top of page

جذور نبات الجنسينج موضوعة في طبق من القش فوق منديل ورقي
الجنسنج

ما هو الجنسنج؟ الجنسنج (بالانجليزي: Ginseng) نوع مشهور من الأعشاب اسمه العلمي بانكس (بالانجليزي: Panax)، وتوجد منه عدة أنواع، ومنها: الجنسنج الأحمر، والجنسنج الأبيض، والجنسنج الكوري، والجنسنج الأمريكي، والجنسنج السيبيري ، وتحتوي معظم أنواع الجنسنج على المواد الكيميائية نفسها عدا البانكس السيبري فإنه يختلف قليلاً، لكن له فوائد باقي أنواع الجنسنغ نفسها.


استخدم البانكس في الطب الصيني منذ آلاف السنين، وللجنسنج الكثير من الفوائد المحتملة بسبب احتوائه على العديد من المركبات الكيميائية، ومن أهم هذه المركبات جليكوسيدات سابونين، التي يطلق عليها الجينسينوسيدات، وهي المادة الفعالة الرئيسية في جذور الجنسنغ.


قائمة عناوين موضوع الجنسنج

يمكن الانتقال إلى الجزء المطلوب من موضوع الجنسنج مباشرة من خلال الضغط على الرابط المطلوب في القائمة التالية:


فوائد الجنسنج المحتملة

للجنسنج فوائد كثيرة محتملة بعضها مثبت، وبعضها ما يزال بحاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث لإثباته. ومن فوائد الجنسنج المحتملة ما يلي:

  • التقليل من خطر الإصابة بالإنفلونزا والزكام: يمكن لتناول الجنسنج عن طريق الفم أن يقلل من خطر الإصابة بعدوى الإنفلونزا والزكام، لكن لم تظهر الأبحاث أن بإمكان الجنسنج التخفيف من أعراض الإنفلونزا، أو الزكام، أو التقليل من مدة العدوى وليس علاجها.

  • الجنسنج للنساء لزيادة الاستجابة الجنسية: أظهرت الأبحاث أنه قد تكون هناك فوائد لمسحوق الجنسنج الأحمر في زيادة الاستجابة الجنسية لدى النساء، خاصة النساء في سن اليأس، لكن يجب أن تتمتع هؤلاء النساء بصحة جيدة ليتمكن من استخدام بودرة الجنسنغ.

  • تحسين الذاكرة ومهارات التفكير: قد يساعد تناول الجنسنج الأمريكي في تحسين الوظائف الإدراكية؛ مثل: أوقات رد الفعل، والحساب الذهني، والذاكرة لدى الشباب في منتصف العمر، لكن ليس لدى كبار السن.

  • التخلص من التعب لدى مرضى التصلب العصبي المتعدد: قد يقلل تناول الجنسنج يومياً من الشعور بالتعب لدى الإناث المصابات بالتصلب العصبي المتعدد.



فوائد الجنسنج للرجال

أجريت الكثير من الأبحاث حول فوائد الجنسنج للرجال على نطاق واسع، وقد تم إثبات الكثير من فوائد الجنسنج للرجال، ومن هذه الفوائد ما يلي:


الجنسنج لتحسين الانتصاب

أثبتت فوائد استخدام الجنسنج للانتصاب لدى الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب الخفيف إلى المتوسط، وقد أثبتت التجارب أن تناول 900 ملغ من مطحون الجنسنج الأحمر الكوري على ثلاث جرعات يومياً لمدة 8 أسابيع يحسن الانتصاب بشكل ملحوظ.


الجنسنج للرغبة الجنسية

كشفت الدراسات أن البانكس الأمريكي، والجنسج الأسيوي يمكن أن يحسنا الرغبة والدافع الجنسي من خلال زيادة مستويات هرمون التستوستيرون وغيره من الهرمونات الجنسية ضمن آلية معقدة.


الجنسنج لزيادة الحيوانات المنوية

أظهرت الدلائل الأولية أنه يمكن أن يكون هناك تأثير إيجابي عند استخدام كبسولات جنسنج التي تحتوي على مستخلص الجنسنج الأحمر على إنتاج الحيوانات المنوية، وزيادة عددها، وتحسين حركتها.


