https://torchestanreason.com/dbnw6p7c?key=e0ea65919da29db9a9ba5842037e34cd
top of page
  • Pinterest
  • Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn

تاريخ التحديث: ١ فبراير


الحصبة
الحصبة

الحصبة ( بالانجليزي : Measles or Rubeola ) ويطلق عليها أيضاً بوحمرون هي عدوى فيروسية سريعة التطور (حادة) وشديدة العدوى تصيب الجهاز التنفسي، وعلى الرغم من توفر لقاح فعال للحصبة إلا أنها لا تزال سبب مهم للمراضة والوفيات حول العالم حيث تتسبب الحصبة في وفاة أكثر من 100000 شخص سنوياً.


قضت الكثير من الدول على انتقال عدوى الحصبة بين السكان، إلا أن انتقال العدوى لا يزال ممكن خاصة من بعض الدول الإفريقية، ودول جنوب شرق آسيا للأشخاص الغير ملقحين والأطفال الصغار.


أسباب الحصبة

يعد فيروس الحصبة الذي ينتمي لعائلة الفيروسات المخاطية ( بالانجليزي : Paramyxovirus ) الفيروس المسؤول عن الإصابة بالحصبة، ويتسبب الفيروس بالعدوى عند وصوله إلى الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز التنفسي عند استنشاق الهواء الملوث بفيروس الحصبة نتيجة لعطس وسعال وتحدث الشخص المصاب بالحصبة.


في العادة لا تكون عدوى الحصبة خطيرة للأشخاص ذوي الصحة الجيدة، إلا أنها قد تكون خطيرة وقاتلة لدى الفئات التالية:

  • الحصبة عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، عدا حديثي الولادة المولدين لأمهات أصبن بالحصبة من قبل أو تلقين لقاح الحصبة، حيث يتم تمرير الأجسام المناعية التي تحمي الطفل من الإصابة بالحصبة من الأم إلى الطفل أثناء وجوده في الرحم، إلا أن هذه المناعة سرعان ما تنتهي بعد فترة تتراوح بين 12 - 15 شهر من ولادة الطفل، ويصبح الطفل بعدها معرض للإصابة بعدوى الحصبة.

  • كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 عام.

  • مرضى السرطان.

  • المرضى الذين يتعرضون للعلاج بأدوية تضعف المناعة.

  • المرضى الذين يعانون من حالات صحية تضعف المناعة مثل عدوى الإيدز.

  • النساء الحوامل اللواتي لم يصبن بالحصبة سابقاً ولم يتلقين لقاح الحصبة.


أعراض الحصبة

تتراوح مدة حضانة الحصبة بين 10 - 12 يوم من التعرض للعدوى بالفيروس، وعادةً لا تسبب العدوى أية أعراض خلال هذه الفترة، وبعد ذلك يبدا ظهور أعراض الحصبة المبكرة والتي تشمل على ما يلي:

  • الحمى التي تستمر من 4 - 7 أيام.

  • سيلان الأنف.

  • السعال الجاف.

  • التهاب ملتحمة العين (بياض العين).

  • ظهور بقع بيضاء ضغيرة في باطن الخدين تعرف ببقع كوبليك، ولكن ليس في جميع الحالات.


بعد عدة أيام يبدأ الطفح الجلدي بالظهور على الوجه وأعلى العنق خلف الأذن، وبعد 3 أيام يبدأ الطفح الجلدي بالانتشار في الجسم ليصل في النهاية إلى اليدين والقدمين، وعادةً ما يستمر الطفح الجلدي لمدة تتراوح بين 5 - 6 أيام ثم يختفي، مما يعني أن طفح الحصبة أو بقع الحصبة تظهر بعد 7 - 18 يوم من التعرض للعدوى بفيروس الحصبة.


تكون الحصبة معدية قبل ظهور الطفح الجلدي بأربعة أيام، وتبقى معدية لمدة أربعة أيام بعد ظهور الطفح الجلدي، وتعد هذه الفترة هي الفترة التي يجب حجر المصاب خلالها في المنزل لتلافي نشر عدوى الحصبة للآخرين خاصة بين الأطفال والفئات الضعيفة.


