top of page

التهاب الدماغ


دماغ محاط بصواعق كهربائية
التهاب الدماغ

ما هو التهاب الدماغ؟ التهاب الدماغ (بالانجليزي: Encephalitis) هو التهاب أنسجة الدماغ نتيجة العدوى أو الاستجابة المناعية (مهاجمة جهاز المناعة للدماغ عن طريق الخطأ)، وتؤدي الإصابة بالالتهاب في الدماغ إلى تضخم أو تورم الدماغ.


يمكن أن يحدث التهاب الدماغ لدى أي شخص في أي سن، لكن تشيع الإصابة به لدى صغار السن، ويعد من الحالات غير الشائعة، ويمكن أن يصاب 10-15 شخص من كل 100000 شخص بالالتهاب الدماغي.


في بعض حالات التهاب الدماغ يمكن أن يصاب النخاع الشوكي بالالتهاب أيضاً، ويطلق على هذه الحالة التهاب الدماغ والنخاع (بالانجليزي: Encephalomyelitis)، ويحدث هذا الالتهاب غالباً بسبب العدوى الفيروسية مثل: عدوى الهربس البسيط، أو الهربس النطاقي، أو فيروس غرب النيل، أو الفيروس المضخم للخلايا.


أسباب التهاب الدماغ

يمكن أن يحدث التهاب الدماغ نتيجة العديد من الأسباب ومنها:

  • العدوى الفيروسية التي تصيب الدماغ مباشرة.

  • تنشيط فيروس حدثت العدوى به قديماً وتدميره للدماغ بشكل مباشر بعد إعادة تنشيطه.

  • تسبب العدوى الفيروسية أو تلقي لقاح لرد فعل مناعي يجعل الجهاز المناعي يهاجم الدماغ.

  • انتشار العدوى البكتيرية المسببة لالتهاب السحايا البكتيري إلى الدماغ، والسحايا هي الأغشية المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي.

  • عدوى الأوليات أو الطفيليات مثل: الأميبا، والمقوسة الغوندية المسببة لداء المقوسات لدى الأشخاص المصابين بالإيدز، والبلازموديوم المسببة لعدوى الملاريا يمكن أن تصيب الدماغ وتسبب التهابه.

  • يمكن أن تتسبب الإصابة بالسرطان أيضاً في رد فعل مناعي في الجسم يسبب التهاب الدماغ، ويطلق على هذه الحالة التهاب الدماغ بالأباعد الورمية (بالانجليزي: Paraneoplastic encephalitis).



أنواع التهاب الدماغ

يمكن أن يحدث التهاب الدماغ نتيجة العدوى البكتيرية، أو الفطرية، أو عدوى الأوليات ولكن في حالات نادرة، ويقسم التهاب الدماغ إلى عدة أنواع وفقاً لسبب الالتهاب، وتشمل أنواع التهاب المخ ما يلي:


التهاب الدماغ الوبائي

يحدث التهاب الدماغ الوبائي (بالانجليزي: Epidemic encephalitis) نتيجة العدوى الفيروسية التي تصيب الدماغ بشكل مباشر مثل: عدوى الفيروسات المعوية (بالانجليزي: Enteroviruses).


التهاب الدماغ الناجم عن قرص البعوض

تشمل أنواع التهاب الدماغ الوبائي التي تحدث نتيجة العدوى الفيروسية التي ينقلها لدغ البعوض ما يلي:


التهاب الدماغ الخيلي الشرقي

يصيب التهاب الدماغ الخيلي الشرقي (بالانجليزي: Eastern equine encephalitis) الأطفال الصغار، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عام.


عادةً ما يتسبب التهاب الدماغ الخيلي الشرقي بأعراض شديدة وتلف دائم في الأعصاب أو الدماغ لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، ويموت أكثر من نصف الأشخاص الذين يصابون به.