أظهر المرضى الذين تم علاجهم بالجنسنج زيادة في حركة الحيوانات المنوية وزيادة في عددها، كما كان للجنسنج تأثير ملحوظ في الحفاظ على الحيوانات المنوية، مما يعزز من الخصوبة لدى الرجال.


حالات لا يفيد الجنسنج في علاجها

تم تداول الكثير من المعلومات المغلوطة حول فوائد الجنسنج في علاج الكثير من الحالات المرضية، لكن لا توجد إثباتات علمية لهذه الفوائد، وقد يكون الجنسنج ضاراً في بعض هذه الحالات. ومن هذه الحالات ما يلي:

  • من فوائد الجنسنج للنساء علاج سرطان الثدي.

  • تحسين أداء الرياضيين.

  • مرض الزهايمر.

  • التهاب الشعب الهوائية.

  • سرطان المعدة.

  • سرطان الكبد.

  • سرطان الجلد.

  • سرطان المبيض.

  • سرطان الرئة.

  • التخفيف من التعب لدى مصابي السرطان.

  • الانسداد الرئوي المزمن.

  • ألم الأعصاب لدى مرضى السكري.

  • الألم العضلي الليفي (الفيبروميالغيا).

  • رائحة الفم الكريهة.

  • الدوار الناجم عن شرب الكحول.

  • فقدان السمع المؤقت.

  • التقليل من الحمل الفيروسي (زيادة عدد الفيروسات) لدى المصابين بعدوى فيروس العوز المناعي البشري - الإيدز.

  • تحسين وظائف الجهاز المناعي.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • أعراض سن اليأس.


أضرار الجنسنج

يعد الجنسنج آمن عند تناوله لمدة 6 أشهر، لكن يعتقد أن تناوله لمدة تتجاوز ستة أشهر قد تسبب آثاراً جانبية، بسبب آثار الجنسنج المشابهة لآثار هرمون الاستروجين في الجسم. وتشمل أضرار الجنسنج الشائعة على الأرق، أما الآثار الأقل شيوعاً تشمل ما يلي:

  • ألم الثدي.

  • الصداع.

  • زيادة معدل ضربات القلب من أضرار الجنسنج للرجال والنساء.

  • مشاكل الدورة الشهرية.

  • الحكة.

  • الإسهال.

  • النزيف المهبلي.

  • الدوخة.

  • تغيرات المزاج.

  • الطفح الجلدي.


يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الشديدة لاستخدام الجنسنج في حالات نادرة على رد الفعل التحسسي الشديد، وتلف الكبد.



احتياطات استخدام الجنسنج

تجب استشارة الطبيب عند استخدام الجنسنج في الحالات التالية:

  • الرضاعة: لا توجد معلومات كافية حول أمان استخدام عشبة الجنسنج للمرضع؛ لذا يجب على المرأة المرضع تجنب استخدامه أو استشارة الطبيب قبل استخدامه.

  • استخدام الجنسنج على الجلد: لا توجد معلومات موثوقة كافية حول أمان استخدام الجنسنج على الجلد، وقد يسبب استخدام الجنسنج على الجلد تهيج وحرقان الجلد واحمراره.


حالات يمنع استخدام الجنسنج فيها

تشمل الحالات التي يمنع استخدام الجنسنج فيها ما يلي:

  • الجنسنج للحامل: وجدت الأبحاث أن إحدى المواد الكيميائية في البانكس يمكن أن تسبب التشوهات الخلقية للجنين لذا يمنع استخدام الجنسنج للحامل.

  • الجنسنج للأطفال والرضع: يرتبط استخدام عشبة الجنسنج للأطفال الرضع بالتسمم الذي قد يكون قاتلاً في بعض الأحيان، وما يزال أمان استخدام الجنسنج للأطفال الأكبر سناً غير معروف؛ لذا يمنع استخدام الجنسنج للأطفال بشكل قاطع في كل مراحل الطفولة.

  • الحالات الحساسة للهرمونات: يعمل الجنسنج بمبدأ مشابه لعمل هرمون الإستروجين في الجسم؛ مما قد يزيد من سرعة نمو الورم وانتشاره، لذا يجب على المرضى الذين يعانون من الأمراض الحساسة للهرمونات عدم استخدام الجنسنج، ومن هذه الحالات:

  1. مرضى سرطان الرحم.

