https://torchestanreason.com/dbnw6p7c?key=e0ea65919da29db9a9ba5842037e34cd
top of page
  • Pinterest
  • Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn

تحليل البول

تاريخ التحديث: ٢ فبراير


تحليل البول
تحليل البول

ما هو تحليل البول؟ تحليل البول (بالانجليزي: Urinalysis or Urine Test) من الفحوصات القياسية التي تجرى للعديد من الأهداف من قبل مقدمي الرعاية الصحية، فقد يجرى تحليل البول كجزء من الفحص الروتيني الصحي، وقد يجرى أيضاً لتشخيص أسباب الأعراض التي يعاني منها المريض، أو كإجراء احترازي قبل العمليات الجراحية.

يجرى تحليل البول للبحث عن علامات المرض أو العدوى ويطلق على هذا التحليل بشكل شائع تحليل البول wbc، أي البحث عن خلايا الدم البيضاء التي تدافع عن الجسم في البول، وغيرها من المشاكل، ويتضمن تحليل البول فحص جوانب مختلفة من البول ، منها: مظهر البول، ولونه، ورائحته، ودرجة حموضته، ووجود البكتيريا والفيروسات في البول، ووجود دم، أو بروتينات، أو كيتونات، أو بيليروبين، أو جلوكوز في البول.


أنواع تحليل البول

هناك العديد من أنواع تحاليل البول التي تجرى للتحقق من العديد من المشاكل التي قد يعاني منها الشخص. ومن أنواع اختبار البول

ما يلي:

  • تحليل البول للبحث عن وجود خلايا الدم الحمراء في البول (بالانجليزي: Red blood cell urine test or RBC urine test)، ويطلق على هذا التحليل أيضاً بشكل شائع مصطلح تحليل بول RBC وهو أحد رموز تحليل البول.

  • تحليل السكر في البول أو تحليل الجلوكوز في البول (بالانجليزي: Glucose urine test) للكشف عن مستويات السكر في الجسم.

  • تحليل البروتين في البول (بالانجليزي: Protein urine test)، ويطلق على هذا التحليل أيضاً تحليل Protein في البول.

  • تحليل حموضة البول (بالانجليزي: Urine pH level test).

  • تحليل الكيتونات في البول (بالانجليزي: Ketones urine test).

  • تحليل البيليروبين في البول (بالانجليزي: Bilirubin urine test).

  • تحليل الكثافة النوعية للبول (بالانجليزي: Urine specific gravity test).

للمزيد: التهاب المرارة أسبابه أعراضه وعلاجه


طرق تحليل البول

توجد ثلاث طرق لتحليل البول، وقد تمر عينة البول في طرق الفحص جميعها عندما تكون هناك حاجة لإجراء تحليل البول الكامل، وتشمل طرق فحص البول ما يلي:


تحليل البول البصري

يجرى تحليل البول البصري للتحقق من لون وشفافية البول ووضوحه، وللتأكد مما إذا كان البول يحتوي على الدم، ويكون لون البول في هذه الحالة بني أو أحمر، وللتحقق أيضاً مما إذا كان البول يحتوي على الرغوة التي تشير إلى أمراض الكلى، وقد يشير البول الغائم إلى الإصابة بالعدوى في الجهاز البولي.


تحليل البول المجهري

يجرى تحليل البول المجهري للتحقق من وجود الأشياء الصغيرة جداً التي لا تمكن رؤيتها بالعين المجردة، وتتضمن بعض الأشياء التي يجري فحص البول المجهري للبحث عنها، وتكشف قراءة تحليل البول عن وجودها في البول على ما يلي:

  • خلايا الدم الحمراء.

  • خلايا الدم البيضاء.

  • البكتيريا.

  • البلورات (Crystals) وهي تكتل للمعادن وتجمعها، وعادةً ما تشير البلورات إلى وجود حصى في الكلى أو الترسبات.


فحص البول بالشرائح

يطلق على فحص البول بالشرائح أيضاً مصطلح تحليل البول بالغميسات، وتستخدم في هذا الفحص شرائح بلاستيكية معالجة بالمواد الكيميائية. عند غمس شريحة فحص البول في البول تتفاعل المواد الكيميائية الموجودة على الشريحة مع المواد التي توجد بمستويات أعلى من المعدل الطبيعي في البول، مما يؤدي إلى تغير لون الشريحة، وتشمل المواد التي يمكن التحقق من وجودها في البول باستخدام تحليل البول بالشرائح ما يلي:

  • درجة حموضة البول: إذا كانت درجة الحموضة غير طبيعية فقد تشير إلى الإصابة بحصى الكلى، أو التهاب المسالك البولية، أو الحالات الأخرى .

