top of page

شاب وامرأة يعانون من ألم الظهر ، القرص المنفتق في العمود الفقري
الديسك

يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات العظمية مرتبة بعضها فوق بعض، وتوجد بين هذه الفقرات قطع مرنة مستديرة ومسطحة تسمى الاقراص الفقرية (بالانجليزي: Intervertebral disc) أو الديسك أو الغضاريف التي تشبه في بنيتها الدونات، ووظيفتها هي امتصاص الصدمات، وتسهيل حركة العمود الفقري، وتحتوي هذه الأقراص بداخلها على مادة هلامية تحيط بها الطبقة الخارجية الليفية الصلبة للقرص.


يحدث القرص المنفتق أو الانزلاق الغضروفي الذي يطلق عليه بشكل شائع ( الديسك) ببطء نتيجة مجموعة من العوامل تضعِف الاقراص الفقرية، إلا أنه يجب التنويه إلى أن مصطلح الديسك خاطئ ويشير علمياً إلى الأقراص العازلة بين الفقرات وليس إلى انفتاق أو انزلاق هذه الأقراص.


ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالديسك؟ وما أعراض الديسك؟ وما علاج الديسك؟ هذا ما سنناقشه خلال هذا الموضوع.


أسباب الديسك

ما هو الديسك؟ يعرف الدسك أو الانزلاق الغضروفي بالقرص المنفتق (بالانجليزي: Herniated Disk)، ويحدث عندما يتسبب الضغط من الفقرات على أسفل القرص وأعلاه في تشقق الجزء الخارجي للقرص أو تنكسه (تلفه)، وخروج المادة الهلامية من خلال الجزء المتشقق من الجدار الخارجي الليفي للقرص، وتسبب ملامسة هذه المادة للأعصاب القريبة تهيجها والشعور بالألم.


في الحالات التي يكون فيها الفتق كبيراً بدرجة كافية قد يضغط القرص المنفتق والخارج من موضعه الطبيعي نتيجة لضغط الفقرات عليه على الأعصاب في النخاع الشوكي المجاورة له، ويطلق على هذه الحالة العصب المقروص، مما يتسبب في الشعور بالألم أيضاً.


يشيع حدوث الانزلاق الغضروفي بين فقرات أسفل الظهر، وتعرف هذه الفقرات باسم الفقرات القطنية، لكنه قد يحدث أيضاً لأقراص العمود الفقري الصدري، وأقراص فقرات العنق، ويعد الديسك السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بألم الرقبة والظهر والساق (عرق النسا)، وهو نوع من أنواع العصب المقروص أو المنضغط.


عوامل تزيد من خطر الإصابة بالديسك

ما يزال سبب الديسك غير مفهوم تماماً، لكن تساهم مجموعة من العوامل في تطور الإصابة بالديسك، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:

  • تلف القرص نتيجة تقدم السن: تشيع الإصابة بالديسك بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35-55 عاماً، مما يشير إلى أنّ تقدم السن يعد سبباً رئيساً في فتق القرص الذي يتلف على مر السنوات ببطء نتيجة ثني الظهر واستقامته باستمرار.

  • العوامل الوراثية: الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بالديسك أكثر عرضة لتطويره، وقد حددت نتائج الدراسات مؤخراً جينات معينة يمكن أن تكون مسؤولة عن الديسك الوراثي.

  • عوامل الخطر الفردية: إن الأشخاص الذين يعملون في وظائف أو يمارسون تمارين رياضية تنطوي على رفع الأثقال، وكثرة الالتواء أو الانحناء، والأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر عرضة لتطوير الديسك.



أعراض الديسك

تعتمد أعراض الديسك على موقع القرص المنفتق في العمود الفقري، وشدة الفتق في القرص، وتشتمل الأعراض على ما يأتي:


أعراض ديسك أسفل الظهر

يعد الديسك في أسفل الظهر أكثر أنواع الديسك شيوعاً، وقد يشار إليه بمصطلحات؛ مثل: ديسك l5 s1، وديسك l4 l5. وتشير هذه الأرقام والحروف إلى فقرات العمود الفقري القطني التي يشيع فتق الأقراص الفقرية بينها.