للمزيد: ثقب القلب


الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية

يعتقد الكثيرون أن الحصبة الألمانية ( بالانجليزي : Rubella ) ويطلق عليها أيضاً عدوى الحميراء هي نفس مرض الحصبة الوارد في هذا النص، أو أن الحصبة الألمانية أحد أنواع الحصبة بسبب حمل الحالتين لاسم الحصبة، ولكن في الواقع تختلف الحصبة تماماً عن الحصبة الألمانية، وتحدث الإصابة بالحصبة الألمانية نتيجة للعدوى بفيروس مختلف تماماً عن الفيروس المسبب للحصبة، ويكمن الفرق بين الحالتين فيما يلي:

  • تصيب الحصبة الجهاز التنفسي، بينما تصيب الحصبة الألمانية الغدد الليمفاوية والعينين والجلد.

  • تعد الحصبة أكثر خطورة من الحصبة الألمانية، بينما تسبب الحصبة الألمانية مرض أقل شدة ولكنه خطير على النساء الحوامل.

  • تسبب الحصبة في بدايتها بقع كوبيلك في باطن الخد قبل ظهور طفح الحصبة، أما الحصبة الألمانية فتسبب بقع وردية تبدأ في الوجه ثم تنتشر إلى باقي أنحاء الجسم.

  • يطلق البعض على عدوى الحصبة الألمانية حصبة الثلاث أيام بسبب قصر مدتها، أما الحصبة فيطلق عليها حصبة السبعة أيام، وحصبة الثمانية أيام، وحصبة التسعة أيام، وحصبة العشرة أيام وهكذا.


تشخيص الحصبة

تعد الأعراض البدنية والطفح الجلدي المميز للحصبة من الأدلة القوية على الإصابة بالحصبة، ويمكن أن يجري الطبيب الفحوصات التالية للكشف عن عدوى الحصبة وأضرارها المحتملة في الجسم:

  • تعداد الدم الشامل للكشف عن وجود عدوى في الجسم.

  • تحليل الأجسام المضادة الذي يكشف عن وجود الأجسام المضادة الخاصة بالحصبة في مصل الدم.

  • تحليل تفاعل البولميراز المتسلسل PCR للكشف عن المادة الوراثية الخاصة بفيروس الحصبة في الجسم.


علاج الحصبة

يضعف فيروس الحصبة الجهاز المناعي لفترة تتراوح بين أيام إلى شهور، وقد تمتد هذه الفترة إلى سنوات في حالات نادرة. لا يوجد مضاد فيروسي محدد لعلاج عدوى الحصبة، إنما يقتصر علاج مرض الحصبة على العلاج الداعم الذي يعطى لتخفيف الأعراض مثل الحمى والسعال، وتصحيح أملاح الجسم للوقاية من الإصابة بالجفاف.

توصي منظمة الصحة العالمية بإعطاء جرعات يومية من فيتامين أ لمدة تتجاوز يومين للأطفال المصابين بالحصبة والذين يعانون من سوء التغذية، ويوصى بالإكثار من شرب السوائل خلال فترة الإصابة بالحصبة للتخفيف من الأعراض.


للمزيد: التهاب الزائدة الدودية


لقاح الحصبة

تسبب الإصابة بالحصبة في الحصول على مناعة مدى الحياة من الإصابة بالحصبة مرة أخرى، ويتم تحصين الأشخاص الذين لم يصابوا بالحصبة من خلال إعطائهم جرعتين من لقاح الحصبة، وفي العادة يجب أن يأخذ الطفل أول جرعة من لقاح الحصبة بين سن 12 - 15 شهر، أما الجرعة الثانية فيتلقاها الطفل بين سن 4 - 6 سنوات.


يحمي اللقاح المركب (MMR vaccine) الذ يتم إعطاؤه للأطفال بحلول السنة الأولى من العمر من الإصابة بثلاث أنواع من العدوى بفعالية تتجاوز 98% وهي عدوى الحصبة، وعدوى الحصبة الألمانية، وعدوى النكاف، وجدري الماء.


أضرار الحصبة

فيما مضى كانت الحصبة من الأسباب الرئيسية للوفاة التي تحدث بأعداد كبيرة خاصة بين الأطفال، ولكن الآن الوضع مختلف تماماً بسبب انتشار برامج التلقيح. عادةً ما تنتهي عدوى الحصبة دون أن تسبب مصاعفات، ولكن يمكن أن تتطور مضاعفات في حالات نادرة خاصة لدى الفئات الضعيفة التي تم ذكرها سابقاً، ويمكن أن تشمل مضاعفات الحصبة على ما يلي:

  • الالتهاب الرئوي بفيروس الحصبة، ويعد من الأسباب الرئيسية للوفاة بين المصابين بالحصبة.