التهاب لاكروس الدماغي

يعد التهاب لاكروس الدماغي (بالانجليزي: La Crosse encephalitis) أكثر شيوعاً بين الأطفال من البالغين، ويعد فيروس لاكروس مسؤولاً عن معظم حالات التهاب الدماغ عند الأطفال، لكن تكون معظم الحالات خفيفة، ويسبب الوفاة لأقل من 1% من الأطفال المصابين به.


التهاب دماغ القديس لويس

كان التهاب دماغ القديس لويس (بالانجليزي: St. Louis encephalitis) شائعاً في ما مضى، لكنه نادر الآن بسبب مكافحة البعوض ونواقل العدوى الأخرى، ويمكن أن يتسبب فيروس سانت لويس في التهاب الدماغ لكبار السن.


التهاب دماغ غرب النيل

يحدث التهاب دماغ غرب النيل (بالانجليزي: West Nile encephaliti) نتيجة العدوى بفيروس غرب النيل الذي ينقله البعوض.


عادةً ما يصيب التهاب دماغ غرب النيل كبار السن، ويمكن أن تسبب العدوى بهذا الفيروس حالة أقل خطراً تعرف بحمى غرب النيل.


عادةً ما يتعافى الأشخاص المصابون بالتهاب دماغ غرب النيل بشكل كامل، وقد يسبب التهاب دماغ غرب النيل الوفاة لما يقارب 9% من الأشخاص المصابين به.


التهاب الدماغ الخيلي الغربي

اختفى الفيروس المسبب التهاب الدماغ الخيلي الغربي (بالانجليزي: Western equine encephalitis) إلى حد كبير منذ ثمانينيات القرن الماضي لأسباب غير معروفة ويمكن أن تكون مكافحة البعوض أحد هذه الأسباب.


يمكن أن يسبب فيروس التهاب الدماغ الخيلي الغربي التهاب الدماغ لكل الفئات العمرية، لكنه يمكن أن يؤثر بشكل خطير في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة.


التهاب دماغ الشيكونغونيا

يتعافى معظم المصابين بداء الشيكونغونيا في غضون أسبوع، لكن مع ذلك يمكن أن يؤدي داء الشيكونغونيا إلى الإصابة بالتهاب دماغ الشيكونغونيا (بالانجليزي: Chikungunya encephalitis)، أي التهاب الدماغ الحاد (سريع الحدوث) والوفاة خاصة لدى الرضع، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عام.


التهاب الدماغ الياباني

يسبب التهاب الدماغ الياباني (بالانجليزي: Japanese encephalitis) تلف عصبي دائم للمصابين به، ويسبب الوفاة لدى أكثر من 30% من الحالات.


التهاب الدماغ الخيلي الفنزويلي

يحدث التهاب الدماغ الخيلي الفنزويلي (بالانجليزي: Venezuelan equine encephalitis) عادةً لدى الأطفال والمراهقين المصابين بعدوى فايروس الالتهاب الدماغي الخيلي الفنزويلي، وتحدث الوفاة لدى أقل من 1% من الحالات.


التهاب الدماغ الناجم عن قرص القراد

تشتمل أنواع التهاب الدماغ التي تحدث نتيجة العدوى بالفيروسات التي تنتقل عن طريق لدغات القراد على ما يلي:

  • عدوى فيروس بواسان (بالانجليزي: Powassan virus infection): عادةً ما تسبب العدوى بفيروس بواسان ظهور أعراض خفيفة، لكن في بعض الحالات يمكن أن تسبب التهاب الدماغ الحاد، وقد تتسبب العدوى في وفاة 10 % من المصابين بهذا النوع من الالتهاب.

  • حمى قراد كولورادو (بالانجليزي: Colorado tick fever): يمكن أن تسبب عدوى فيروس قراد كولورادو التهاب السحايا أو الدماغ، وفي حالات نادرة يمكن أن تسبب هذه العدوى الوفاة.