تتمثل أعراض الديسك في أسفل الظهر في الآتي:

  • الألم الذي ينتشر من الأرداف إلى الساقين والقدمين، وتعرف هذه الحالة باسم عرق النسا (بالإنجليزي: Sciatica)، وتعرف علمياً بقرص العصب الوركي.

  • وخز الساقين والقدمين أو تنميلهما.

  • الضعف العضلي في الساقين.


أعراض ديسك الرقبة

تشمل أعراض الديسك في الرقبة ما يأتي:

  • الألم الذي ينتشر من الكتف إلى الذراع، وفي بعض الأحيان قد ينتشر الألم إلى اليد والأصابع.

  • الألم بالقرب من الكتف أو فوقه.

  • ألم الرقبة من الخلف، أو الم جانبي الرقبة الذي تزداد شدته عند ثني الرقبة أو إرجاع الرأس للخلف.

  • تشنج عضلات الرقبة.


أعراض ديسك منتصف الظهر

تميل أعراض الديسك في منتصف الظهر (العمود الفقري الصدري) إلى أن تكون غامضة أو غير مفهومة المنشأ أو السبب، إذ يمكن أن يشعر المريض بالألم في الجزء العلوي من الظهر، أو في أسفل الظهر، أو في البطن أو الساقين، بالإضافة إلى التنميل والضعف في إحدى الساقين أو كلتيهما، دون معرفة السبب خلف هذه الأعراض.


تشخيص الديسك

تشمل طرق تشخيص الديسك ما يأتي:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالانجليزي: Magnetic resonance imaging or MRI).

  • التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزي: Computed tomography or CT scan).

  • التصوير المقطعي المحوسب للنخاع (بالإنجليزي: CT Myelogram) عندما تكون هناك حاجة لمعرفة معلومات أكثر عن النخاع الشوكي والعظام المحيطة به.

  • دراسة التوصيل العصبي (بالانجليزي: Nerve conduction study)‏ لتحديد جذر العصب المقروص.

  • تخطيط كهربية العضل (بالانجليزي: Electromyography or EMG) لتحديد جذر العصب المضغوط.


علاج الديسك

هل يمكن علاج الديسك بدون جراحة؟ يمكن التخفيف من ألم الديسك من خلال الراحة، وتناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.


لا يمكن علاج الدسك في المنزل، أو علاج الديسك نهائياً بالأعشاب، وقد تنطوي تجربة هذه الطرق العلاجية على الكثير من المخاطر، وقد تزيد من سوء حالة الديسك، وفي ما يأتي طرق علاج الديسك:


أدوية الديسك

تشتمل أدوية علاج الديسك التي قد يصفها الطبيب لتخفيف ألم الديسك والأعراض الأخرى المصاحبة له على ما يأتي:

  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، ويجب الانتباه لتناول هذه الأدوية بعد وجبات الطعام لتجنب تهيج المعدة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:

  1. إيبوبروفين (Ibuprofen).

  2. النابروكسين (Naproxen).

  • تناول الأدوية الناركوتية التي قد يصفها الطبيب في حالات ألم الديسك الشديد مثل: كودين (Codeine)‏، أو اوكسيكودون والاسيتامينوفين (Oxycodone-acetaminophen)، وتستخدم هذه الأدوية لمدة قصيرة من الزمن، إذا لم تساعد مسكنات الألم التي يمكن أن يحصل عليها المريض دون وصفة طبية في تخفيف ألم الديسك.

  • مرخيات العضلات؛ للتخفيف من تقلصات العضلات في الظهر.

  • أدوية تخفيف ألم الأعصاب؛ مثل:

  1. جابابنتين (Gabapentin).

  2. اميتريبتيلين (Amitriptyline).