  • البروتين: قد يدل وجود البروتين في البول على أن الكلى لا تعمل بشكل صحيح.

  • السكر أو الجلوكوز: تشير المستويات المرتفعة من السكر في البول في تحليل سكر البول إلى الإصابة بمرض السكري.

  • خلايا الدم البيضاء: يعد وجودها في البول علامة على وجود عدوى أو التهاب سواء في الكلى، أو في أي مكان آخر على طول المسالك البولية.

  • النترات: يشير وجود النترات في البول عند إجراء فحص النترات في البول إلى الإصابة بأنواع معينة من البكتيريا.

  • البيليروبين: هو المادة التي تنتج من موت خلايا الدم الحمراء، وعادةً ما يتم التخلص من البيليروبين عن طريق الكبد، ويشير ظهور البيليروبين في البول إلى أن الكبد لا يعمل بطريقة صحيحة.


أسباب تحليل البول

يجرى تحليل البول للعديد من الأسباب، ويمكن أن يجرى بشكل روتيني في الحالات التالية:

  • قبل الجراحة.

  • أثناء الحمل.

  • جزء من الفحص الطبي الروتيني.

  • الكشف عن أمراض الكبد أو الكلى.

  • الكشف عن الإصابة بمرض السكري.

في حالات أخرى قد يجري الطبيب فحص البول لتشخيص حالة طبية، أو للبحث عن علامات التهاب المسالك البولية، أو عدوى الكلى، ويمكن أن يجرى تحليل البول للبحث عن هذه الحالات عندما يعاني الشخص من الأعراض التالية:

  • ألم أو حرقة أثناء التبول.

  • الدم في البول.

  • ألم البطن أو الحوض.

  • ألم أسفل الظهر.

  • مواجهة مشاكل في البدء في التبول.

  • الحاجة الملحة للتبول.

  • كثرة التبول.

للمزيد: ما هو التهاب الدم وما هي أعراضه وعلاجه ؟


الأسباب الأخرى لإجراء فحص البول

تشمل الأسباب الأخرى لعمل تحليل البول ما يلي :

  • التحقق من زوال عدوى المسالك البولية أو عدوى الكلى.

  • فحص الحمل عن طريق البول للبحث عن هرمون موجهة الغدد التناسلية البشرية أو هرمون الجونادوتروبين في البول، ويطلق على هذا التحليل بشكل شائع تحليل hcg أو تحليل البول للحمل.

  • الكشف عن تعاطي المخدرات، ومنها: تعاطي الكوكايين، أو تدخين الماريجوانا، وقد يتساءل البعض عن كيفية افساد تحليل المخدرات فى البول. لا يوجد طريقة لإفساد فحص البول الذي يكشف عن تعاطي المخدرات والأدوية الغير مشروعة، إذ توجد العديد من الفحوصات حالياً للكشف عن مستويات المخدرات في الجسم بدقة متناهية حتى عندما تكون مستوياتها قليلة جداً، وينصح وبشدة بالابتعاد عن تعاطي المخدرات لما لها من آثار مدمرة على صحة وحياة الشخص.


التحضير لتحليل البول

لا يتطلب إجراء تحليل البول الصيام أو التغيير من النظام الغذائي، ولكن يمكن في بعض الأحيان أن يطلب الطبيب إجراء تحليل البول في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم. يجب التأكد من شرب كوبين من الماء على الأقل قبل إجراء تحليل البول حتى يتمكن المريض من إعطاء عينة بول كافية، ومع ذلك فإن شرب كميات كبيرة من الماء قد يؤدي إلى نتائج غير دقيقة لفحص البول. يجب على المريض إخبار الطبيب أو فني المختبر عن الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها قبل إجراء تحاليل البول؛ لأن بعض الأدوية والمكملات تؤثر في نتائج تحليل البول. ومن هذه الأدوية والمكملات ما يلي:

لجمع عينة البول من أجل تحليل البول يجب على الشخص أن ينتظر حتى انتهاء التدفق الأولي للبول، ومن ثم يتم جمع العينة لمنع دخول البكتيريا الموجودة في القضيب أو المهبل إلى العينة، وتشمل خطوات جمع عينة البول ما يلي:

  • تنظيف منطقة الأعضاء التناسلية بشكل جيد.

  • بدء التبول في المرحاض.

  • وقف التبول قليلاً.

  • وضع العبوة الخاصة بجمع عينة البول أسفل تدفق البول والبدء في التبول مرة أخرى.

  • جمع كمية كافية من البول في العبوة.

  • إغلاق العبوة جيداً بعد الانتهاء، والتأكد من غسل اليدين.