  • التهاب الدماغ المنقول بالقراد (بالانجليزي: Tick-borne encephalitis): يمكن أن تسبب العدوى بهذا الفيروس التهاب الدماغ لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عام، لكن يتوفر لقاح لهذا الفيروس.



التهاب الدماغ الفرادي

التهاب الدماغ الفرادي (بالانجليزي: Sporadic encephalitis): هو الالتهاب الذي يحدث لحالات فردية وليس نتيجة انتشار وباء، ومن أنواع الفيروسات المسببة لالتهاب الدماغ الفرادي ما يلي:

  • النوع الأول من فيروس الهربس البسيط الذي يسبب تقرحات البرد أو الحمو.

  • فيروس داء الكلب.

  • فيروس العوز المناعي البشري-الإيدز، وغالباً ما تتطور العدوى والتهاب الدماغ نتيجة العدوى بفيروس العوز المناعي البشري بشكل بطيء، وتسبب اعتلال دماغي يعرف بخرف الإيدز (بالانجليزي: AIDS dementia).


التهاب الدماغ الناجم عن تنشيط عدوى سابقة

يمكن أن ينجم التهاب الدماغ عن إعادة تنشيط عدوى فيروسية سابقة حتى ولو بعد مدة طويلة من التعرض للعدوى. وتتضمن أنواع الفيروسات التي يمكن أن يعاد تنشيطها بعد كمونها واختبائها في الجسم وأن تسبب التهاب الدماغ ما يلي:

  • النوع الأول من الهربس البسيط.

  • فيروس جدري الماء (الفيروس الحماقي النطاقي).

  • فيروس الحصبة: تتسبب إعادة تنشيط هذا الفيروس في اعتلال قاتل يطلق عليه التهاب الدماغ الشامل المصلب تحت الحاد (بالانجليزي: Subacute sclerosing panencephalitis).

  • فيروس الجي سي: تسبب العدوى بهذا الفيروس خاصة لدى الأشخاص المصابين بالإيدز أو الحالات الأخرى التي تضعف الجهاز المناعي اعتلال مميت يطلق عليه اعتلال بيضاء الدماغ متعدد البؤر المترقي (بالانجليزي: Progressive multifocal leukoencephalopathy) .


التهاب الدماغ المناعي الذاتي

يحدث التهاب الدماغ المناعي الذاتي (بالانجليزي: Autoimmune encephalitis) بعد أخذ لقاحات معينة أو بعد التعرض لأنواع معينة من العدوى الفيروسية، أو بسبب الإصابة بالسرطان، أو الأمراض المناعية مثل الذئبة.


تسبب الحالات السابقة رد فعل مناعي يؤدي إلى مهاجمة الجهاز المناعي عن طريق الخطأ لغمد المايلين، وهو الغلاف الذي يحيط بالألياف العصبية في النخاع الشوكي والدماغ، مما يؤدي إلى الإصابة بحالة يطلق عليها التهاب الدماغ والنخاع المنتثر الحاد (بالانجليزي: Acute disseminated encephalomyelitis or ADEM)، التي تسبب أعراض مشابهة لأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد.


تتضمن أنواع الفيروسات التي يمكن أن تطلق التهاب الدماغ المناعي الذاتي، الذي يطلق عليه في بعض الأحيان التهاب الدماغ الثانوي ما يلي:


في بعض الأحيان يمكن أن يحدث التهاب الدماغ المناعي الذاتي عند إنتاج الجسم لأجسام مضادة تهاجم بروتينات معينة على سطح الخلايا العصبية، ويعرف هذا النوع بالتهاب دماغ بأضداد المستقبلات نمدا (بالانجليزي: Anti-NMDA receptor encephalitis) وقد أظهرت الأبحاث أن هذا النوع من التهاب الدماغ شائع أكثر مما كان يعتقد، ويمكن أن يحدث في بعض الأحيان بعد الالتهاب الناجم عن عدوى الهربس البسيط.