  3. بريجابالين (Pregabalin).

  4. دولوكستين (Duloxetine).



العلاج الطبيعي للديسك

تفيد بعض التمارين الرياضية في تخفيف أعراض الديسك، ويتضمن برنامج العلاج الطبيعي للديسك ما يأتي:

  • التمارين الهوائية؛ مثل: ركوب الدراجة الثابتة أو المشي.

  • تمارين الإطالة للحفاظ على مرونة العضلات.

  • التحفيز الكهربائي للعضلات.

  • شد أو جر الفقرات (بالانجليزي: Spinal traction) ويجرى باستخدام نظام خاص يحتوي على الأوزان لزيادة المساحة بين الفقرات، مما يقلل من الضغط على جذور الأعصاب، ويزيد تدفق الدورة الدموية في المنطقة، ويخفف الضغط على الحبل الشوكي.

  • السباحة.


إبر الديسك

إذا لم تساعد طرق العلاج المذكورة أعلاه في تخفيف ألم الديسك قد يحقن الطبيب الستيرويدات في الفراغ حول العصب المسبب للألم في العمود الفقري، ويسمى هذا الحقن حقن ما فوق الجافية أو الابيديورال (بالانجليزي: Epidural injection)، ويطلق على هذه الحقن بشكل شائع اسم إبرة الظهر لتخفيف الألم، والتورم، ومساعدة المريض على التحرك بسهولة، وتختلف هذه الحقنة عن الحقنة التي تعطى للتخدير في العمليات.


يستخدم الطبيب الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية لتحديد مكان حقن الستيرويد في العمود الفقري، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن إبر الستيرويد لا تساعد في علاج الديسك نهائياً كما يعتقد لكنها تخفف من الأعراض فقط لمدة محددة، وقد يحتاج المريض إلى أكثر من حقنة واحدة حتى يخف الألم.


عملية الديسك

هل يمكن الشفاء من الديسك نهائياً؟ تساعد الجراحة في الحالات الشديدة في علاج الديسك نهائياً، لكن لا يحتاج معظم الأشخاص الذين يعانون من الديسك إلى العملية الجراحية.


عادةً ما تبدأ الراحة وطرق العلاج الأخرى في تخفيف أعراض الديسك خلال مدة تتراوح بين 4-6 أسابيع. وقد تكون الجراحة خياراً في الحالات الآتية:

  • عدم الشعور بالراحة بعد تجربة معظم طرق العلاج السابقة.

  • تفاقم أعراض الديسك.

  • معاناة المريض من مشكلة في الوقوف أو المشي.

  • فقدان المريض للقدرة على التحكم بالأمعاء أو المثانة عند ضغط القرص المنزلق على نهايات الأعصاب التي تتحكم بالمثانة والأمعاء.


تشمل أنواع عملية الديسك ما يأتي:


استئصال القرص

تنطوي جراحة استئصال القرص (بالانجليزي: Discectomy) على إزالة القرص التالف لتخفيف الضغط على الأعصاب، ويجرى استئصال القرص بطريقتين؛ هما:

  1. استئصال القرص المفتوح من خلال شق الظهر أو الرقبة.

  2. جراحة استئصال القرص المصغرة (بالانجليزي: Microdiscectomy)، ويجريها الجراح من خلال عمل شق جراحي أصغر بكثير من الذي يجرى في العملية المفتوحة، ويستخدم الجراح الشق لإدخال منظار وأدوات لرؤية القرص التالف واستئصاله.


الاستئصال الجزئي أو الكلي للصفيحة الفقرية

الصفيحة الفقرية هي الجزء الداخلي من الفقرة التي تحمي الحبل الشوكي وتغطيه، ويساعد الاستئصال الجزئي للصفيحة الفقرية (بالانجليزي: Laminotomy)، أو الاستئصال الكلي للصفيحة الفقرية (بالانجليزي: Laminectomy) الجراح في الوصول إلى القرص المنفتق واستئصاله.