  • التهاب الأذن الوسطى الذي قد يسبب فقدان السمع في بعض الأحيان.

  • العدوى الثانوية نتيجة لضعف المناعة.

  • الخناق.

  • الإجهاض التلقائي.

  • وفات الجنين.

  • الولادة المبكرة.

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

  • التهاب القرنية الذي يمكن أن يسبب العمى خاصة لدى الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين أ.

  • التهاب الدماغ والنخاع المنتشر الحاد ( بالانجليزي : Acute disseminated encephalomyelitis or ADEM ) وهو اضطراب مناعي يزيل الغلاف الخارجي للاعصاب (غلاف المايلين) ويحدث في غضون أيام إلى أسابيع من الإصابة بمرض الحصبة.

  • الحصبة الجسدية الشاملة لالتهاب الدماغ ( بالانجليزي : Measles inclusion body encephalitis or MIBE ) ويحدث بعد أشهر من الإصابة بالحصبة.

  • التهاب الدماغ الشامل المصلب تحت الحاد ( بالانجليزي : Subacute sclerosing panencephalitis or SSPE ) وهو مرض عصبي تقدمي، أي يزداد سوء بمرور الوقت، ويحدث بشكل تدريجي بعد 5 - 10 سنوات من الإصابة بالحصبة، ويعتقد أنه يحدث لدى الأطفال الذين يتعرضون لعدوى الحصبة قبل سن عامين.

للمزيد: التهاب السحايا

المراجع

  1. Kondamudi NP, Waymack JR. Measles. [Updated 2022 Jan 18]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK448068/

  2. amejo Leonor M, Mendez MD. Rubella. [Updated 2022 Mar 15]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK559040/

  3. Krawiec C, Hinson JW. Rubeola (Measles) [Updated 2022 May 8]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK557716/

  4. Misin, A., Antonello, R. M., Di Bella, S., Campisciano, G., Zanotta, N., Giacobbe, D. R., Comar, M., & Luzzati, R. (2020). Measles: An Overview of a Re-Emerging Disease in Children and Immunocompromised Patients. Microorganisms, 8(2), 276. https://doi.org/10.3390/microorganisms8020276

  5. Naim H. Y. (2015). Measles virus. Human vaccines & immunotherapeutics, 11(1), 21–26. https://doi.org/10.4161/hv.34298

  6. InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Measles: Overview. [Updated 2020 Nov 12]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK564984/

  7. Committee to Review Adverse Effects of Vaccines; Institute of Medicine; Stratton K, Ford A, Rusch E, et al., editors. Adverse Effects of Vaccines: Evidence and Causality. Washington (DC): National Academies Press (US); 2011 Aug 25. 4, Measles, Mumps, and Rubella Vaccine. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK190025/

  8. Melenotte, C., Brouqui, P., & Botelho-Nevers, E. (2012). Severe measles, vitamin A deficiency, and the Roma community in Europe. Emerging infectious diseases, 18(9), 1537–1539. https://doi.org/10.3201/eid1809.111701

  9. Orenstein, W. A., Strebel, P. M., Papania, M., Sutter, R. W., Bellini, W. J., & Cochi, S. L. (2000). Measles eradication: is it in our future?. American journal of public health, 90(10), 1521–1525. https://doi.org/10.2105/ajph.90.10.1521

  10. Black F. L. (1982). The role of herd immunity in control of measles. The Yale journal of biology and medicine, 55(3-4), 351–360. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2596463/

#مرض_الحصبة #الحصبة_الالمانية #حصبه #الحصبة_عند_الاطفال #ما_هي_الحصبة #ما_هي_الحصبة #الحصبة_عند_الاطفال #مرض_الحصبه #اعراض_الحصبة #ما_هو_مرض_الحصبة #علاج_الحصبة_في_البيت #أعراض_الحصبة_عند_الأطفال_بالصور #ما_اعراض_الحصبة #الحصبة_للكبار #متى_تكون_الحصبة_خطيرة #تشخيص_الحصبة #مطعوم_الحصبة #الحصبة_الألمانية #الحصبة #أسباب_الحصبة #أعراض_الحصبة #علاج_الحصبة #أضرار_الحصبة #لقاح_الحصبة


bottom of page