التهاب دماغ كوفيد 19

في حالات نادرة يمكن أن يعاني المصابون بعدوى فيروس كورونا المستجد من التهاب الدماغ، ويطلق على هذا النوع التهاب دماغ كوفيد 19 (بالانجليزي: COVID-19 encephalitis)، ولا يزال من غير المعروف إذا كان الفيروس نفسه سبب الالتهاب في الدماغ، أم أن رد الفعل المناعي في الجسم نتيجة العدوى هو سبب الالتهاب في الدماغ.

أنوع التهاب الدماغ الأخرى

في حالات نادرة يمكن أن تتسبب البكتيريا والفطريات والطفيليات في التهاب الدماغ، وتشمل أنواع الميكروبات المسببة لالتهاب الدماغ على ما يلي:

  • التهاب الدماغ البكتيري: تشمل أنواع البكتيريا المسببة لالتهاب الدماغ البكتيري على:

  1. المفطورة (بالانجليزي: Mycoplasma).

  2. المكورات السحائية (بالانجليزي: Meningococcal).

  3. المكورات الرئوية (بالانجليزي: Pneumococcal).

  4. الليستيريا.

  • التهاب الدماغ الفطري: تشمل أنواع الفطريات المسببة لالتهاب الدماغ الفطري على:

  1. النسوجة المغمدة (بالانجليزي: Histoplasma).

  2. المستخفية (بالانجليزي: Cryptococcus).

  3. المبيضات (بالانجليزي: Candida).

  • التهاب الدماغ الطفيلي: تشمل أنواع الطفيليات التي يمكن أن تتسبب في التهاب الدماغ الطفيلي على:

  1. الملاريا (بالانجليزي: Malaria).

  2. المقوسات (بالانجليزي: Toxoplasma).


أعراض التهاب الدماغ

تشمل أعراض التهاب الدماغ الشائعة ما يلي:

  • الصداع.

  • الحمى.

  • التغيرات في الحالة العقلية والارتباك.

  • النعاس الذي يمكن أن يتطور إلى غيبوبة أو موت.

  • تصلب الرقبة.

  • الشعور بالخدر أو التنميل.

  • النوبات (الصرع).

  • الحساسية للضوء.

  • التقيؤ.

  • يؤدي التهاب الدماغ الناجم عن العدوى بفيروس الهربس البسيط إلى أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا في البداية، خاصة أعراض التهاب الدماغ عند الأطفال، ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  1. النوبات وتعرف بشكل شائع باسم الصرع.

  2. الانفعالات العاطفية المفاجئة.


أعراض التهاب الدماغ المتقدمة

مع تقدم التهاب الدماغ يمكن أن يعاني المريض من الأعراض التالية أيضاً:

  • الارتباك.

  • صعوبة التذكر والتحدث.

  • النوبات المتكررة، ومن ثم الدخول في غيبوبة الالتهاب في الدماغ.


تشخيص التهاب الدماغ

يتطلب تشخيص التهاب الدماغ الفحص البدني، ومعرفة التاريخ الطبي للمريض بما في ذلك المطاعيم التي أخذها المريض، و آخر عدوى تعرض لها المريض في الجهاز التنفسي، وأمراض الجهاز الهضمي، وإذا ما تعرض المريض للدغات القراد أو اقترب من الحيوانات، وتاريخ السفر إلى مواقع معينة. ويمكن أن تشمل الفحوصات الأخرى لتشخيص التهاب الدماغ ما يلي:

  • فحوصات الدم وفحوصات البول والبراز لتحديد الأجسام المضادة أو مسبب العدوى.

  • مراقبة الضغط داخل الجمجمة (بالانجليزي: Intracranial pressure monitoring or ICP) لمراقبة تورم الدماغ.

  • تخطيط كهربية الدماغ.



