top of page

شلل الأطفال


طبيب يعطي طفل لقاح شلل الأطفال
شلل الأطفال

شلل الأطفال (بالانجليزي: Poliomyelitis) أو مرض البوليو ويعرف علمياً بالتهاب سنجابية الدماغ، هو مرض معدي يحدث نتيجة للعدوى الفيروسية التي تهاجم الدماغ، مما قد يسبب الشلل التام خلال ساعات.


فيما مضى كان شلل الأطفال سبباً لارتفاع مستويات المراضة والوفيات بين الأطفال، ولكن حملات تطعيم شلل الأطفال قضت على مرض شلل الأطفال في مختلف أنحاء العالم بنسبة 90%، إلا أن شلل الأطفال لا يزال موجود في البلدان النامية التي تعاني من سوء الصرف الصحي.


أسباب شلل الأطفال

يتواجد الفيروس المسبب لشلل الأطفال في الأغشية المخاطية في الحلق، وفي الأمعاء، ويحدث شلل الأطفال نتيجة للعدوى بواحد من 3 أنواع من فيروس شلل الأطفال التي تنتمي إلى عائلة فيروسات بيكورونا، نتيجة للأسباب التالية:

  • تناول الأطعمة الملوثة بالبراز الحامل لفيروس شلل الأطفال.

  • استنشاق الهواء الملوث بقطرات الجهاز التنفسي الحاملة لفيروس شلل الأطفال، والتي تنتشر في الهواء عند عطس أو سعال الشخص المصاب بفيروس شلل الأطفال.

  • ملامسة الأسطح الملوثة يقطرات الجهاز التنفسي أو البراز الحامل لفيروس شلل الأطفال.



تتسبب العدوى بفيروس شلل الأطفال بمرض تتراوح شدته بين المرض الخفيف إلى الشلل التام الذي يحدث خلال ساعات، ويسبب أيضاً متلازمة ما بعد شلل الأطفال (بالانجليزي: Post-polio syndrome or PPS) وهي متلازمة تنكسية أي تزداد سوء بمرور الوقت تسبب الضعف العضلي الذي قد يحدث لاحقاً في الحياة بعد سنوات من التعرض لعدوى فيروس شلل الأطفال.


عوامل تزيد من خطر الإصابة بشلل الأطفال

هناك فئات معرضة أكثر من غيرها لخطر الإصابة بشلل الأطفال، ومن هذه الفئات ما يلي:

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين.

  • الحروب وتوقف برامج التطعيم.

  • الإصابة بمرض يضعف الجهاز المناعي مثل مرض الإيدز.

  • السفر إلى الأماكن التي تنتشر بها عدوى مرض شلل الأطفال.

  • العلاج بأدوية تضعف المناعة مثل العلاج الكيميائي للسرطان.

  • النساء الحوامل.


أنواع فيروس شلل الأطفال

تشمل أنواع فيروس شلل الأطفال على ما يلي:

  • فيروس شلل الأطفال 1 ويعد السبب الرئيسي لأغلب حالات الشلل في العالم حتى انتشرت اللقاحات.

  • فيروس شلل الأطفال 2، وفيروس شلل الأطفال 3 تم القضاء عليها من العالم في العم 2015.


أنواع عدوى شلل الأطفال

تقسم العدوى بفيروس شلل الأطفال بدورها إلى نوعين، وهي:

  • عدوى فيروس شلل الأطفال الغير مسببة للشل، أو شلل الأطفال الحاد، أي الذي يبدأ وينتهي بسرعة دون أن يسبب حدوث مضاعفات.

  • عدوى فيروس شلل الأطفال المسببة للشلل.


أعراض شلل الأطفال

تمتد حضانة فيروس شلل الأطفال لفترة تتراوح بين 3-6 أيام قبل أن تظهر الأعراض، ويصبح المصاب بفيروس شلل الأطفال معدي في اليوم الثالث من التعرض للعدوى حتى لو لم تظهر لديه أعراض.