  • تسليم العينة للطبيب في غضون 60 دقيقة، أو تبريدها إذا لزم الأمر إذا تم جمعها في المنزل.


نتائج تحليل البول

تشمل نتائج تحليل البول ما يلي:


نتائج تحليل البول البصري

عادةً ما يكون البول لدى الأشخاص الأصحاء نظيفاً وصافياً تقريباً، وقد يشير اللون الداكن للبول إلى الإصابة بالجفاف أو المشاكل الأخرى.

يشير البول الغائم أو البول العكر المترافق في بعض الأحيان مع رائحة كريهة للبول إلى وجود عدوى المسالك البولية، ويشير لون البول الأحمر أو البني إلى احتواء البول على الدم.


نتائج تحليل البول المجهري

يشير وجود خلايا الدم الحمراء أو البيضاء في البول أثناء تحليل البول إلى وجود أمراض أو مشاكل مختلفة، ويمكن أن تشمل هذه المشاكل ما يلي :

  • حصى الكلى أو غيرها من مشاكل الجهاز البولي.

  • العدوى.

  • الالتهابات.

  • اضطراب في الدم.


نتائج تحليل البول بالشرائح

يمكن أن يشير تغير لون الشرائح المستخدمة لتحليل البول إلى ما يلي :

  • العدوى.

  • وجود مشاكل في الكلى.

  • الجفاف.

  • التهاب الكلى والمسالك البولية.

  • السرطان في بعض الحالات.

  • مرض السكري.

للمزيد: هشاشة العظام أسبابها وطرق الكشف عنها وعلاجها


ارتفاع بروتين البول

يحتوي البول الطبيعي عادةً على مستوى منخفض من البروتين، وفي بعض الأحيان يمكن أن يظهر تحليل البول ارتفاع في مستوى البروتين نتيجة اسباب بسيطة، منها:

  • التعرض للحرارة الزائدة، أو البرودة الزائدة.

  • الحمى.

  • التعرض للإجهاد الجسدي أو العاطفي.

  • الإفراط في أداء التمارين الرياضية.

يمكن أن تكون ارتفاع بروتين البول في تحليل البول علامة وجود مشاكل أساسية يمكن أن تسبب أمراض الكلى، ومن هذه الحالات ما يلي:

للمزيد: تحليل وظائف الكبد أسباب وطريقة إجراؤه ونتائجه

المراجع

  1. Queremel Milani DA, Jialal I. Urinalysis. [Updated 2021 May 9]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK557685/

  2. Utsch, B., & Klaus, G. (2014). Urinalysis in children and adolescents. Deutsches Arzteblatt international, 111(37), 617–626. https://doi.org/10.3238/arztebl.2014.0617

  3. Roxe DM. Urinalysis. In: Walker HK, Hall WD, Hurst JW, editors. Clinical Methods: The History, Physical, and Laboratory Examinations. 3rd edition. Boston: Butterworths; 1990. Chapter 191. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK302/

  4. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Understanding urine tests. 2010 Jul 27 [Updated 2019 Oct 24]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279350/

  5. Young, J. L., & Soper, D. E. (2001). Urinalysis and urinary tract infection: update for clinicians. Infectious diseases in obstetrics and gynecology, 9(4), 249–255. https://doi.org/10.1155/S1064744901000412

  6. Dreyer G. (2010). Examining the urine--what can it tell us at the bed-side?. Malawi medical journal : the journal of Medical Association of Malawi, 22(4), 126–128. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3345768/

  7. Corder CJ, Rathi BM, Sharif S, et al. 24-Hour Urine Collection. [Updated 2021 Aug 11]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK482482/


#تحليل_البول_wbc #اختبار_البول #فحص_البول #تحليل_بول_RBC #رموز_تحليل_البول #تحليل_Protein #تحليل_البول_الكامل #قراءة_تحليل_البول #فحص_البول_بالشرائح #تحليل_البول_بالغميسات #تحليل_سكر_البول #تحليل_hcg #تحليل_البول_للحمل #تحاليل_البول #نتائج_تحليل_البول #هل_تحليل_البول_يكشف_التهاب_البروستاتا #هل_تحليل_البول_يكشف_الأمراض_التناسلية #تحليل_البول_الطبيعي #كيفية_قراءة_تحليل_البول #معنى_crystals_في_تحليل_البول #وقت_تحليل_البول #أنواع_تحليل_البول_الكامل #انواع_فحص_البول #شرائح_فحص_البول #رموز_تحليل_البول_wbc #تحليل_البول #أنواع_تحليل_البول #طرق_تحليل_البول #أسباب_تحليل_البول #التحضير_تحليل_البول #تحاليل_البول #نتائج_تحليل_البول



bottom of page