علاج التهاب الدماغ

هل يشفى مريض التهاب الدماغ؟ يعد الاكتشاف المبكر لالتهاب الدماغ المفتاح للعلاج الفعال، ويعتمد علاج التهاب الدماغ على السبب الرئيسي خلف الالتهاب. ويمكن أن تشتمل طرق علاج التهاب الدماغ على ما يلي:

  • مضادات الفيروسات: تستخدم مضادات الفيروسات في حالات التهاب الدماغ الفيروسي لإيقاف تكاثر الفيروس، ومنع المضاعفات، ومنع كمون الفيروس في جذور الأعصاب وتنشيطه في مرحلة لاحقة. ومن أنواع مضادات الفيروسات المستخدمة في علاج التهاب الدماغ الفيروسي:

  1. أسيكلوفير (Aciclovir).

  2. فوسكارنت (Foscarnet).

  • الكورتيكوستيرويدات: تستخدم الكورتيكوستيرويدات للتخفيف من التهاب الدماغ، ومن الكورتيكوستيرويدات المستخدمة في علاج التهاب الدماغ:

  1. ديكساميثازون (Dexamethasone).

  2. ميثيل بريدنيزولون (Methylprednisolone).

  3. بريدنيزون (Prednisone).

  • مدرات البول: تستخدم مدرات البول للمرضى الذين يعانون من استسقاء الرأس (تجمع الماء حول الدماغ) وزيادة الضغط داخل الجمجمة، ومن مدرات البول المستخدمة في علاج استسقاء الرأس لمرضى التهاب الدماغ:

  1. فوروسيميد (Furosemide).

  2. مانيتول (Mannitol).

  • البنزوديازيبينات: تستخدم البنزوديازيبينات لعلاج النوبات المصاحبة للالتهاب في الدماغ، ومن البنزوديازيبينات المستخدمة في علاج النوبات لورازيبام (Lorazepam).

  • استبدال البلازما: يساعد استبدال البلازما في إزالة الأجسام المضادة غير الطبيعية التي تهاجم الدماغ من الدم.

  • المضادات الحيوية: توصف المضادات الحيوية عن طريق الوريد غالباً في حالات التهاب الدماغ البكتيري، وتشمل أنواع المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب الدماغ البكتيري على:

  1. بنزيل بنسلين (Benzylpenicillin).

  2. فانكومايسين (Vancomycin).

  3. سيفترياكسون وسيفوتاكسيم (Ceftriaxone - cefotaxime).

  • مضادات الفطريات: تعطى مضادات الفطريات غالباً عن طريق الوريد وبجرعات عالية في حالة التهاب الدماغ الفطري، وتشمل بعض أنواع مضادات الفطريات المستخدمة في علاج التهاب الدماغ الفطري على:

  1. فلوكونازول (Fluconazole).

  2. إيتراكونازول (Itraconazole).

  3. فوريكونازول (Voriconazole).

  4. بوساكونازول (Posaconazole).

  5. إيزافوكونازول (Isavuconazole).

  6. فلوسيتوزين (Flucytosine).

  • مضادات الطفيليات: تستخدم مضادات الطفيليات في علاج التهاب الدماغ الطفيلي، ويمكن أن يحتاج العلاج بهذه الأدوية إلى فترة طويلة وإلى تكرار العلاج، وتشمل أنواع مضادات الطفيليات المستخدمة في علاج التهاب الدماغ الطفيلي على:

  1. برازيكوانتيل (Praziquantel).

  2. بثيونول (Bithional).

  3. ترايكلابندازول (Triclabendazole).


أضرار التهاب الدماغ

هل التهاب الدماغ خطير؟ التهاب الدماغ من الحالات الخطيرة جداً، ويمكن أن تتسبب هجمة التهاب الدماغ في تضرر أنسجة الدماغ، وبشكل عام لا يتعافي الدماغ بسرعة مثل أجزاء الجسم الأخرى وتعد قدرته على التعافي محدودة، ويحتاج التعافي إلى أشهر أو حتى سنوات.