لا يظهر لدى الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يصابون بفيروس شلل الأطفال أية أعراض، وقد يصابوا بالعدوى وتنتهي دون أن يعلموا بذلك، أما عند ظهور الأعراض فإنها تقسم إلى فئتين بحسب نوع عدوى شلل الأطفال التي يعاني منها المريض، وتشمل هذه الأعراض على ما يلي:


عدوى شلل الأطفال الغير مسببة للشلل

تشمل أعراض شلل الأطفال المبكرة على أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا، ومن ثم يطور المريض أعراض أخرى، وتشمل أعراض عدوى شلل الأطفال الغير مسببة للشلل على ما يلي:

  • الحمى.

  • التهاب الحلق.

  • الصداع والتعب.

  • تيبس عضلات الظهر والرقبة.

  • قد يطور البعض طفح جلدي مشابه للطفح الجلدي الذي تسببه الحصبة.


تستمر الأعراض لمدة تتراوح بين 10-20 يوم، وغالباً ما تنتهي دون أن تسبب مضاعفات أو مشاكل.


عدوى شلل الأطفال المسببة للشلل

تبدا أعراض عدوى شلل الأطفال المسببة للشل بأعراض مشابهة لأعراض عدوى شلل الأطفال الغير مسببة للشلل، أي أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا ومترافقة بتيبس العضلات في الظهر والرقبة وتستمر هذه الأعراض لمدة أسبوع، إلا أن الأعراض بعد ذلك تسوء وتتضمن على ما يلي:

  • تشنج العضلات الشديد.

  • فقدان ردود الفعل.

  • رخاوة الأطراف.

  • تعطل أو انخفاض وظائف عضلات التنفس لدى بعض المرضى.


لدى بعض المرضى قد يحدث الشلل بسرعة في غضون ساعات بعد حدوث العدوى، ولدى مرضى آخرين قد يحدث الشلل في نصف الجسم فقط .


متلازمة ما بعد شلل الأطفال

تظهر أعراض متلازمة ما بعد شلل الأطفال بعد 30-40 عام من الإصابة بفيروس شلل الأطفال الغير مسبب للشلل، وتشمل أعراض هذه المتلازمة على ما يلي:

  • ألم العضلات.

  • ألم المفاصل.

  • التغيرات في العمود الفقري مثل الجنف، أي تحدب العمود الفقري.

  • ضعف تدريجي في العضلات.

  • التعب العام.

  • عدم تحمل البرد.

  • صعوبة البلع.



تشخيص شلل الأطفال

يجري الأطباء عدة أنواع من الفحوصات للكشف عن عدوى شلل الأطفال وشدتها ومدى تسببها بالضرر، وتشمل الفحوصات على ما يلي:

  • تحليل الدم الشامل للكشف عن وجود عدوى في الجسم.

  • تحليل السائل النخاعي للكشف عن وصول العدوى للدماغ والنخاع الشوكي.

  • تحليل البراز للكشف عن العدوى بفيروس شلل الأطفال.

  • مخطط كهربية العضل.

  • تصوير الدماغ والنخاع الشوكي بالرنين المغناطيسي.


علاج شلل الأطفال

لا يمكن علاج شلل الأطفال نهائياً، ولا يوجد مضادات فيروسية خاصة لعلاج شلل الأطفال، إنما يهدف العلاج حتى في المرحلة الأولى من شلل الأطفال إلى التخفيف من الأعراض مثل التخفيف من الألم، والتقليل من فقدان العضلات لوظائفها، ومنع تشوه الأطراف.


يشمل العلاج على الرعاية الداعمة لتخفيف الحمى والألم العضلي، بالإضافة إلى العلاج الوقائي لتلافي إصابة المريض بالتهابات الجهاز التنفسي، وقد يحتاج بعض الأطفال إلى دعم التنفس عندما تتضرر الأعصاب التي تتحكم في عضلات التنفس، ويحتاج الأطفال الذين يعانون من شلل الساقين إلى الجبائر لتخفيف ألم وتشنج عضلات الساقين، كما تلعب الجبائر دور مهم في منع تطور تشوه الساقين.