  2. سرطان المبيض.

  3. سرطان بطانة الرحم.

  4. سرطان الثدي.

  5. ألياف الرحم.

  • زراعة الأعضاء: يزيد الجنسنج من نشاط الجهاز المناعي، مما قد يزيد من خطر رفض الجسم للعضو المزروع، لذا يمنع استخدام الجنسنج للأشخاص الذين تعرضوا لزرع الأعضاء.

  • أمراض المناعة الذاتية: يزيد الجنسنج من نشاط الجهاز المناعي، مما قد يجعل أمراض واضطرابات المناعة الذاتية (مهاجمة جهاز المناعة عن طريق الخطأ لاعضاء وأنسجة الجسم) أشد، لذا يمنع استخدام حبوب الجنسنج للمرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية مثل:

  1. الذئبة.

  2. التصلب العصبي المتعدد.

  • مرضى السكري: يقلل الجنسنج من مستويات سكر الدم، لذا قد يعاني مرضى السكري الذين يستخدمون أدوية خفض سكر الدم من الانخفاض الشديد في مستوى سكر الدم عند استخدام كبسولات جنسنج بالتزامن مع أدوية علاج السكري.

  • الفصام: يرتبط استخدام الجنسنج بمشاكل النوم والإثارة الزائدة ؛ لذا يجب عدم استخدام الجنسنج للأشخاص الذين يعانون من الفصام.

  • حالات النزيف: يتداخل الجنسنج مع تخثر الدم ويقلل منه، لذا يمنع استخدام الجنسنج في حالات النزيف، وللأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نزيف الدم ؛ مثل: الهيموفيليا، وقبل العمليات الجراحية باسبوعين على الأقل.

  • أمراض القلب: يمكن أن يؤثر الجنسنج في نظم القلب (كهرباء القلب)، وضغط الدم بشكل طفيف، لذا يفضل عدم استخدامه للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، أو يمكنهم استخدامه بعد استشارة الطبيب.


للمزيد: سرعة القذف


التداخلات الدوائية للجنسنج

يجب عدم تناول الجنسنج مع الكحول أو القهوة ؛ لتجنب خطر ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويمكن أن تتداخل المركبات الكيميائية في الجنسنج مع الأدوية ؛ لذا يجب عدم استخدام الجنسنج من قبل الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية التالية:

  • أدوية مرض السكري ومنها:

  1. الأنسولين.

  2. غليبوريد (Glyburide).

  3. بيوغليتازون (Pioglitazone).

  4. روزيغليتازون (Rosiglitazone).

  5. غليميبيريد (Glimepiride).

  6. تولبوتاميد (Tolbutamide).

  7. كلوربروباميد (Chlorpropamide).

  8. غليبيزايد (Glipizide).

  • الأدوية التي تبطئ تخثر الدم مثل:

  1. ايبوبروفين (Ibuprofen).

  2. كلوبيدوجريل (Clopidogrel).

  3. نابروكسين (Naproxen).

  4. ديكلوفيناك (Diclofenac).

  5. الهيبارين (Heparin).

  6. دالتيبارين (Dalteparin).

  7. اينوكسابارين (Enoxaparin).

  • مثبطات الجهاز المناعي: قد يقلل الجنسنج من مفعول الأدوية المثبطة للجهاز المناعي (تقلل نشاط الجهاز المناعي)، ومن هذه الأدوية:

  1. السيكلوسبورين (Cyclosporine).

  2. داكليزوماب (Daclizumab).

  3. تاكروليموس (Tacrolimus).

  4. بريدنيزون (Prednisone).

  5. موروموناب (Muromonab).

  6. ازاثيوبرين (Azathioprine)‏.

  7. باسيليكسيماب (Basiliximab).

  • أدوية الاكتئاب إذ قد يتسبب استخدام الجنسنج مع أدوية الاكتئاب في زيادة الإثارة في الجسم، مما قد يسبب الصداع والأرق، ومن هذه الأدوية:

  1. الترانيلسيبرومين (Tranylcypromine).

  2. فينيلزين (Phenelzine).

