top of page

الهربس الفموي


هربس فمو في زاوية الشفة
الهربس الفموي

الهربس الفموي (بالانجليزي: Oral Herpes) ويعرف بشكل شائع باسم حبوب البرد، أو حمو الفم، أو حب الحرارة، هي عدوى فيروسية يسببها نوع من أنواع فيروس الهربس البسيط إما فيروس الهربس البسيط 1، أو فيروس الهربس البسيط 2.


غالباً ما يكون فيروس الهربس البسيط 1 السبب خلف مرض الهربس الفموي، أما فيروس الهربس 2 فيسبب الهربس التناسلي، ولكن يمكن لكلا النوعين أن يسببا البثور أو الحبوب المؤلمة في أي مكان في الجسم بما في ذلك الفم، والوجه، والأنف، والأعضاء التناسلية، والأرداف، والشرج.


تعد عدوى فيروس الهربس البسيط 1 المسبب لحبوب البرد من أكثر أنواع العدوى شيوعاً حول العالم، حيث يعتقد أن أكثر من ثلث سكان العالم قد عانوا من عدوى فيروس الهربس البسيط 1 مرة واحدة على الأقل خلال مرحلة ما من مراحل حياتهم.


قائمة عناوين موضوع الهربس الفموي

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من موضوع الهربس الفموي مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


أسباب الهربس الفموي

ينتشر فيروس الهربس البسيط 1 من خلال التعرض المباشر للعاب أو أي نوع آخر من سوائل الجسم الملوثة بالفيروس، ويمكن التعرض لهذه السوائل على سبيل المثال من خلال استخدام كؤوس الماء، أو أدوات التجميل والمكياج الملوثة بالفيروس، أو من خلال التقبيل، أو مص الأصابع، أو قضم الأظافر وغيرها من الطرق.


بمجرد وصول فيروس الهربس البسيط 1 إلى سطح الجلد يبدأ في التكاثر في موقع العدوى، مما يسبب ظهور حمو الفم المعروف، ثم ينتقل الفيروس عن طريق أحد الأعصاب القريبة ليكمن أو يختبئ في أحد الجذور العصبية ليتمكن من التهرب من جهاز المناعة حتى يتمكن من إعادة تنشيط نفسه مرة أخرى ويهاجم الجسم من جديد في المستقبل.


عندما يعيد فيروس الهربس البسيط 1 تنشيط تفسه فإنه يسبب مرة أخرى انتفاخات أو حبوب مملوئة بالسوائل في أي مكان في الجسم بما في ذلك حول الأنف وداخله، وعلى الشفاه واللثة، وفي باطن الفم، وقد يصيب العين، وهذا يفسر حالات الهربس الفموي المتكرر.


من ناحية أخرى هناك الكثير من سلالات فيروس الهربس البسيط 1 التي تصيب البشر، لذا ليس من الضروري أن يكون تكرار العدوى أو ظهور حبوب البرد من جديد ناجم عن إعادة تنشيط فيروس تمت العدوى به سابقاً، ولكن يمكن أن يكون حب الحرارة ناجم عن العدوى بسلالة جديدة من سلالات فيروس الهربس البسيط 1 لا يعرفها الجسم ولم يتعرض لها مسبقاً، لذا لا يمتلك مناعة ضدها.



عوامل تزيد من خطر الإصابة بالهربس الفموي

تحدث العدوى وإعادة تنشيط فيروس الهربس البسيط 1 نتيجة لأي سبب يضعف الجهاز المناعي أو يضعف الأنسجة في أي منطقة من الجسم، ومن هذه العوامل التي تزيد من خطر ظهور الهربس الفموي ما يلي:

  • التعرض لعدوى الرشح أو الإنفلونزا.

  • التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية القادمة من أشعة الشمس.

  • تعرض الأنسجة لصدمة مثل صدمات الفم التي تحدث نتيجة لعلاج الأسنان.

  • المعاناة من حالة مرضية تضعف الجهاز المناعي مثل مرض السكري، والإيدز.

  • المعاناة من الاضطرابات المناعية مثل داء الأمعاء الالتهابي.

  • التعرض للبرد الشديد أو الحر الشديد يضعف المناعة ويسبب العدوى بفيروس الهربس البسيط 1، أو يعيد تنشيط فيروس الهربس البسيط 1 الكامن في الجسم.

  • العلاج بأدوية تضعف المناعة (كابتة) مثل العلاج بالستيرويدات، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والعلاج الكيميائي للسرطان.

  • التدخين.

  • زيادة الوزن أو السمنة.

  • صغر السن أو التقدم في السن.

  • التعرض للضغط النفسي أو الإرهاق الجسدي.

  • نقص العناصر الغذائية خاصة نقص الفيتامينات التي تعزز قوة الجهاز المناعي مثل نقص فيتامين سي، ونقص الزنك.


أعراض الهربس الفموي

هل الهربس الفموي معدي؟ نعم يعد الهربس الفموي معدي وبشدة للأشخاص الذين لم يصابوا بنفس سلالة الفيروس التي يعاني منها المريض.


غالباً لا تسبب عدوى الهربس البسيط 1 أعراض، وعندما تظهر الأعراض فإنها تظهر بعد انتهاء فترة حضانة فيروس الهربس البسيط 1 التي تمتد من 3 إلى 7 أيام، ويكون المريض معدي خلال هذه الفترة ويبقى كذلك حتى جفاف حبوب الهربس الفموي وتساقطها على شكل قشور، أي بعد ما يقارب أسبوع إلى أسبوعين من ظهور حبوب الهربس الفموي.