لقاح شلل الأطفال

لقاح شلل الأطفال أو كما يعرف بشكل شائع تطيعم شلل الأطفال يعد الوسيلة الأكثر فعالية للوقاية من شلل الأطفال، ويتوفر من اللقاح نوعين وهما:

  • لقاح شلل الأطفال المعطل (بالانجليزي: Inactivated polio vaccine or IPV) أو لقاح سابين الذي يحتوي على فيروسات شلل الأطفال المعطلة التي تحقن في الجسم ليطور الجسم مناعة ضد الفيروسات المسببة لشلل الأطفال، ويعطي هذا اللقاح بواقع 4 جرعات في سن شهرين و 4 أشهر، ثم جرعة ثالثة بين سن 6-18 شهر، تتبعها جرعة مدعمة تعطى للأطفال بين سن 4-6 سنوات.

  • لقاح شلل الأطفال الحي الموهن الفموي (بالانجليزي: live-attenuated oral polio vaccine or OPV)، ويعد هذا اللقاح النوع الأكثر استخداماً حول العالم بسبب انخفاض تكلفته، حيث يحتوي هذا اللقاح على فيروس شلل الأطفال المضعف الذي يعطى عن طريق الفم لكي يطور الجسم مناعة ضد شلل الأطفال، ويعطى هذا اللقاح بواقع 3 جرعات في سن 6 أشهر وفي سن 10 أشهر، وتعطى الجرعة الثالثة المدعمة في سن 14 شهر.


بدأت الكثير من الدول في التخلي عن استخدام لقاح شلل الأطفال الحي الموهن عن طريق الفم لارتباطة في الإصابة بشلل الأطفال نتيجة لإعادة تفعيل الفيروسات المضعفة الموجودة في اللقاح عند دخولها للجسم، ويعرف هذا النوع من شلل الأطفال بشلل الأطفال المرتبط باللقاح (بالانجليزي: Vaccine-Associated Paralytic Poliovirus or VAPP).


أضرار شلل الأطفال

يعد الشلل أكبر مضاعفات عدوى فيروس شلل الأطفال، ويمكن أن يترافق شلل الأطفال بمجموعة متنوعة من المضاعفات وفقاً لتضرر الدماغ والأعصاب، وتشمل بعض هذه المضاعفات على ما يلي:

  • انهيار الجهاز التنفسي.

  • انهيار الجهاز القلبي الوعائي.

  • متلازمة ما بعد شلل الأطفال ويقدر أن ما يتراوح بين 30 - 40% من كل 15 - 20 مليون ناج من شلل الأطفال يصابون بدرجة من درجات متلازمة ما بعد شلل الأطفال.


للمزيد: ماء الرأس


المراجع

  1. Wolbert JG, Higginbotham K. Poliomyelitis. [Updated 2022 Jun 21]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK558944/

  2. Mehndiratta, M. M., Mehndiratta, P., & Pande, R. (2014). Poliomyelitis: historical facts, epidemiology, and current challenges in eradication. The Neurohospitalist, 4(4), 223–229. https://doi.org/10.1177/1941874414533352

  3. Howard R. S. (2005). Poliomyelitis and the postpolio syndrome. BMJ (Clinical research ed.), 330(7503), 1314–1318. https://doi.org/10.1136/bmj.330.7503.1314

  4. Institute of Medicine (US) Vaccine Safety Forum; Howe CJ, Johnston RB, editors. Options for Poliomyelitis Vaccination in the United States: Workshop Summary. Washington (DC): National Academies Press (US); 1996. History and Current Status. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK231547/

  5. O'Grady M, Bruner PJ. Polio Vaccine. [Updated 2022 Jan 23]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK526039/

  6. Kidd, D., Williams, A. J., & Howard, R. S. (1996). Poliomyelitis. Postgraduate medical journal, 72(853), 641–647. https://doi.org/10.1136/pgmj.72.853.641

  7. Mensi, C., & Pregliasco, F. (1998). Poliomyelitis: present epidemiological situation and vaccination problems. Clinical and diagnostic laboratory immunology, 5(3), 278–280. https://doi.org/10.1128/CDLI.5.3.278-280.1998


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page