في حالات التهاب الدماغ الفيروسي يشفى ما يقارب 91% من المرضى بشكل تام، ويتوفى 0.8% من المرضى، ويعاني ما يقارب 7.5 % من المرضى من مضاعفات عصبية مثل:

  • الغيبوبة.

  • الصرع.

  • الضعف الإدراكي.

  • العمى.

  • الرنح أي عدم انزان المشي والحركة.

  • صعوبة التحدث.

  • فقدان السمع.

  • الشلل النصفي.


أدى التقدم في التشخيص وعلاج التهاب الدماغ المناعي الذاتي إلى تحسن معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل ملحوظ، ومع ذلك يبقى التهاب الدماغ المناعي الذاتي حالة صعبة وتشكل تحدي، وتحتاج إلى فترات علاج وشفاء طويلة، ونتائجها غير مؤكدة على المدى الطويل.


أضرار التهاب الدماغ البكتيري والفيروسي

يعتمد سير التهاب الدماغ البكتيري والفطري والطفيلي على سرعة التشخيص والعلاج، ولكن غالباً ما يتعافى المصابين على الرغم من أن رحلة العلاج قد تكون طويلة ومرهقة، وقد يتوفى البعض، ويمكن أن يطور بعض المرضى مضاعفات عصبية طويلة الأمد، ومن مضاعفات التهاب الدماغ في هذه الحالات:

  • فقدان الذاكرة.

  • النوبات.

  • التغيرات في السلوك والشخصية.

  • ضعف الانتباه والتركيز والتخطيط.

  • العمى.

  • فقدان السمع.

  • الشلل.


الوقاية من التهاب الدماغ

لا تمكن الوقاية من الإصابة بكل أنواع التهاب الدماغ، لكن تساعد النصائح التالية في الوقاية من التهاب الدماغ الناجم عن العدوى:

  • أخذ جميع المطاعيم الموصى بها خاصة عند السفر.

  • الحرص على النظافة الشخصية خاصة غسل اليدين.

  • تجنب التعرض للسعات البعوض والقراد.

  • مراجعة الطبيب عند مخالطة شخص مصاب بالتهاب المخ البكتيري.


للمزيد: فيتامين د


المراجع

  1. Encephalitis. (1998). Paediatrics & child health, 3(1), 47–52. https://doi.org/10.1093/pch/3.1.47

  2. Said S, Kang M. Viral Encephalitis. [Updated 2021 Aug 11]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470162/

  3. Góralska, K., Blaszkowska, J., & Dzikowiec, M. (2018). Neuroinfections caused by fungi. Infection, 46(4), 443–459. https://doi.org/10.1007/s15010-018-1152-2https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6096918/

  4. Walker, M. D., & Zunt, J. R. (2005). Neuroparasitic infections: cestodes, trematodes, and protozoans. Seminars in neurology, 25(3), 262–277. https://doi.org/10.1055/s-2005-917663

  5. Blom, K., Cuapio, A., Sandberg, J. T., Varnaite, R., Michaëlsson, J., Björkström, N. K., Sandberg, J. K., Klingström, J., Lindquist, L., Gredmark Russ, S., & Ljunggren, H. G. (2018). Cell-Mediated Immune Responses and Immunopathogenesis of Human Tick-Borne Encephalitis Virus-Infection. Frontiers in immunology, 9, 2174. https://doi.org/10.3389/fimmu.2018.02174

  6. Soung, A., & Klein, R. S. (2018). Viral Encephalitis and Neurologic Diseases: Focus on Astrocytes. Trends in molecular medicine, 24(11), 950–962. https://doi.org/10.1016/j.molmed.2018.09.001

  7. Simon LV, Sandhu DS, Goyal A, et al. Japanese Encephalitis. [Updated 2021 Sep 2]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2022 Jan-. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470423/


תגובות


התגובות הושבתו לפוסט הזה.
bottom of page