يمكن أن تشمل أعراض الهربس الفموي على ما يلي:

  • حبوب البرد على الشفاه أو في أي مكان آخر من الفم، وتظهر على شكل حبوب مملوئة بسائل شفاف وتسبب الألم والحكة.

  • الحمى.

  • تضخم العقد الليمفاوية خاصة العقد الليمفاوية أسفل الفك.



الفرق بين حبوب البرد والتهاب زاوية الفم وتقرحات الفم

قد يخلط الكثيرون بين التهاب زاوية الفم، وتقرحات الفم، ومرض الهربس الفموي وقد يطلقون عليها نفس المسميات، إلا أنها حالات تختلف عن بعضها البعض تماماً.


يحدث التهاب زاوية الفم في زاوية التقاء الشفة العليا مع الشفة السفلية، وغالباً ما يشير إلى فقر الدم أو نقص الفيتامينات، وقد يحدث لدى الأشخاص الذين يضعون أطقم أو جسور الأسنان نتيجة لتراكم اللعاب ونمو فطريات الفم، أما الهربس الفموي فيحدث على الحدود الخارجية أو هوامش الشفة العليا أو السفلية ولا يظهر في الزوايا.


تعرف تقرحات الفم بالقلاع الفموي وتحدث نتيجة للعديد من الأسباب مثل إصابة أنسجة داخل الفم، والحساسية الغذائية، وتناول الأطعمة الحمضية وغيرها من الأسباب، وتسبب ظهور تقرحات مؤلمة يكون لونها أصفر أو أبيض أو رمادي على الشفة من الداخل أو على اللسان، أو اللثة، أو في باطن الخد، ولا يعد القلاع الفموي معدي في حين أن حبوب البرد أو الهربس الفموي معدي للغاية.



علاج الهربس الفموي

عادةً لا يحتاج الهربس الفموي إلى علاج، إذ اتنتهي أعراض العدوى خلال فترة تصل إلى أسبوعين من تلقاء نفسها، ولكن يمكن أن يصف الطبيب المضادات الفيروسية للتخفيف من الألم الذي يسببه حبوب البرد، ولزيادة سرعة الشفاء، وغالباً ما توصف الأدوية في حالات حمو الفم المتكرر، ويمكن أن تشمل أدوية الهربس الفموي على ما يلي:

  • مرهم لعلاج الهربس الفموي يحتوي على المضادات الفيروسية الموضعية مثل:

  1. كريم دوكوسانول (Docosanol).

  2. بينسيكلوفير (Penciclovir).

  • المضادات الفيروسية عن طريق الفم مثل:

  1. فالاسيكلوفير (Valacyclovir).

  2. أسيكلوفير (Acyclovir).

  3. فامسيكلوفير (Famciclovir).


أضرار الهربس الفموي

عادةً لا يسبب الهربس الفموي أية مضاعفات، ويمكن أن تشمل المضاعفات عند ظهورها خاصة لدى الفئات الضعيفة التي تم ذكرها سابقاً على ما يلي:

  • الداحس الهربسي: وهي انتقال فيروس الهربس البسيط 1 من الفم إلى الإصبع عند لمس حبوب الهربس الفموي، وعادةً ما تحدث هذه الحالة في بدايات ظهور الهربس الفموي قبل أن ينتج جهاز المناعة أجسام مصادة تحمي الجسم من عدوى سلالة فيروس الهربس البسيط 1 النشطة في الجسم.

  • التهاب القرنية الهربسي أو الهربس العيني: وهي انتقال عدوى فيروس الهربس البسيط 1 إلى العين، وعادةً ما تسبب هذه العدوى تقرح بسيط في العين، وفي الحالات المتقدمة قد تسبب التهاب القرنية والعمى.

  • التهاب الدماغ الفيروسي: ويحدث في حالات نادرة جداً، وتعد عدوى فيروس الهربس البسيط 1 من أكثر أسباب التهاب الدماغ الفيروسي القاتل شيوعاً في العالم.



المراجع

  1. Crimi, S., Fiorillo, L., Bianchi, A., D'Amico, C., Amoroso, G., Gorassini, F., Mastroieni, R., Marino, S., Scoglio, C., Catalano, F., Campagna, P., Bocchieri, S., De Stefano, R., Fiorillo, M. T., & Cicciù, M. (2019). Herpes Virus, Oral Clinical Signs and QoL: Systematic Review of Recent Data. Viruses, 11(5), 463. https://doi.org/10.3390/v11050463

  2. Saleh D, Yarrarapu SNS, Sharma S. Herpes Simplex Type 1. [Updated 2021 Aug 31]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK482197/

  3. Opstelten, W., Neven, A. K., & Eekhof, J. (2008). Treatment and prevention of herpes labialis. Canadian family physician Medecin de famille canadien, 54(12), 1683–1687. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2602638/

  4. Whitley, R., & Baines, J. (2018). Clinical management of herpes simplex virus infections: past, present, and future. F1000Research, 7, F1000 Faculty Rev-1726. https://doi.org/10.12688/f1000research.16157.1

  5. Aloyouny, A. Y., Albagieh, H. N., & Al-Serwi, R. H. (2021). Oral and perioral herpes simplex virus infection type I in a five-month-old infant: A case report. World journal of clinical cases, 9(3), 685–689. https://doi.org/10.12998/wjcc.v9.i3.685

  6. Vaghela, D., Davies, E., Murray, G., Convery, C., & Walker, L. (2021). Guideline for the Management Herpes Simplex 1 and Cosmetic Interventions. The Journal of clinical and aesthetic dermatology, 14(6 Suppl 1), S11–S14. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC8565875/

  7. Image by Medzone

Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page