحالات تترافق فطريات الفم بطفح الحفاظ نتيجة لاستعمار فطريات المبيضات البيضاء للأمعاء، لذا عند رؤية طفح الحفاظ يجب البحث عن بقع أو تقرحات فطريات الفم مباشرة.


تشخيص فطريات الفم

عادةً ما يكون الفحص البدني وملاحظة فطريات داخل الفم أو على الأعضاء التناسلية كافية لتشخيص الإصابة بفطريات الفم.


لا يجري الأطباء عادةً فحوصات مخبرية مثل أخذ مسحة من الآفات وزراعتها أو فحصها في المختبر لتأكيد تشخيص الإصابة بفطريات الفم إلا في حالات معينة مثل عندما يفشل العلاج في إنهاء عدوى فطريات الفم.


في بعض الأحيان قد تكون فطريات الفم موجه للطبيب لإجراء المزيد من التحاليل عند الاشتباه بأن فطريات الفم ناجمة عن حالة صحية كامنة غير مكتشفة مثل مرض السكري أو عدوى الإيدز.


علاج فطريات الفم

هل فطريات الفم خطيرة؟ فطريات الفم غير خطيرة ولكنها مزعجة، وقد تدل أحياناً على حالة طبية خطيرة. عادةً لا تحتاج فطريات الفم للكبار والأطفال الأصحاء للعلاج، إلا إذا تسببت الفطريات بالازعاج خاصة للرضع أثناء الرضاعة.


يعد الحفاظ على نظافة الفم واستخدام مضاد الفطريات الموضعي خط العلاج الأول (مرهم فطريات الفم أو جل فطريات الفم أو كريم فطريات الفم) لفطريات الفم الغير معقدة، وتشمل الأدوية الموضعية المستخدمة لعلاج فطريات الفم الغير معقدة على ما يلي:

  • نيستاتين (Nystatin).

  • ميكونازول (Miconazole).

  • كلوتريمازول (Clotrimazole).

  • توكونازول (Ketoconazole).


ينصح باستخدام مضاد فطريات الفم على حلمة الثدي لإيقاف تدوير عدوى فطريات الفم بين ثدي الأم وفم الطفل في حالات الرضاعة الطبيعية.


قد يصف الطبيب أيضا النيستاتين على شكل غسول فم لعلاج فطريات الفم (قطرة فطريات الفم أو محلول فطريات الفم) في حالات فطريات الفم للرضع وحديثي الولادة، حيث يمكن تطبيقه على الفطريات باستخدام القطن أو الإصبع.



علاج فطريات الفم الشديدة

يتم العلاج بمضادات الفطريات الفموية في حالات مقاومة عدوى فطريات الفم للعلاج بالأدوية الموضعية، وللمرضى الذين لا يتحملون العلاج الفموي، وللمرضى الذين يحتمل انتشار عدوى الفطريات لديهم إلى أجزاء أخرى من الجسم (العدوى الجهازية)، ولكن هذا الاحتمال نادر ويحدث غالباً لدى المرضى الذين يعانون من ضعف المناعة مثل مرضى الإيدز.


قد يساعد علاج الحالات الكامنة مثل ضبط مستويات سكر الدم على علاج عدوى فطريات الفم. من مضادات الفطريات الفموية التي توصف في الحالات السابقة لوحدها أو بشكل مركب يختارها الطبيب، وفي الحلات المتوسطة إلى فطريات الفم الشديدة ما يلي:

  • فلوكونازول (Fluconazole).

  • إيتراكونازول (Itraconazole).

  • بوساكونازول (Posaconazole).

  • فوريكونازول (Voriconazole).

  • أمفوتريسين ب (Amphotericin B).


يساعد الحفاظ على نظافة الفم واستخدام غسول الفم على منع الإصابة بالفطريات في الفم، ومنع فطريات الفم المتكررة.



المراجع

  1. Taylor M, Brizuela M, Raja A. Oral Candidiasis. [Updated 2022 Sep 12]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK545282/

  2. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Oral thrush: Overview. 2012 Apr 26 [Updated 2019 Aug 15]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK367586/

  3. Singh, A., Verma, R., Murari, A., & Agrawal, A. (2014). Oral candidiasis: An overview. Journal of oral and maxillofacial pathology : JOMFP, 18(Suppl 1), S81–S85. https://doi.org/10.4103/0973-029X.141325

  4. Vila, T., Sultan, A. S., Montelongo-Jauregui, D., & Jabra-Rizk, M. A. (2020). Oral Candidiasis: A Disease of Opportunity. Journal of fungi (Basel, Switzerland), 6(1), 15. https://doi.org/10.3390/jof6010015

  5. Lu S. Y. (2021). Oral Candidosis: Pathophysiology and Best Practice for Diagnosis, Classification, and Successful Management. Journal of fungi (Basel, Switzerland), 7(7), 555. https://doi.org/10.3390/jof7070555

  6. Patil, S., Rao, R. S., Majumdar, B., & Anil, S. (2015). Clinical Appearance of Oral Candida Infection and Therapeutic Strategies. Frontiers in microbiology, 6, 1391. https://doi.org/10.3389/fmicb.2015.01391


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page