يساعد استئصال الصفيحة أيضاً في تخفيف الضغط على الأعصاب المجاورة، مثل القضاء على ألم عرق النسا وألم الساق.


دمج الفقرات

بعد استئصال القرص أو الصفيحة الفقرية يدمج الطبيب فقرتين (بالانجليزي: Vertebral fusion or Spinal fusion)‏ معاً، وهما الفقرات أعلى القرص التالف وأسفله؛ لمنع حركتهما ومنع الشعور بالألم مرة أخرى.


استبدال القرص

يتم استبدال القرص الطبيعي التالف بقرص صناعي في جراحة استبدال القرص (بالانجليزي: Artificial disk surgery) وتجرى هذه الجراحة فقط لأقراص معينة في أسفل الظهر، ولا تعد هذه الجراحة من طرق علاج الديسك في الرقبة أو العمود الفقري الصدري.


يستبدل الطبيب القرص التالف في العمود الفقري القطني بقرص بلاستيكي أو معدني بالقرص للحفاظ على مرونة العمود الفقري والسماح للمريض بالتحرك بسهولة.


الوقاية من الديسك

لا يمكن دائماً من الوقاية من حدوث الديسك، لكن يساعده اتباع الخطوات الآتية في تقليل خطر الإصابة بالديسك:

  • الحفاظ على وزن صحي.

  • ثني الركبتين مع الحفاظ على استقامة الظهر عند محاولة رفع أي ثقل، واستخدام عضلات الساقين للمساعدة في دعم عملية الحمل.

  • الجلوس، والمشي، والوقوف بوضعيات صحيحة.

  • النوم على فرشة صلبة على أحد الجانبين وليس على البطن.

  • تمديد العضلات بعد الجلوس لمدة طويلة.

  • اتباع نظام غذائي صحي.


للمزيد: فيتامين د


المراجع

  1. Dydyk AM, Ngnitewe Massa R, Mesfin FB. Disc Herniation. [Updated 2022 Jan 18]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK441822/

  2. Schoenfeld, A. J., & Weiner, B. K. (2010). Treatment of lumbar disc herniation: Evidence-based practice. International journal of general medicine, 3, 209–214. https://doi.org/10.2147/ijgm.s12270

  3. Al Qaraghli MI, De Jesus O. Lumbar Disc Herniation. [Updated 2021 Aug 30]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK560878/

  4. Cui, X. D., Li, H. T., Zhang, W., Zhang, L. L., Luo, Z. P., & Yang, H. L. (2018). Mid- to long-term results of total disc replacement for lumbar degenerative disc disease: a systematic review. Journal of orthopaedic surgery and research, 13(1), 326. https://doi.org/10.1186/s13018-018-1032-6

  5. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Slipped disc: Overview. [Updated 2020 Apr 9]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279472/

  6. Sharrak S, Al Khalili Y. Cervical Disc Herniation. [Updated 2022 Jan 20]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK546618/

  7. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Slipped disc: Non-surgical treatment options. [Updated 2020 Apr 9]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279469/

  8. Yang, H., Liu, H., Li, Z., Zhang, K., Wang, J., Wang, H., & Zheng, Z. (2015). Low back pain associated with lumbar disc herniation: role of moderately degenerative disc and annulus fibrous tears. International journal of clinical and experimental medicine, 8(2), 1634–1644. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4402739/

  9. Yoon, W. W., & Koch, J. (2021). Herniated discs: when is surgery necessary?. EFORT open reviews, 6(6), 526–530. https://doi.org/10.1302/2058-5241.6.210020

  10. Gugliotta, M., da Costa, B. R., Dabis, E., Theiler, R., Jüni, P., Reichenbach, S., Landolt, H., & Hasler, P. (2016). Surgical versus conservative treatment for lumbar disc herniation: a prospective cohort study. BMJ open, 6(12), e012938. https://doi.org/10.1136/bmjopen-2016-012938


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page