  • الأدوية المنشطة إذ يمكن أن يتسبب استخدام البانكس مع الأدوية المنشطة في ارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل ضربات القلب، ومن هذه الأدوية:

  1. أبينيفرين (Epinephrine).

  2. سودوافدرين (Pseudoephedrine).

  3. ثنائي إيثيل بروبيون (Diethylpropion).

  4. فنترمين (Phentermine).

  • الأدوية التي يتم تفكيكها في الكبد إذ قد يقلل الجنسينج من سرعة تفكيك الكبد لبعض أنواع الأدوية، مما قد يزيد من مفعول هذه الأدوية أو آثارها الجانبية، ومن الأدوية التي يتم تفكيكها في الكبد:

  1. كلوزابين (Clozapine).

  2. ديسبرامين (Desipramine).

  3. ميثادون (Methadone).

  4. ترازودون (Trazodone).

  5. كودين (Codeine).

  6. فينتانيل (Fentanyl ).

  7. فليكانيد (Flecainide).

  8. أميتريبتيلين (Amitriptyline).

  9. دونيبيزيل (Tramadol).

  10. ميتوبرولول (Metoprolol).


جرعة الجنسنج

يمكن تناول جذورالجنسنج بجرعات تتراوح بين 1-2 غرام 3-4 مرات في اليوم، ويجب ألا تتجاوز مدة استخدام جذور الجنسنج 3-4 أسابيع.


تجب استشارة الطبيب في حالات الاستخدام المطول والجرعات العالية من الجنسنج، لتعديل الجرعات بحسب الحاجة، ولتلافي الآثار الجانبية والتداخلات الدوائية للجنسنج.


للمزيد: الاكتئاب


المراجع

[1] Leung, K. W., & Wong, A. S. (2013). Ginseng and male reproductive function. Spermatogenesis, 3(3), e26391. https://doi.org/10.4161/spmg.26391

[2] Jang, D. J., Lee, M. S., Shin, B. C., Lee, Y. C., & Ernst, E. (2008). Red ginseng for treating erectile dysfunction: a systematic review. British journal of clinical pharmacology, 66(4), 444–450. https://doi.org/10.1111/j.1365-2125.2008.03236.x

[3] Wee JJ, Mee Park K, Chung AS. Biological Activities of Ginseng and Its Application to Human Health. In: Benzie IFF, Wachtel-Galor S, editors. Herbal Medicine: Biomolecular and Clinical Aspects. 2nd edition. Boca Raton (FL): CRC Press/Taylor & Francis; 2011. Chapter 8. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK92776/

[4] Cambria C, Sabir S, Shorter IC. Ginseng. [Updated 2021 Jul 26]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK538198/

[5] Kim, K. H., Lee, D., Lee, H. L., Kim, C. E., Jung, K., & Kang, K. S. (2018). Beneficial effects of Panax ginseng for the treatment and prevention of neurodegenerative diseases: past findings and future directions. Journal of ginseng research, 42(3), 239–247. https://doi.org/10.1016/j.jgr.2017.03.011

[6] Kim D. H. (2018). Gut microbiota-mediated pharmacokinetics of ginseng saponins. Journal of ginseng research, 42(3), 255–263. https://doi.org/10.1016/j.jgr.2017.04.011

[7] Kim J. H. (2018). Pharmacological and medical applications of Panax ginseng and ginsenosides: a review for use in cardiovascular diseases. Journal of ginseng research, 42(3), 264–269. https://doi.org/10.1016/j.jgr.2017.10.004

[8] Qi, L. W., Wang, C. Z., & Yuan, C. S. (2011). Isolation and analysis of ginseng: advances and challenges. Natural product reports, 28(3), 467–495. https://doi.org/10.1039/c0np00057d

[9] Lee, C. H., & Kim, J. H. (2014). A review on the medicinal potentials of ginseng and ginsenosides on cardiovascular diseases. Journal of ginseng research, 38(3), 161–166. https://doi.org/10.1016/j.jgr.2014.03.001

[10] Park, S. Y., Park, J. H., Kim, H. S., Lee, C. Y., Lee, H. J., Kang, K. S., & Kim, C. E. (2018). Systems-level mechanisms of action of Panax ginseng: a network pharmacological approach. Journal of ginseng research, 42(1), 98–106. https://doi.org/10.1016/j.jgr.2017.09.001


Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page